النخلة  |  عائلة الأغا


الرئيسة / متفرقات / البحرين- د. راني الآغا قسم الجراحة في السلمانية يشهد تطوراً في جراحات المناظير

البحرين- د. راني الآغا قسم الجراحة في السلمانية يشهد تطوراً في جراحات المناظير

 

 

قال رئيس قسم الجراحة بمجمع السلمانية الطبي راني الآغا إن قسم الجراحة يُقدم خدماته الجراحية في شتى التخصصات، وشهد تطوراً كمياً ونوعياً ملحوظاً في جراحات المناظير، مما أسهم في تقليل المضاعفات، وتخفيف ألم الجراحة على المريض وتقليل مدة مكوثه بالمستشفى، وسرعة النقاهة والعودة للعمل وممارسة حياته العملية، حيث تُجرى بعض الجراحات في وحدة الإقامة القصيرة بدون الحاجة للمكوث بالمستشفى.

وأشار الآغا إلى أن جراحة المناظير شهدت تطوراً نوعياً خلال السنوات الأخيرة، ولا سيما في جراحة السمنة، إذ تم إدخال تقنية الجراحات الدقيقة بالمناظير في هذا التخصص، وقامت وزارة الصحة بتوفير المعدات الطبية الأحدث التي يتطلبها العمل على توفير جراحات السمنة المفرطة بالمناظير للمرضى، حيث قام قسم الجراحة بتقديم خطة عمل متكاملة لتوفير العلاج لهذه الفئة من المرضى، وقامت الوزارة بتوفير المعدات اللازمة على الرغم من التكلفة الباهظة التي تتطلبها تقديم مثل هذه الخدمة، حيث يُعتبر مجمع السلمانية الطبي المستشفى الحكومي الأوحد على المستوى الخليجي والإقليمي وربما العالمي الذي يقوم بتوفير هذه الخدمة مجاناً، حيث يوجد استشاريين وأطباء مؤهلين ومتخصصين في هذا الجانب وفي مقدمتهم الدكتور عامر الدرازي، وأحمد جواد، وفريقهم الطبي.

كما تطرق الآغا إلى التطور النوعي في جراحة المناظير للأورام مثل جراحات القولون والمعدة والبنكرياس والكبد مع تحقيق نتائج مبهرة على هذا المستوى من خلال فريق طبي مؤهل يترأسه هاني الساعاتي. بالإضافة إلى جراحات المسالك البولية مثل استئصال أورام الكلى بتقنية المنظار الطبي، وعلاج حصوات الكلى بالليزر والمنظار، والذي يقوم به الدكتور أكبر جلال وفريقه الطبي بمجمع السلمانية، لافتاً إلى أن جراحة المسالك البولية للأورام، وهو تخصص دقيق كان يستدعي طلب العلاج بالخارج، ولكن يتم حالياً علاج معظم هذه الحالات في مجمع السلمانية الطبي نظراً لتطور الخدمة الجراحية المقدمة في هذا التخصص. وأكد على الدور الكبير الذي يقوم به قسم الجراحة من تغطية احتياجات مملكة البحرين للجراحة العامة بجميع ما تتطلبه من جراحات دقيقة وعلى درجة عالية من التخصص. وتابع: "وفي إطار جراحة زراعة الكلى، قام قسم الجراحة بتقديم خدمة زراعة الكلى لمرضى الفشل الكلوي على يد أطباء وجراحين بحرينيين خلال العقد الماضي، ويقوم مجمع السلمانية الطبي حالياً بالتعاون مع مستشفى الملك فهد التخصصي الذي تربطه مع وزارة الصحة اتفاقية تعاون لتقديم هذه الخدمة مع تدريب الكوادر البحرينية الشابة لاستمرار توفير هذه الخدمة داخل مجمع السلمانية الطبي بشكل مستمر وغير منقطع، حيث تم مؤخراً زراعة كلى لمريض بحريني باستخدام المنظار الطبي، وتمت العملية بنجاح تام".

وأضاف الآغا: "في إنجاز طبي جديد في مجمع السلمانية الطبي، قام استشاري الجراحة العامة بمجمع السلمانية الطبي الدكتور عامر الدرازي وفريقه الطبي باستئصال الزائدة الدودية لسيدة حامل في شهرها الرابع، واستغرق إجراء العملية التي تعتبر من العمليات الجراحية النادرة أقل من نصف ساعة، وتعافت المريضة خلال يومين من إجراء العملية وعادت لممارسة حياتها العملية بشكل طبيعي". وأشار الآغا إلى أنه في إنجاز نوعي آخر قام مؤخراً استشاري جراحة المناظير والأورام بمجمع السلمانية الطبي هاني الساعاتي وفريقه الطبي بإزالة مجموعة أورام من بنكرياس مريض باستخدام تقنية المنظار الطبي، بدون أي مضاعفات تُذكر. وتابع: "واستمراراً لإنجازات قسم الجراحة بمجمع السلمانية الطبي، قام مؤخراً استشاري جراحة المسالك البولية والمناظير بمجمع السلمانية الطبي الدكتور أكبر جلال وفريقه الطبي باستئصال ورم كبير الحجم من كلى مريضة باستخدام تقنية المنظار كلياً، إذ تتميز هذه التقنية في أنها تتفادى المشاكل والمضاعفات المصاحبة للعمليات التقليدية كالتهاب الجروح أو حدوث فتق بالجروح، كما تتميز بأن المريض بعد العملية يحتاج إلى فترة نقاهة قليلة جداً، حيث يمكنه ترك المستشفى والذهاب لمنزله في اليوم الثاني أو الثالث من إجراء العملية، في حين يستدعي بقاء المريض بالمستشفى نحو اسبوعين بعد إجراء العمليات التقليدية، كما يمكن للمريض العودة لممارسة حياته وعمله سريعاً، والآلام الناتجة عن هذه العملية بسيطة جداً، حيث أن الجرح يكون صغير جداً مقارنة بالعمليات التقليدية.

وأكد الآغا أن قسم الجراحة بمجمع السلمانية الطبي يسعى دائماً إلى تقديم أفضل وأرقى الخدمات الجراحية العلاجية بدعم متواصل من وزارة الصحة لتوفير الميزانية وجميع المعدات والمواد اللازمة، وزيادة عدد الأطباء المتخصصين وخصوصاً مع الزيادة الملحوظة في عدد المرضى، متقدماً بجزيل الشكر والتقدير إلى الحكومة الرشيدة في مملكة البحرين التي تضع صحة المريض على رأس الأولويات وتوجه دائماً نحو الارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للمرضى، والشكر موصول إلى جهود وزارة الصحة لدعم أي مقترحات أو توصيات ترفع لاستحداث واستقدام تقنيات حديثة لقسم الجراحة ودعمهم المستمر، لافتاً إلى أن الكوادر البحرينية في القسم على درجة عالية من الكفاءة لتقديم العلاج الأمثل.

وتقدم الآغا باسم قسم الجراحة بجزيل الشكر والتقدير إلى كل من وزيرة الصحة فائقة سعيد الصالح، ووكيل وزارة الصحة عائشة مبارك بوعنق، والوكيل المساعد لشئون المستشفيات وليد المانع، ورئيس الأطباء بمجمع السلمانية الطبي جاسم المهزع، وإلى جميع الكوادر الصحية العاملة في مجمع السلمانية الطبي الذين لا يتوانون عن تقديم جهودهم بما يصب في مصلحة المرضى وتوفير أرقى سبل الرعاية والعناية بهم.

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك