النخلة  |  عائلة الأغا


الرئيسة / متفرقات / أحيت المدارس الفلسطينية بدولة قطر ثلاث فعاليات

أحيت المدارس الفلسطينية بدولة قطر ثلاث فعاليات

أحيت المدارس الفلسطينية بدولة قطر بمناسبة الاستقلال، ثلاث فعاليات متتالية أقامتها، من خلال الكلمات والفقرات المختلفة، وقام الطلاب بحمل صور الشهيد ياسر عرفات.

 حيث ابتدأت الفعالية بآيات من القرآن الكريم، والنشيد الوطني الفلسطيني، ومن ثم كلمة لسعادة السفير  منير غنّام سفير دولة فلسطين بالدوحة، والتي أبرز فيها العديد من المواقف للشهيد الرمز ياسر عرفات، خاصة مراحل حياته الأولى، والأخيرة حيث عمل لدى مكتب الشهيد في تونس، وكان قريباً منه، وحث الطلاب على الجد والاجتهاد وصولاً لتحقيق رغبة الشهيد، بأننا لا يمكننا أن نقهر الاحتلال إلا بالعلم، وقد أبرز سعادة السفير جوانب عديدة من حياة الرئيس التي كانت تمثل رؤية ثاقبة في كل أمور الحياة التي تحدث في هذا الزمن.

ثم كلمة للدكتور يحيى الأغا المشرف العام على المدارس الفلسطينية، حيث أبرز في كلمته المكانة التي يحتلها ياسر عرفات في قلوب الكبار والصغار، واعتبر اغتياله وصمة عار في جبين الصامتين على ذلك، متمنياً أن يأتي اليوم الذي يتم تحديد هوية القاتل لينال عقابه، داعياً الطلاب للتحلي بقيم القائد وأخلاقه، وما كان يدعو له من العلم والتعلّم لقهر المحتل، ولبناء الدولة القائمة على العلم والأخلاق.

كذلك أبحر الأغا في مسيرة حياته مروراً بانطلاقة الثورة مع رفقاء الدرب الذين سبقوه للشهادة، وصولاً لمرحلة الانقسام البغيض، والتي اعتبرها أسوأ محطة في تاريخ الشعب الفلسطيني، متمنياً أن تعود الوحدة لهذا الشعب المتطلع للحرية، وحث الطلاب على التحصيل العلمي الذي يُعتبر أمضى سلاح نواجه به العالم وهذا ما يحصل منوهاً لأفضل معلمة في العالم، وأفضل مدرسة.

 ثم تحدث مدير المدرسة الأستاذ  صالح، وحث فيها الطلاب إلى الاقتداء بمسيرة ياسر عرفات الذي لم يقبل الهزيمة، بل كان متحدياً للصعاب، وطالبهم دوماً بأن يكونوا على العهد الذي قطعه أبو عمّار على نفسه.

 وبدأت الفقرات الفنية التي تعكس الالتزام بالهوية الفلسطينية، وكذلك تم عرض فيديو يبرز مسيرة ياسر عرفات حتى استشهادة.

 




 













 

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك