النخلة  |  عائلة الأغا


الرئيسة / متفرقات / الجامعة الإسلامية فرع الجنوب- معرض على ضفاف المجد

الجامعة الإسلامية فرع الجنوب- معرض على ضفاف المجد

بالتعاون مع جمعية واعد للأسرى والمحررين مجلس الطالبات يُقيم معرضاً وطنياً بعنوان " على ضفاف المجد "

   أقام مجلس الطالبات بفرع الجامعة الإسلامية في الجنوب حفلاً لافتتاح "المعرض الوطني" الذي يقيمه المجلس بالتعاون مع جمعية واعد للأسرى والمحررين ويحمل عنوان " على ضفاف المجد"، وحضر حفل الافتتاح عميد فرع الجنوب أ.د. إبراهيم الأسطل، وعميد شئون الطلبة أ.د. ماهر الحولي، والقيادي في حركة حماس أ.د. إسماعيل رضوان، ونائب عميد فرع الجنوب د.تيسير إبراهيم،  وأعضاء  من الهيئتين الأكاديمية والإدارية بالفرع،  وعدد من الأسرى المحررين و ممثلين عن  مؤسسات المجتمع المحلي، وجمع من أهالي الأسرى والمعتقلين، وحشد من الطلاب والطالبات.

   وخلال كلمته التي ألقاها باسم عمادة فرع الجنوب شكر د.تيسير إبراهيم مجلس الطالبات وجمعية واعد للأسرى والمحررين على إقامتهم لهذا المعرض الوطني الذي يؤكد على بقاء قضية الأسرى في سجون الاحتلال حيةً وباقيةً دوماً في وجدان شعبنا الفلسطيني  بكافة أطيافه باعتبارها قضيته الرئيسية، وأكد د.تيسير على دور المؤسسات التعليمية  في التفاعل والاهتمام بقضايا المجتمع الفلسطيني المختلفة من خلال عقد الندوات واللقاءات والأيام الدراسية والمعارض وغيرها من الفعاليات والأنشطة .

  بدوره تحدث الأسير المحرر أ. مصطفى رمضان عن واقع الأسرى الأليم، مُبينا صوراً من معاناتهم وظروفهم المعيشية الصعبة داعياً إلى تكاثف الجهود للمطالبة بتحسين ظروفهم، وإبراز قضيتهم  والتواصل مع أهليهم وذويهم للتخفيف عنهم ومواساتهم، وأكد أ. رمضان على أهمية إقامة مثل هذه الفعاليات والأنشطة في رفع معنويات الأسرى وإشعارهم بأن هناك من يتابع قضيتهم ويهتم بها من أبناء شعبهم .
  من جانبه أشاد أ.د. إسماعيل رضوان بثبات الأسرى وصمودهم في سجون الاحتلال رغم ما يلاقونه من أصناف العذاب المتنوعة والهادفة إلى كسر عزيمتهم وإذلالهم، مضيفاً أن قضية الأسرى في سجون الاحتلال هي القضية الأولى التي ترعاها وتتابعها مختلف الفصائل الفلسطينية والتي تسعى هذه الفصائل  بكافة الطرق والوسائل للإفراج عنهم وعودتهم إلى أهليهم، مطالباً كافة المؤسسات الدولية المعنية للعمل على إطلاق سراح الأسرى  ونيلهم لحريتهم .

وفي ختام الحفل تم افتتاح المعرض الوطني والذي يضم العديد من الأقسام التي توضح حياة الأسرى في سجون الاحتلال وطبيعة ظروفهم المعيشية، وتظهر جانب من صور المعاناة التي يعانوها على أيدي السجانين، وتضمن المعرض كذلك مجسمات تشير إلى تاريخ الشعب الفلسطيني ونضاله مقاومته لنيل حريته واستقلاله، وتزين المعرض بالعديد من صور الشهداء والأسرى وقادة الشعب الفلسطيني .
ويستمر المعرض لمدة ثلاث أيام متواصلة ويتضمن العديد من الفقرات الفنية والفعاليات المتنوعة . 


أ.د. إسماعيل رضوان






























































الجامعة الإسلامية- فرع الجنوب
تصوير أ. ياسر محمد  

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك