النخلة  |  عائلة الأغا


الرئيسة / في ذمة الله / شكر على تعاز المرحوم الحاج عاشور مسعود الأغا

شكر على تعاز المرحوم الحاج عاشور مسعود الأغا


الحاج عاشور مسعود مع الرئيس الراحل ابوعمار


الحمد لله الذى أعطانا فشكرنا ثم اخذ منا فصبرنا، الحمد لله القائل فى محكم تنزيله

" وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ "

أشقاء الفقيد وأنجاله يتقدمون بجزيل الشكر والامنتنان لكل من قدم التعزية الصادقة والمواساة في وفاة المرحوم بإذن الله تعالى الحاج/ عاشور مسعود الأغا(أبو مسعود).
ونسأل الله تعالى أن يجنبهم كل مكروه ونخص بالشكر السيد/ حسن الزيني، ورئيس الجالية الفلسطينية في أسبانيا وكل من شارك في الصلاة عليه والتشييع الى أن ووري الثرى والشكر موصول إلى الأطباء الذين أشرفوا على علاجه طيلة فترة مرضه.

داعين المولى عز وجل أن لا يريكم الله مكروهاً بعزيز وإنا لله وإنا إليه راجعون

 

[1] تعليقات الزوار

[1] عبد الكريم صقر يوسف الأغا | تعزية ومواساة .... | 24-11-2016

[1] عبد الكريم صقر يوسف الأغا

الحمد لله رب العالمين..الحي الذي لايموت ... غافر الذنب قابل التوب ... الرحمن الرحيم ...لا استطيع إلا أن أقول ...اللهم ارحم حبيبنا الغالي رحمة واسعة طيبة مباركة تليق وجلال وجهك وعظيم سلطانك يا الله ...اللهم اجمعنا بة جميعا وجميع أموات المسلمين تحت ظل رحمتك الواسعة والتي وسعت كل شيئ ... كما وعدتنا...وكما رغبتنا ووجعلتنا طامعين برحمتك يا ارحم الراحمين ...وأغفر له يا غفار وأكرمه بكرمك يا أكرم الأكرمين ويا أرحم الراحمين .... اللهم تقبله قبولا حسنا .. وأجعل فبره روضة من رياض الجنة ...وأكرم نزله ولا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده... اللهم ارحمه وتقبله واغفر له كما يليق وجلال وجهك وعظيم سلطانك ... اللهم إني اسألك له بكل ما سألك بة عبادك الصالحين ولجميع موتانا وموتي المسلمين ... إنة نعم الأب والوالد والأخ والصديق والمعلم والقائد والمربي ... والعم والخال.... والجد والحبيب والقدوة والمثل الأعلى .... هذا ليس قولي لوحدي ولكن لأكثر من عرفة وتعامل معة وشاهدة والتقى بة .... عملت معة مباشرة ومنذ 2004 حتى وفاتة واللهي لن اتذكر أننا تفرقنا على خلاف أو سوء فهم ..... رجل ممن صدقوا وصدقوا ممن عاهدوا الله علية وخاصة أعمال الخير .. اللهم اجعل كل أعمالة في ميزان حسناتةواجعلنا ممن لا يدخرون جهدا في الدعاء لة واجعلنا صدقة جارية من الدعاء ... اللهم بارك لة في ذريتة الطيبة وجميع من عرفة .

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك