النخلة  |  عائلة الأغا


الرئيسة / توجيهي وتكريم / دار الكتاب والسنة تكرم ثلاثة حفظة للقرآن الكريم بخان يونس

دار الكتاب والسنة تكرم ثلاثة حفظة للقرآن الكريم بخان يونس

خان يونس: احتفلت إدارة مراكز تعليم القرآن الكريم والسنة بدار الكتاب والسنة، بتخريج ثلاثة من حفظة كتاب الله عز وجل في مركز مسجد الرحمن ببلدة القرارة شمال محافظة خان يونس، وذلك بحضور المكرمين وذويهم وأهالي المنطقة ولفيف من الدعاة، وكان من ضمن الحافظين الثلاثة عدنان محمد أحمد الأغا.
 وذكر محفظ المركز الشيخ أسامة دويدار أن الطلاب الثلاثة خضعوا لاختبارات عديدة تتعلق بالحفظ وأحكام التلاوة وغيرها قبل الإعلان عن حفظهم للقرآن الكريم، لافتاً إلى أن دار الكتاب والسنة حريصة على الاحتفاء بكل من يحفظ كتاب الله بشكل منفرد، قبل مشاركته في الاحتفالات السنوية التي تقيمها الجمعية لتكريم مئات الحفظة.
 من جانبه، أثني نائب مفتي محافظة خان يونس الشيخ حمدان شراب، على تكريم دار الكتاب والسنة للحفظة والاحتفال بمجهودهم الكبير، لما لذلك من اهمية في تحفيز الطلبة وتشجعيهم، خصوصاً وأن مؤسسات أخرى تنفق الأموال لنشر المخالفات الشرعية ودعم المشاريع المنافية لأحكام الشريعة الإسلامية.
 وبين أن الشقاء في الابتعاد عن كتاب الله، والسعادة والأمن والأمان بالقرآن الكريم والنجاة بالتمسك بهدي النبي صلى الله وسلم، القائل: "خَيْرُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ الْقُرْآنَ وَعَلَّمَهُ"، معتبراً أن حفظ الأبناء بشارة للأمهات والآباء، فهي دليل على متابعة أبنائهم في زمن كثرت فيه الملهيات والمفسدات والملذات والشهوات، وهي مكرمة للوالدين على رؤوس الخلائق يوم القيامة، لقوله صلى الله عليه وسلم: "مَنْ قَرَأَ الْقُرْآنَ وَعَمِلَ بِمَا فِيهِ، أُلْبِسَ وَالِدَاهُ تَاجًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ، ضَوْءُهُ أَحْسَنُ مِنْ ضَوْءِ الشَّمْسِ فِي بُيُوتِ الدُّنْيَا لَوْ كَانَتْ فِيكُمْ، فَمَا ظَنُّكُمْ بِالَّذِي عَمِلَ بِهَذَا ".
 وقال: "كذلك نحن لسنا بحاجة إلى أصوات القرآن فقط، نحن بحاجة إلى حفظة يطبقونه في حياتهم ويتخلقون به، فالقرآن الكريم هو حبل الله المتين من تمسك به نجا وعز".
 وفي نهاية الاحتفالية تم تكريم الطلبة بشهادات وبعض الهدايا والحوافز.



































 

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك