النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / متفرقات / رئيس قسم الجراحة بمجمع السلمانية الطبي: قسم الجراحة يتخذ خطوات تطويرية للارتقاء بالخدمات الصحية

رئيس قسم الجراحة بمجمع السلمانية الطبي: قسم الجراحة يتخذ خطوات تطويرية للارتقاء بالخدمات الصحية

 

      قال رئيس قسم الجراحة بمجمع السلمانية الطبي الدكتور راني الآغا إن قسم الجراحة سيتخذ مجموعة من الخطوات الجادة لتطوير الخدمات في قسم الجراحة بمجمع السلمانية الطبي خلال الفترة المقبلة بما يُسهم في الارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للمرضى ويحقق تطلعاتهم، باعتبار قسم الجراحة من أكبر الأقسام بمجمع السلمانية الطبي الذي يضم مجموعة من الوحدات المتطورة كوحدة الجراحة العامة والإصابات الخطيرة، ووحدة جراحة الصدر والأوعية الدموية، ووحدة جراحة التجميل والحروق، ووحدة جراحة المسالك البولية، ووحدة جراحة الأطفال، ووحدة جراحة المخ والأعصاب.
وأفاد الدكتور الآغا أن التطوير في قسم الجراحة سيشمل ثلاثة محاور تتمثل في تحديث وتطوير مرافق أقسام الجراحة المختلفة، مشيراً إلى أنه تم البدء فعلياً في تطوير وتحديث المرافق متوقعاً الانتهاء خلال أشهر معدودة من إجراء تحديث شامل لك المرافق، كما يشمل التطوير تعزيز الخدمات المقدمة من كافة الوحدات بقسم الجراحة، بحيث تكون أكثر يسراً للمرضى وأكثر فعالية للأطباء المنتمين لقسم الجراحة، هذا بالإضافة إلى التوجه للعناية بأمراض خاصة لها تأثير سلبي على الفرد والمجتمع، وتحديداً أمراض السرطان، والسمنة المفرطة، والأقدام السكرية وتوابعها، والإصابات الخطيرة والمتوسطة التي يستقبلها مجمع السلمانية الطبي وتحتاج إلى عناية خاصة.
    وأكد الآغا أن قسم الجراحة بمجمع السلمانية الطبي قد شهد خلال السنوات الأربع الماضية تطوراً ملحوظاً في الخدمات المقدمة، منها تحديث وحدة جراحة الأوعية الدموية والصدر بحيث أصبحت وحدة متكاملة للعناية بجروح الأقدام السكرية والعيادات والقسطرة والمرضى الداخليين، كما تم تعزيز وحدة العناية بالإصابات الخطيرة الموجودة في جناح (11) بحيث أصبحت تستقبل الإصابات الخطيرة والتعامل معها بكل كفاءة من قِبل الأطباء والممرضين. وتطوير إجراء العمليات المتعلقة بالسرطان، إذ أصبح بالإمكانية عمل جزء ليس باليسير منها عن طريق المناظير "استئصال الأورام بالمناظير"، وكذلك التطور الواضح في التعامل الجراحي مع حالات سرطان الثدي، بالإضافة إلى تطوير عمليات السمنة المفرطة منذ العام 2007م وأصبحت تعمل بكل سهولة ويسر بالمناظير الطبية. كما يستمر قسم الجراحة باستقدام الأطباء الزائرين في مختلف وحدات قسم الجراحة لإجراء العمليات المعقدة في مجمع السلمانية الطبي.
   وأفاد رئيس قسم الجراحة بمجمع السلمانية الطبي بأن القسم يُقدم خدماته الجراحية في شتى التخصصات، حيث بلغ مجموع عدد الحالات التي أجريت لها عمليات جراحية خلال العام 2016م عدد 8 آلاف و755 حالة، شاملةً على العمليات الطارئة واليومية، لافتاً إلى أن أعداد العمليات الجراحية في تصاعد مستمر، حيث أجرى قسم الجراحة العامة في العام 2016م عدد 4 آلاف و606 عملية، وعدد 496 عملية لحالات الصدر والأوعية الدموية، و262 عملية لجراحة الأعصاب، وألف و500 عملية لجراحة المسالك البولية، و985 عملية لجراحة الأطفال، و906 عملية لجراحة الحروق.
وأوضح الآغا أن قسم الجراحة بمجمع السلمانية الطبي يشمل عددا من التخصصات الجراحية ، وتطور بشكل ملحوظ خلال العقدين الماضيين من قسم للجراحة العامة كان يقوم فيه الطبيب الجراح بإجراء معظم الجراحات في مختلف التخصصات الجراحية على اختلاف نوعها وفئتها العمرية، حيث تم حالياً استحداث فروع جراحية متعددة كل حسب تخصصه، والذين تلقوا تدريبهم في مراكز عالمية على مستوى من الامتياز وذلك في مختلف التخصصات الجراحية والتي تشتمل على جراحة الأورام، والمناظير، وجراحة القولون، وأورام الثدي. كما شمل التخصصات الأخرى مثل جراحة التجميل والحروق والترميم، وجراحة المسالك البولية وزراعة الكلى وجراحات الأطفال، والتي كانت في السابق تُجرى من قِبل جراحي الجراحة العامة، حيث تم فصل الأطفال ضمن وحدة خاصة بهم تندرج تحت أقسام الجراحة وتشمل عدد من الجراحين المختصين بجراحة الأطفال، مؤكداً أن مجمع السلمانية الطبي يُعتبر المستشفى الأول الذي يقدم خدمة جراحة الأطفال على أيدي جراحين متخصصين في هذا المجال بالمملكة. كذلك قسم جراحة الأوعية الدموية والأمراض الصدرية، إذ أنه ُيقدم حالياً مستوى عالٍ من الجراحات الدقيقة في مجال الأوعية الدموية.
ويعتبر مجمع السلمانية الطبي هو الوجهة الأولى الذي يستقبل حالات الإصابات المتعددة والتي يتسلم مسؤوليتها قسم الجراحة بعد دخولها قسم الحوادث والطوارئ، حيث يوجد طبيب على درجة اختصاصي مسؤول عن استقبال مثل هذه الحالات، مع وجود استشاري لعلاج الإصابات على المناوبة بشكل يومي، لافتاً إلى افتتاح وحدة العناية الجراحية المركزة للإصابات البليغة والحالات الحرجة المعقدة في عام 2011م، والتي تقوم بتقديم خدمة العناية المركزة لمرضى الإصابات البليغة والتي تندرج تحت قسم الجراحة بما تحتويه من طاقم تمريضي متخصص بالإضافة إلى القيام بالمتابعة اليومية لمرضى هذه الوحدة من قبل أطباء الجراحة.
      وشدد الدكتور الآغا على أن قسم الجراحة بمجمع السلمانية الطبي يسعى دائماً إلى تقديم أفضل وأرقى الخدمات الجراحية العلاجية بدعم متواصل من وزارة الصحة لتوفير الميزانية وجميع المعدات والمواد اللازمة، وزيادة عدد الأطباء المتخصصين وخصوصاً مع الزيادة الملحوظة في عدد المرضى، شاكراً جهود وزارة الصحة لدعم أي مقترحات أو توصيات ترفع لاستحداث واستقدام تقنيات حديثة لقسم الجراحة ودعمهم المستمر، مؤكداً أن الكوادر البحرينية في القسم على درجة عالية من الكفاءة لتقديم العلاج الأمثل، لافتاً إلى أن قسم الجراحة يلقى اهتمام بالغ من قِبل الإدارة العليا في وزارة الصحة، حيث تشرّف القسم بزيارة تفقدية من وكيل وزارة الصحة الدكتورة عائشة مبارك بوعنق، وقدمت العديد من الملاحظات الهامة التي تُسهم في تطوير القسم ومرافقه وخدماته الصحية.
   وتقدم الدكتور الآغا باسم قسم الجراحة بجزيل الشكر والتقدير إلى كل من سعادة وزيرة الصحة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح، ووكيل وزارة الصحة الدكتورة عائشة مبارك بوعنق، والوكيل المساعد لشؤون المستشفيات الدكتور وليد المانع، ورئيس الأطباء بمجمع السلمانية الطبي الدكتور جاسم المهزع، وإلى جميع الكوادر الصحية العاملة في مجمع السلمانية الطبي الذين لا يتوانون عن تقديم جهودهم بما يصب في مصلحة المرضى وتوفير أرقى سبل الرعاية والعناية بهم.

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك