النخلة  |  عائلة الأغا


الرئيسة / صلح عشائري / صلح عشائري بين عشيرتي أبو ستة والقطاطوة

صلح عشائري بين عشيرتي أبو ستة والقطاطوة

 بفضل من الله تبارك وتعالى وفق الله الأخوة في مفوضية الإصلاح الوطنية بمحافظة خان يونس فتم الصلح بين كل من عشيرة ابوستة وعشيرة القطاطوة ال اخريس وذلك عصر يوم الجمعة 26-2-2016 بخان يونس وذلك على اثرحادث طرق أدى الى وفاة الطفل امير هاني ابو ستة.

خان يونس – المعسكر – هاشم الجبور
شهدت محافظة خان يونس بعد عصر يوم الجمعة الموافق 26/2/2016م، إتمام توقيع صك صلح عشائري بين عشيرة ابو ستة وعشيرة القطاطوه (ابو خريس) علي أثر حادث سير مؤسف الذي أودي بحياة الطفل المغفور له بإذن الله / أمير هاني أبو ستة قبل حوالى أربعة شهور، وأقيم مهرجان الصلح برعاية الإدارة العامة لشئون العشائر والاصلاح بحضور جمع غفير من شيوخ العشائر والمخاتير والوجهاء وقيادات المجتمع المدني وكوادر الفصائل الفلسطينية بمشاركة العديد من وجهاء ومخاتير ورجال الإصلاح أعضاء ملتقي أبناء عائلات محافظة خان يونس بضيافة المختار ابوعاهد أبو ستة ووجهاء وكبار عشيرة ابو ستة ووجهاء وكبار عشيرة القطاطوة الكرام ...
ورحب عريف المهرجان المختار ابو اسلام العطاونة بالحضور الكريم، كما قدم المختار عدنان أبو ستة واجب ترحيب أهل البيت بالضيوف الحضور الكرام والجاهة الراعية لهذا الصلح ..
وأثني الدكتور يوسف الاسطل في كلمته عن حركة حماس عن كل من كان له دور في إتمام صلحنا هذا هـم جاهة قديرة من رجال الاصلاح التي تقاوم وتضحي من موقعها وبما يقع علي مسئوليتها واختصاصها في رأب الصدع بين العائلات ونبذ الخلافات خاصة , مؤكدا ما نحن أحوج إليه في هذه الظروف الصعبة التي يعانيها شعبنا وخاصة بقطاع غزة , وعلي الجميع التحابب والتعاضد والتمسك بسنة نبينا وكتابه العظيم ..
وأشاد مدير إدارة شئون العشائر والاصلاح بخان يونس الشيخ/ محمد أبو دقة بعشيرة أبو ستة عامة ووالد الطفل المتوفي علي الحكمة والتحلي بالصبر وكانوا قدراً للمسئولية بضبط النفس ورباطة الجأش أثر الحادث الأليم الذي تعرضت له عائلتهم الكريمة , حفاظا علي أهمية تجسيد روح الترابط والعفو والتسامح بين المسلمين عامة وفي المجتمع الفلسطيني خاصة ..
وأكد المختار الفاضل/ أبو سامى أبو ظريفة منسق عام ملتقي أبناء عائلات محافظة خان يونس ،علي الدور الهام الذي يقع علي عاتق ومسئولية رجال الإصلاح في إنهاء الخلافات والنزاعات وإصلاح ذات البين من أجل تماسك الجبهة الداخلية في المجتمع وخير دليل علي ذلك ما نشهده بحفلنا هذا بوصولهم لإتمام هذه الصلح الكريم بين عائلتين كريمتين , حيث واصل رجال الاصلاح الليل بالنهار من أجل اصلاح ذات البين , مقدماً لهم الشكر لجهودهم في اصلاح ذات البين..
وشدد أبو ظريفة علي ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية داعياً حركتي فتح وحماس الجدية في إنهاء الانقسام واتمام المصالحة الوطنية ، وباتت الوحدة الوطنية هي الخيار الوحيد لمواجهات العدو الذي يحاصرنا ومستفيد من فرقتنا .
وبارك أبو ظريفة بإسم ملتقى أبناء عائلات محافظة خان يونس هذا الصلح العشائري مهنئين العائلتين الكريمتين بوحدة الترابط وروح الإخاء والتسامح بين العائلات بالعفو عند المقدرة , وأن هذا العمل النبيل الأخلاقي من قيم الإسلام والمسلمين وشيم الرجال بعشيرة أبو ستة وسيسجل بتاريخهم الحافل بالنضال والعطاء والتضحيات .
وتحدث أ. وليد شقورة عن حركة فتح حيث قدم خالص الشكر والتقدير لعشيرة أبو ستة التي بها الحكماء والعقلاء النبلاء بتسامحهم وعفوهم وإحتساب فقيدهم المرحوم لوجه الله تعالي كما أشار بما ذكر في القرآن الكريم إلى العفو فقال الله تعالى " إن تبدوا خيرا أو تخفوه أو تعفوا عن سوء فإن الله كان عفوا قديرا "وعفو الله تعالى مع قدرته على خلقه هو العفو عند المقدرة ,
وفي كلمة العفو والصفح من عشيرة أبو ستة تحدث الشيخ سليمان ابو ستة عن الدور الذي قامت به وما وجب عمله من عشيرة القطاطوه (أبو خريس) أمام عشيرة أبو ستة حسب القضاء العرفي العشائري والشرعي بما يتناسب مع عادات وتقاليد المجتمع ,, مثمناً دور لجان الإصلاح التي أشرفت علي هذا الإتفاق والتي لم تتواني لحظة عن دورها الوطني الاجتماعي الخالص في انهاء هذا الخلاف وإصلاح ذات البين بين العائلتين ,, مقدماً الصفح والعفو عن عشيرة القطاطوه (أبو خريس)، وتنازل عشيرة ابو ستة عن حقوقها بالعفو التام عن السائق نمر سعدي أبو خريس، حيث احتسبت فقيدها عند الله ورضيت بقضاء الله وقدره إيماناً واحتسابا لوجه الكريم جزاهم الله خير جزاء .
وتقدمت عشيرة القطاطوه (أبو خريس)، بخالص شكرها وإمتنانها وعرفانها وتقديرها لعشيرة أبو ستة لعفوهم وتسامحهم وصفحهم خلال كلمة الدكتور فتحي ابو خريس عن عموم عشيرة القطاطوه (أبو خريس)، وأكد ما قدمته عشيرة ابو ستة يدل على وحدة الدين والترابط الذي حثنا عليه الاسلام , مقدماً خالص الشكر لكل رجال الاصلاح وكل من كان له دور وساهم في اتمام هذا الصلح ولكل من حضر وشاركنا من الجاهه الكريمة والحضور الكرام الوجهاء والمخاتير في محافظة خانيونس ..
وفي الختام تم التوقيع عقد الصلح والتصافح بين الطرفين وتصافح الجميع مباركين للعائلتين ومهنئين علي عفوهم وتسامحهم .

 


صور للطفل الذي قتل في حادث السير





المختار أبوعاهد أبوستة


الشيخ أبوسليمان محمد ابودقة(رابطة علماء فلسطين)


المختار أبوسامي ظريفة


والد الطفل الذي قتل في حادث السير


د. فتحي أبوخريس(ممثل عائلة اخريس)


رجلي الاصلاح د. يوسف محي الدين الاسطل،  الحاج سعيد ربيع الاغا


أ. عبدالكريم صقر الاغا











عريف الحفل رجل الاصلاح أبواسلام العطاونة





المختار ابواسعاف البطة، المختار صلاح ابوصلاح، أ. شاكر صافي، أ. وائل الغلبان






تصوير بلال عواد 

[1] تعليقات الزوار

[1] عبدالكريم صقر الأغا | تهنئة ومباركة , ومشاركة. | 28-02-2016

[1] عبدالكريم صقر الأغا

الحمد لله على نعم الله العظيمة والتي لاتعد ولا تحصى .... ومن أجلها وأفضلها وكلها هكذا.... نعمة الإيمان والصفح والصلح .... والصلح خير ... إن هذا من أسمى رسالتنا كملتقى لأبناء عائلات محافظة خانبونس البطلة والمعطاءة ..جمع غفير وجمع مبارك وعظيم جاء من كل مكان من مساحة القطاع ... هذا استفتاء لمن أراد أن يعرف حقيقة شعبنا ... شعب متسامح رغم كل الأحقاد ورغم كل التحديات ... شعبنا شعب يستحق كل الاحترام والتقدير وليس النكران والتنكر... شعب معطاء وكريم ويعتز بمن يضحى ويعطى ويبغض كل من كان عكس ذلك .. شكرا لعائلة ابوستة الكريمة والشهمة والمعطاءة منذ وجدت لتنازلها ولتسامحها وصفحها ولمن سبقها في هذا المضمار وهم كثر والحمد لله ... وشكرا لآل خريس والذين اتبعوا تسلسل العادات والعرف منذ وقع الحدث ...شكرا لشعبنا المشارك والمبارك والمنادى دوما الى الصلح والعفو والتسامح ... الكل ما زال ينادى كل أصحاب العلاقة والشأن الفلسطيني بوضع حد لما نعيشه من انقسام بغيض تشبث به المستفيدون والمنتفعون واغنيائة وداعاتة ومتسببة ... الجميع من الحضور والمتكلمين وأصحاب العلاقة المباشرة والغير ذلك دعوا الى وضع حد للحالة المتردية لقطاعنا الحبيب من جراء هذا الانقسام البغيض ..لماذا التسويف والتأجيل والخوف والتخويف من تبعات الحق والمصالحة .... والصلح خير وكل الخير .... ارحموا المرضى والثكلى والجرحى والشهداء والذين تتغنون بهم وتزرفون دموع التماسيح عليهم .... ارحموا ضحايا الثالوث المرعب والذي انتشر في ربوع الوطن , ارحموا أنفسكم من تبعات ذلك ومن بغض شعبكم لكم ، ارحموا إبطال انتفاضة القدس والتي قامت وبدأت من غير علمكم ومن جراء ظلمكم لقضيتكم ولشعبكم وحقكم .... إنكم لم ترضوا بهذا إلا عدونا وعدوكم وأصحاب المصلحة الشخصية المحضة .

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك