النخلة  |  عائلة الأغا


الرئيسة / مقالات / الحوت الأزرق- كتب الحاج أبوحسام قاسم الأغا

الحوت الأزرق- كتب الحاج أبوحسام قاسم الأغا

الحوت الأزرق
أضخم حيوان على الكرة الأرضية
الإسم بالإنجليزية :Blue Whale
الإسم العلمي :musculusBlaenoptera 
كتب :الحاج م. قاسم صالح الأغا (أبو حسام)


الحوت الأزرق

الوصف العام:

  • يُعتبر الحوت الأزرق أضخم حيوان ثديي على كوكب الأرض بعكس ما يظنه البعض أنه من الأسماك.
  • يتميز بلون جلده الأزرق الداكن المنقط بنقط فاتحة قليلاً.
  •  الجسم مغطى بطبقة سميكة من جِلد ناعم مطاطي الملمس ،تحتها طبقة دهنية سميكةمن الشحم مِمّا يُسَهّل له الإنزلاق في المياه تجعله يطفو بسهولة، وكذالك حفظ درجة حرارته، ويمكن الحصول على زيت من طبقة الشحم بما لا يَقِل عن 45 طن للحوت الواحد.
  • الحوت من الحيوانات ذوات الدم الحارّ، ويُعتبر من الحيتان العديمة الأسنان ويوجد بدلاً منها صفائح من الكيراتين التي تتكوّن منها الأظافر يستخدمها لتصفية مياه البحر.
  • الأنثى أكبر حجماً من الذكر الذي يصل وزنه حوالي 180 طن وطوله 30 م تقريباً، وزن اللسان حوالي 3 طن، وزن القلب 600 كجم تقريباً، ويزِن الهيكل العظمي حوالي 22 طن، ويعيش حتى 80 عام.
  •  قد تسبح الحيتان في مجموعات صغيرة أو في أزواج بحثاً عن الغذاء والدِّفء لِمدّة قد تصل إلى أربعة أشهُر مُحَرّكةً زعانفها الذيلية الأُفُقيّة إلى الأعلى والأسفل. إذا توفرت لها ظروف مواتية يمكنها أن تسمع بعضها لمسافات قد تصل مئاتبل آلاف الكيلومترات بواسطة حاسة السمع القوية لديها وبتأثيرالمغناطيسية الأرضية بإطلاقها موجات صوتية قوية تحت الماء والتواصل مع بعضها، أما حاسة البصر ضعيفة وحاسة التذوق ضعيفة جداً.


مجسم للقلب


الزعنفة الذيلية للحوت


نفث الحوت

التغذية:

يتغذى الحوت على كميات كبيرة وأنواع مختلفة من القشريات والعوالق تختلف باختلاف المكان الذي يعيش فيه، يأكل منها حوالي 3.5 طن في اليوم وعلى عمق 100 م تقريباً نهاراً وقُرب السطح ليلاً، وتصل سرعته 5 كم/ ساعة، وقد تصل حتى 20 كم عند السباحة، وإلى 50 كم إذا واجه خطراً معيناً .

التنفس:

يصعد الحوت قُرب السطح للحصول على كمية كافية من الهواء للرئتين، وينفث الهواء الفاسد على شكل بخار يصل إرتفاعه 9 م تقريباً وذلك من خلال فتحتي الأنف أعلى الرأس.

يتم بلوغ الأنثى والذكر عند سِنّ 5 و10 سنوات على التوالي، ويتم التزاوج بالخريف والشتاء، حيث تضع الأنثى مولوداً كل 2-3 سنوات، تستمر فترة الحمل 12 شهراً ويُطْلَق على صغير الحوت (عجلاً)، ويكون جسمه مغطى بشَعرٍصغيرثم يسقط، يُقدَّر وزنه 2.5 طن تقريباً وطوله حوالي 7 م، وتستمر فترة الرضاعة 9 أشهر بمُعدّل 250 لترمن الحليب يوميا والذي تبلغ نسبة الدهن به35-50 % مما يؤدي إلى سرعة نمو العِجل بمعدل 50 كجم يومياً، ويمكنه السباحة بعد الولادة، وبعد فترة محدودة يصبح حليب الأم يميل للملوحة مما يضطر العِجل للبحث عن العوالق ليتغذى عليها .

الهِجرة:

الحيتان الموجودة بالمنطقة القطبية الجنوبية تهاجرشمالاً إلى المناطق الدافئة قرب خط الإستواء في الفترة من إبريل حتى سبتمبر للوضع ووفرة الغذاء، أما الحيتان الموجودة في المناطق الشمالية تهاجر من أكتوبر حتى مارس إلى جنوب خط الإستواء حيث المياه الأكثر برودة بها كميات أكثر من الأكسجين يساعد على غذائها من العوالق، و قد شوهدت اسراب منها قبالة سواحل الاسكا وكوستاريكا شتاءً، وكذالك قبالة سواحل كالفورنيا وشمال اليابان صيفاً.

المخاطر التي تهددها:

أعداد الحوت الأزرق حسب إحصاءات الجهات المختصة عام 2002 تتراوح بين 5000 إلى 12000، وهي مهددة بالإنقراض لعِدة عوامل أهمها :

  • الإصطدام بالسفن الكبيرة، وخاصةً قبالة سواحل كالفورنيا و سيرلانكا.
  • الصيد الجائر .
  • مهاجمة بعض الحيوانات البحرية المفترسة كالقِرش وغيرها.
  • ظاهرة الاحتباس الحراري و التي تؤدي الى ذوبان الثلوج مما يترتب عليه زيادة كمية المياه العذبة وانخفاض درجة حرارة البحار والمحيطات. وكذلك تتسبب ظاهرة الاحتباس الحراري الي تهديد حياة الكائنات البحرية الأخرى التي يتغذى عليها الحوت .
  • زيادة الضوضاء الناتجة عن ذبذبات السونار ورادارات السفن والطائرات والتي تحد من    قدرة الحوت على التخاطب مع بقية الحيتان للمساعدة على العثور على اماكن وجود     مصادرالغذاء.

وقد تم تشكيل هيئة عالمية عام 1966 للحماية القانونية للحيتان، وكذلك تم إبرام إتفاقيات بين عدة دول لمنع الصيد في مياهها الإقليمية وفي أعالي البحار .

القيمة الإقتصادية:

  • شعوب المناطق التي تتواجد فيها الحيتان تعتمد عليها في غذائها.
  • الزيت المستخرج من طبقة الشحم للحوت وقدره 45 طن تقريباً له رائحة مقبولة يستخدم في كثيرٍ من الصناعات كالصابون، مواد التجميل، الإضاءة بالمصابيح الزيتية، و تشحيم  الالات وغيرها.
  • تدخل العظام في تجهيز الأعلاف الجافة للدواجن وغيرها.

 المراجع:

  1. عِدة مواقع بالعربية على الشبكة العنكبوتية.
  2. عِدة مواقع بالإنجليزية على الشبكة العنكبوتية.
  3. The New Book of Knowledge edition 2002 Vol. 20 P. # 149 – 153
  4. Blue Whales—RSVP—Raintree Steck Vaughn, Austin Texas, Edition 1998—P. # 14-23, 26, 27-33, 59                                             

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك