النخلة  |  عائلة الأغا


الرئيسة / محاضرات وندوات / تعليم خان يونس يعقد يوماً دراسياً بعنوان منارات علمية

تعليم خان يونس يعقد يوماً دراسياً بعنوان منارات علمية

تعليم خان يونس يعقد يوماً دراسياً بعنوان منارات علمية

أوصى نخبة من الطلبة الباحثين وزارة الصحة الفلسطينية بضرورة توظيف أساليب التوعية الصحية بمرض الثالاسيميا للأشخاص المقبلين على الزواج، كذلك نشر ثقافة الوقاية من مرض سرطان الثدي، كما دعا الباحثون مجلس القضاء الأعلى لإعادة تأهيل دائرة الإرشاد الأسري بزيادة عدد الموظفين فيها، وتوفير إخصائيين تربويين واجتماعيين ونفسانيين، للحد من مشكلة الطلاق، وزيادة عدد القضاة في المحاكم الشرعية؛ ليتسنى لهم متابعة مشاكل الطلاق، كذلك عقد دورات لتوعية الطلبة بمخاطر الاستخدام المفرط للألعاب الإلكترونية في الهواتف النقالة الذكية، وما يترتب على ذلك من آثار سلبية على صحة الطالب الجسدية والنفسية والاجتماعية، وكذلك تدني تحصيله الدراسي، وضرورة متابعة أولياء الأمور لعدد الساعات التي يقضيها أبناؤهم في استخدام الألعاب الإلكترونية على هواتفهم النقالة، وعدم السماح بتجاوز عدد ساعات الاستخدام عن ساعتين يومياً، كذلك دعوة وزارة النقل والمواصلات لتصميم الطرق وتحسين وضعها الحالي من حيث جودة الرؤية أثناء الليل والنهار وأثناء فصل الشتاء، وجعل قضية حوادث المرور قضية رأي عام تدرس سلوكيات آداب المرور لكل فئات المجتمع بمختلف الأعمار، وضرورة متابعة الاتفاقيات التي وقع عليها الفلسطينيون مع المؤسسات الدولية، إلى جانب فتح نقاش جدي ومتواصل في الساحة الفلسطينية، بمشاركة كافة الجهات والأطياف؛ للوصول إلى قواعد مشتركة لتوظيف هذه القرارات والاتفاقيات لخدمة القضية الفلسطينية، ضرورة عقد لقاءات حوارية بين الطلبة ومتخصصين في اللغة الإنجليزية أسبوعياً كنشاط من أنشطة نادي اللغة في المدارس الفلسطينية؛ لممارسة اللغة في الحياة اليومية، وكذلك يجب على الأهل والمعلمين وذوي الخصوص تشجيع الطلبة على تعلم اللغة الإنجليزية ضرورة الاهتمام بالمتفوقين من ذوي الإعاقة.

جاءت هذه التوصيات ضمن فعاليات اليوم الدراسي الطلابي العلمي الثاني بمديرية التربية والتعليم بخان يونس، الذي عقد اليوم الخميس الموافق 20/4/2017، في مركز التدريب التربوي، بعنوان: "منارات علمية"، بحضور: د. أيمن اليازوري وكيل الوزارة المساعد لشؤون التعليم العالي، ود. عبد القادر أبو علي مدير تعليم بخان يونس، د. محمد أبو شقير وكيل وزارة التربية والتعليم العالي السابق، وأ. د. سهيل دياب رئيس اللجنة التوجيهية، ود. خالد النويري رئيس اللجنة التنفيذية للمشروع ، وأ. حسين أبو شمالة مدير الدائرة الإدارية السابق، وأ. خالد ماضي مدير الدائرة الفنية، ولجنة البحث العلمي بالوزارة، ولجنة البحث العلمي بالمديرية، وأ. إبراهيم أبو شقير مدير البريد، ووفد من العلاقات العامة بالشرطة، ونخبة من رؤساء الأقسام والمشرفين التربويين ومديري ومديرات المدارس والطلبة المشاركين، وعدد من التربويين وأساتذة الجامعات، وأولياء الأمور.

وتوزعت فعاليات اليوم الدراسي على جلستين، تم عرض إحدى عشرة ورقة بحثية، وشملت الجلسة الأولى التي ترأستها الطالبة هبة غيلان، ست أوراق هي: واقع التوعية الصحية بمرض التلاسيميا في وزارة الصحة الفلسطينية ،وألقاها الطالب هاشم الفرا، والثانية حول الصعوبات التي تواجه طلبة الصف العاشر في تعلم مبحث اللغة الإنجليزية بمحافظة خان يونس من وجهة نظرهم ، وسبل التغلب عليها وعرضتها الطالبة إيمان الأسطل، وناقش الطالب وسيم حمدان في ورقته القرارات الدولية الحديثة المتعلقة بالقضية الفلسطينية (2010_ 2016)، ودورها في دعم كفاح الشعب الفلسطيني، أما الرابعة فتناولت الطالبة عائشة أبو حرب دور الإدارة المدرسية في رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس الحكومية بمحافظة خان يونس، والخامسة تحدث فيها الطالب إبراهيم أبو ستة عن واقع مشكلة الطلاق في محافظات غزة وسبل الحد منها، أما السادسة وهي الأخيرة فتحدثت فيها الطالبة غدير البرقي عن واقع الحوادث المرورية في محافظة خان يونس وطرق الحد منها.

أما الجلسة الثانية فترأسها الطالب محمد منصور، وشملت على خمس أوراق بحثية هي: دور جماعة الوساطة الطلابية في الحد من المشكلات السلوكية في مدارس محافظة خان يونس وألقاها الطالب يوسف إسماعيل، أما الثانية فألقتها الطالبة بسمة أبو صبحة وتحدثت فيها عن تطوير المدرسة الحكومية في محافظة خان يونس في ضوء معايير الجودة البيئية، وتحدثت الطالبة داليا الغلبان في ورقتها الثالثة عن واقع انتشار مرض سرطان الثدي لدى النساء في محافظة خان يونس وسبل الوقاية منه، وتحدث الطالب دياب المشني عن انعكاسات استخدام الألعاب الالكترونية في الهواتف النقالة الذكية على التحصيل الدراسي لدى طلاب الصف العاشر الأساسي في محافظة خان يونس، أما الأخيرة فتناول فيها الطالب مهند أبو صبحة متطلبات رعاية الطلبة المتفوقين من ذوي الإعاقة بالمدارس الفلسطينية.

وفي الجلسة الافتتاحية، أكد د. اليازوري على أهمية البحث العلمي في تلقي المعلومة، موضحاً أن الوزارة تختتم فعاليات هذا المشروع المتميز الذي تم اطلاقه في مدارس جميع المديريات لطلبة الصف العاشر الأساسي بواقع 42 مدرسة، وأضاف أن الطلبة اليوم أصبحوا قادرين على صناعة المعلومة ومناقشتها بين يدي معلميهم، واستعرض جهود الوزارة للعام الثاني على التوالي لنشر ثقافة البحث العلمي، وعرض اهتمام العالم من حولنا في البحث العلمي وخاصة الكيان الصهيوني، مشيراً إلى ضرورة أن نسعى لمجاراة ومحاكاة هذا الواقع حتى نتمكن من مواجهة عدونا الصهيوني، كما عرض لأخلاقيات البحث العلمي وأدواته، وأهداف المشروع.

ومن جانبه رحب د. أبو علي بالحضور، وعبر عن سعادته بالوقوف في هذا المؤتمر الذي يقوده طلبة متميزون، أثبتوا جدارتهم في البحث العلمي ،وضاهوا بذلك حملة الماجستير والدرجات العليا، وأكد أن مديرية خان يونس تعمل على تنشئة جيل علمي متميز قادر على الاكتشاف والتجربة والبحث والخروج عن التقليد في التعلم إلى الإبداع من خلال استثمار كافة الطاقات ، وتفعيل المرافق المدرسية المتنوعة، وأشاد بدور كل من ساهم في إنجاح هذا العمل وخص بالذكر لجنة البحث العلمي بالوزارة ولجنة البحث العلمي بالمديرية وقسم الإشراف التربوي، وقسم العلاقات العامة، وقسم الأنشطة الطلابية، وأشاد بجهود مديري ومديرات المدارس المشاركة والطلبة المشاركين وأولياء الأمور.

وفي كلمته شكر أ. أيمن أبو الوفا رئيس لجنة البحث العلمي بالمديرية وزارة التربية والتعليم العالي ؛ لنشرها ثقافة البحث العلمي بين طلبة التعليم العام، وتحدث عن آلية اختيار البحوث العلمية التي اتبعتها لجنة البحث التي قامت بتحكيمها ودراستها جيداً وصولاً إلى ظهورها بين أيديكم، وثمن جهود المشاركين وكل من ساهم في إنجاح المؤتمر من اللجنة التحضيرية واللجنة العلمية، واللجنة الإعلامية.هذا وقد تم تكريم لجنة البحث العلمي بالوزارة، ولجنة البحث العلمي بالمديرية والطلبة المشاركين.


لجنة الاستقبال


جانب من الحضور


أ. حمدان يوسف يتوسط طلابه


أ. وضاح أحمد الأغا


طلاب مدرسة محمد النجار


جانب من الحضور


أ. حمدان يوسف الأغا


أ. عيسي الأسطل


أ. محمد اللحام، أ. اسماعيل الفرا، الطالب/ راشد الفرا


أ. نورهان العقاد


أ. عمر دحلان، أ. محمد اللحام أ. محمود المصري، أ. شعبان صافي


أ. حمدان يوسف، أ. أنور شبير


الحضور الكريم





الطلاب المناقشين


الطلاب المناقشين








طالبات مدرسة بيت المقدس



الطالبة/ رزان ياسرالاغا، الطالبة/ سلسبيل اياد الأغا










د.عبدالقادر أبو علي (مدير التربية والتعليم)





 أ. حمدان يوسف الأغا


أ. بلال عابدين


أ. محمود المصري (مشرف مادة الكيمياء)





أ. محمد غالب العسولي





أ. محمد شقورة


































الطالب/ براء ياسر


الطالب / صائب العبادلة


الطالب / فضل ايهاب الأغا


الطالب / أحمد الفرا


الطالب / محمد سامي الفرا


الطالب / يحىي أبو دراز








الطالب / محمد اسماعيل اصليح


الطلاب/ راشد الفرا، فضل ايهاب
















الطالبة/ دالية الغلبان





الطالبة / دالية الغلبان تتوسط عائلتها




أ. اسماعيل الفرا، أ. عيسي الأسطل


الطالبة/ رزان ياسر الأغا


طلاب مدرسة الاسراء الثانوية


طلاب مدرسة محمد النجار يتوسطهم أ. حمدان يوسف الأغا


أ. حمدان يوسف يتوسط طلاب مدرسة محمد النجار


أ. بلال عابدين يتوسط طلاب مدرسة محمد النجار


أ. منذر القزاز يتوسط الطلاب




أ. حمدان يوسف، أ. مهند أمين أ. عيسي الأسطل، علي يوسف

تصوير: علي يوسف الأغا، عدي محمد الأغا

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك