النخلة  |  عائلة الأغا


الرئيسة / مناسبات خارج العائلة / خان يونس- تكريم المربي الفاضل أ. حسين أبو شمالة

خان يونس- تكريم المربي الفاضل أ. حسين أبو شمالة

في حفل تربوي كبير وأجواء أسرية كرمت مديرية التربية والتعليم بخان يونس صباح اليوم الخميس الموافق 16/2/2017، في قاعة الهلال الأحمر الفلسطيني بخان يونس، أ. حسين أبو شمالة مدير الدائرة الإدارية بالمديرية، بحضور: د. زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم العالي، ونائبي المجلس التشريعي أ. يحيى موسى ود. صلاح البردويل ود. أيمن اليازوري وكيل الوزارة المساعد لشئون التعليم العالي، وفضيلة مفتي خان يونس الشيخ إحسان عاشور، ود. محمد أبو شقير وكيل وزارة التربية والتعليم السابق، ود. عبد القادر أبو علي مدير التربية والتعليم بخان يونس، ولفيف من المدراء العامين بالوزارة، وأ. د. إبراهيم الأسطل رئيس الجامعة الإسلامية فرع الجنوب، وأ. نضال أبو حجير عميد الكلية الجامعية للعلوم والتكنولوجيا، ومديري التربية والتعليم بمحافظات غزة، وأ. حسين أبو شمالة مدير الدائرة الإدارية المحتفى به، وأ. خالد ماضي مدير الدائرة الفنية بالمديرية، ومديري الدوائر بالوزارة ومديري الدوائر الإدارية والفنية بمديريات غزة، ومديرا التربية والتعليم بخان يونس الأسبقين أ. عبد المجيد الزطمة، وأ. فاطمة الجعيثني، وأساتذة الجامعات، ووفد من نقابة المعلمين ترأسه أ. خالد المزين نقيب المعلمين في محافظات غزة، وممثلين مجالس العائلات وملتقى عائلات خان يونس، وحشد من الرياضيين ومشجعي الأندية الرياضية، ووفد من الحركة النسائية والوجهاء وشخصيات المجتمع المحلي المدني والأمني، ورؤساء الأقسام والمشرفين التربويين ومديري ومديرات المدارس والمعلمين والمعلمات والعديد من شخصيات وأُسر عائلة أبو شمالة.

وفي كلمته أشاد د. ثابت بجهود أ. أبو شمالة، مؤكداً أنه من رجالات التربية والتعليم الذين حظيت بهم غزة، حيث أنه عمل في العديد من المناصب وبدأها معلماً للأجيال وارتقى وصولاً إلى مدير الدائرة التربوية، موضحاً أن أخلاقه وسيرته الحسنة وغيرته على مديريته وحرصه على تلبية احتياجاتها جعلت منه رمزاً للقيادة الحكيمة التي يُحتذى بها، وأشار د. ثابت أن أبو شمالة استطاع خلال فترة خدمته كمدير للدائرة الإدارية أن يحقق الكثير من الانجازات وينتزع الكثير من الحقوق للمديرية والعاملين معه، موضحاً أن أ. أبو شمالة عمل في الكثير من الأوقات مديراً للتربية والتعليم حينما فرضت الظروف ذلك، فكان على قدر المسئولية، وتمنى د. ثابت في ختام كلمته دوام الصحة والعافية للأستاذ أبو شمالة، مؤكداً أنه مازال لديه الكثير ليقدمه في المجال التربوي، وثمن د. ثابت جهود مديرية التربية والتعليم وشكرها على هذا الاحتفال المميز.

وفي كلمته تحدث د. أبو علي عن مسيرة العطاء التي قضاها أ. أبو شمالة خلال سنوات خدمته، وتنقله بين المناصب المختلفة في خدمة العملية التعليمية، وأشاد بجهوده التي يشهد بها القاصي والداني، وعبر عن سعادته للوقوف في حفل تكريم قامة تربوية شامخة متمثلة في شخص أ. أبو شمالة، مؤكداً أنه سيترجل في هذه المرحلة ليمتطي صهوة جواد في مضمار آخر في الحياة العملية والعلمية، وتمنى د. أبو علي للمحتفى به أ. أبو شمالة الصحة والعافية، وأشاد أ. أبو علي بجهود كل من ساهم بإنجاح الاحتفال وخص بالذكر اللجنة التحضيرية للاحتفال وقسم العلاقات العامة، وقسم الأنشطة الطلابية وخص بالذكر أ. اسماعيل الفرا رئيس القسم والعاملين.

ومن ناحيته رحب أ. أبو شمالة بالحضور، وتحدث عن رحلته التربوية منذ ثمانية وثلاثين عاماً، التي تدرج خلالها في مراكز ووظائف متعددة بدأها معلماً وتدرج في كل الوظائف التعليمية وصولاً إلى مدير الدائرة الإدارية، واضعاً نصب عينه هدفاً واحداً، ألا وهو خدمة المجتمع معتمداً سياسة الأبواب المفتوحة ففتحت له القلوب والعقول والميادين بالكلمة الطيبة، وفي نهاية كلمته ودع أ. أبو شمالة زملائه وأحبائه في التربية والتعليم بخان يونس الذين شاركوه هذا العمل وتحملوا مسؤولياته حلوها ومرها، بكل جد وإخلاص، بلا كلل أو ملل، وخص بالذكر مديري التربية التعليم الذين عمل معهم مديراً للدائرة الإدارية، ومديري الدوائر الفنية، ورؤساء الأقسام جميعهم والعاملين صغيرهم وكبيرهم، وثمن جهود أسرته التربوية الكبيرة وأسرته الصغيرة.

وفي كلمته نيابة عن عائلة أبو شمالة تحدث أ. علي حسين أبو شمالة عن أ. حسين الأب والزوج والمربي الفاضل في البيت كيف كان نعم الرفيق للزوجة ونعم القدوة لأبنائه وبناته، وقال: “عهدنا أبي في عمل دءوب فما إن يحطّ ركابه في البيت حتى نراه ينتقل إلى ميدان آخر من ميادين العمل والدعوة وإغاثة الملهوف، وأما عن البيت فقد كان يكاد لا تنطفئ ناره من كثرة الوافدين والمحبين للوالد فكان يفتح الباب أمام الجميع يتوخى العدل يكره ضبابية الأمور ويحب الفصل وإن ترك جواباً فلا يراجع”، وفي ختام كلمته شكر جميع من لبى الدعوة وشارك وأعدّ لهذا الاحتفال.

هذا وتخلل الحفل العديد من الفقرات المتميزة والتي تمثلت في عرض مرئي عن مسيرة حياة أ. حسين أبو شمالة المهنية من إنتاج قسم العلاقات العامة، قصيدة خاصة للمحتفى به من تأليف المبدع أ. محمد شهوان مشرف النشاط الفني، وشعر متميز للطالب محمد ماهر الشاعر من مدرسة كمال ناصر الثانوية للبنين، واستعراض لزهرات مدرسة حاتم الطائي الأساسية المشتركة، وأنشودة للمديرية من تأليف أ. محمد شهوان مشرف النشاط الفني وأداء نخبة من طلاب مدرسة محمود المبحوح الأساسية للبنين بالإضافة إلى عرض مرئي من انتاج م. أسماء أبو موسى رئيس قسم التقنيات. وتألق خلال العرض الفنان الشاب نضال لقان برسم صورة شخصية للاستاذ أ. أبو شمالة.


أ. حسين أبو شمالة مدير الدائرة الإدارية بالمديرية


د. زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم العالي


كلمة عائلة أ. حسين ويلقيها نجله علي


عريف الحفل نجل المحتفي به (نجل أ. حسين)

























































تصوير أ. ياسر محمد  

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك