النخلة  |  عائلة الأغا


الرئيسة / مقالات / حفل تكريم القاضي الشيخ محمد عبدالمعطي سعيد الاغا

حفل تكريم القاضي الشيخ محمد عبدالمعطي سعيد الاغا

حفل تكريم القاضي الشيخ محمد عبد المعطي بمناسبة احالته علي التقاعد

في يوم الأحد الموافق ١٨ ذو القعدة ١٤٣٧ وفق ٢١/٨/٢٠١٦م  في ديوان قاضي القضاة للمحاكم الشرعية ، أقيم حفل تكريم للشيخ / محمد عبد المعطي الأغا بمناسبة إنتهاء خدمته ، وإحالته على التقاعد ، ببلوغه الستين عاماً بتاريخ ١٨/٨/٢٠١٦م.
وقد تقدم المجلس الأعلى للقضاء الشرعي وأعضاء المحكمة العليا الشرعية ورؤساء وأعضاء محكمتي الإستئناف الشرعية بغزة وخانيونس برئاسة سماحة الشيخ الدكتور / حسن علي الجوجو بالشكر والتقدير من فضيلة القاضي / محمد عبد المعطي سعيد الأغا على جهوده التي بذلها خدمة للقضاء الشرعي  أثناء فترة عمله وما قام به من جهد في إرساء الحق والعدل والأخلاق الكريمة والسمعة الطيبة ، متمنيين له دوام التقدم والنجاح ، خدمة للدين والوطن ،
وبعدها تحدث أصحاب الفضيلة ، قضاة الشرع الحنيف جميعاً ، وأشادو بمسيرة العمل وخدمته لأبناء الوطن .
وفي نهاية الحفل، تقدم الشيخ/ محمد الأغا بالشكر الجزيل وأثنى على رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي وأعضاء المحكمة العليا وأعضاء محكمتي الإستئناف ، على ما قدموه من شكر وتقدير وحفاوة ، وشكر الجميع على ما غمروه له من كلامات طيبة ، وثناء جميل ، والشكر والتقدير على من قام بهذا الإحتفال ، وفي نهاية الحفل قدم رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي الدكتور / حسن الجوجو درع شكر وتقدير .
وقد أقام موظفو محكمة الإستئناف الشرعية بخانيونس حفلة وداع للشيخ/ محمد الأغا ، بمناسبة إنهاء خدمته ، وتقديم هدية متواضعة عبارة عن مجموعة كتب
( فقه السنة )

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

..................

منقول من المجلسي الاعلي للقضاء الشرعي

شكراً لجهودكم
أقام المجلس الأعلى للقضاء الشرعي حفل وداع وتكريم للقاضي الشيخ/ محمد عبد المعطي الأغا بمناسبة بلوغه سن التقاعد وإحالته للمعاش بحضور أصحاب الفضيلة قضاة المحكمة العليا الشرعية ومحكمة الاستئناف الشرعية في محافظتي غزة وخانيونس.

وبدأ سماحة رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي حديثه بقوله أن العمل في القضاء الشرعي يعد مسؤولية وواجب وشرف يلتزم فيه القاضي الشرعي باختلاف درجته القضائية أمام الله عز وجل وأمام شعبه ووطنه، وليس قضية راتب أو امتيازات يستحقها القاضي وتنتهي بتقاعده، حيث أن القضاء الشرعي وعنوانه الحكم بين الناس بالعدل والقسط حاز على مكانة عالية في الشريعة الإسلامية، سواء فيما جاء في القرآن الكريم أو السنة النبوية عن القضاء ومكانته بالإسلام.
وبين سماحته مناقب فضيلة القاضي بمحكمة الاستئناف الشرعية الشيخ/ محمد عبد المعطي الأغا حيث أن فضيلته يتميز بأنه رجل موقف لم يترك العمل في القضاء الشرعي عندما تركه الآخرون وإنما استمر مع اخوانه في مواقعهم حاملا معهم المسؤولية والأمانة التي عجزت السماوات والأرض والجبال أن يحملنها، كذلك فإن فضيلته وأثناء عمله كقاضي ابتدائي وقاضي في محكمة الاستئناف كان مثالاً للأخلاق الطيبة والسمعة الحسنة، انعكس ذلك ايجابيا على معاملته مع الناس.
وختم سماحته كلمته بقوله " اليوم يتركنا فضيلة القاضي محمد الأغا بشخصه ولكنه لن يغيب عنا بأخلاقه وعطائه وعمله فهو يترك بصمات واضحة تسجل له في سجلات القضاة العالمين العاملين الذين غادروا القضاء الشرعي وبقيت سمعتهم وعطاؤهم على مدار السنين".
وبدوره شكر القاضي المتقاعد محمد الأغا المجلس الأعلى بشكل عام وسماحة رئيس المجلس بشكل خاص على هذه اللفتة الكريمة معبرا عن اعتزازه وفخره بالقضاء الشرعي وما حققه من انجازات مهمة وأنه سيبقى مخلصا لهذا القضاء منتمياً إليه حتى يلقى وجه الله الكريم.
وفي نهاية اللقاء سلم سماحته درع الوفاء لفضيلة القاضي محمد الأغا اعترافا من المجلس الأعلى للقضاء الشرعي لعطائه وعمله في إرساء دعائم الحق والعدل.

























أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك