النخلة  |  عائلة الأغا


الرئيسة / متفرقات / سفارة فلسطين في ماليزيا تقيم فعاليات بمناسبة انتصار الأسرى

سفارة فلسطين في ماليزيا تقيم فعاليات بمناسبة انتصار الأسرى

أقامت سفارة دولة فلسطين لدى ماليزيا و بروناي و تايلاند و الفلبين و المالديف،  فعاليات بمناسبة الذكرى ال 69 للنكبة الفلسطينية، وللتعبير عن التضامن مع الأسرى الفلسطينيين  البواسل في السجون الاسرائيلية و تهنئتهم بالانتصار في معركة الحرية و الكرامة، و المطالبة بضرورة الإفراج الفوري عنهم.

 فقد أقيمت الفعاليات في البيت الفلسطيني، مقر إقامة السفير الفلسطيني في العاصمة كوالالمبور، بالتعاون والتنسيق مع وزارة الخارجية الماليزية، حيث كانت هناك كلمة لنائب وزير الخارجية داتو سري ريزال ماريكان، ألقاها نيابة عنه السفير راجا نوشيروان زين العابدين، نائب أمين عام الوزارة، أكد فيها على موقف ماليزيا الثابت تجاه قضيتنا وشعبنا، والتعبير عن حزنهم لما حصل من ضرر بحق شعبنا نتيجة النكبة الفلسطينية، وما واكبها من عذابات ومآسي مر بها شعبنا، جراء المجازر و التهجير الجماعي و الدمار الذي لحق بالمنازل و القرى الفلسطينية، مؤكداً على ضرورة أن تلتزم الحكومة الإسرائيلية بقرارات الأمم المتحدة و الشرعية الدولية، سيما بعد صدور قرار الأمم المتحدة رقم 2334، الخاصة بإنهاء الإستيطان و إدانته، حيث تقدمت ماليزيا بمشروع ذلك القرار لدى الأمم المتحدة، بمشاركة دول أخرى،  في ظل إستمرار الإحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، وقد عبر السفير زين العائدين في كلمته عن تضامن ماليزيا مع  حقوق الأسرى الذين اضربوا عن الطعام، مع إستمرار تعنت الحكومة الإسرائيلية في إجراءاتهـا التعسفية ضد الأسرى، و عدم تحقيق مطالبهم، معرباً عن أمله في أن يتحرك المجتمع الدولي للضغط على الحكومة الإسرائيلية ، من أجل مواصلة تحقيق مطالب الأسرى، و ضرورة الإفراج الفوري عنهم ، وتقديم الرعاية الصحية الكاملة للمرضى منهم، وتحسين أوضاعهم.

 وقد ألقي سفير فلسطين لدى ماليزيا و بروناي و تايلاند و الفلبين و المالديف، كلمة بهذه المناسبة، نقل خلالها للمشاركين تحيات الرئيس محمود عباس وتحيات الأسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية، و تحيات أبناء شعبنا، وتناول تاريخ النكبة الفلسطينية والتهجير الجماعي، الذي تعرض له شعبنا منذ العالم 48 و حتى اليوم، و ما واكبه من عذابات ومآسي وظلم وقع على شعبنا، مع إستمرار الإحتــــلال الإسرائيلي للأراضي الفلسـطينية، وأكــد على ثبات موقف القيادة الفلسطينية تجاه حق اللاجئين في العودة الى وطنهم، والتعويض على ما تعرضوا له من تهجير وظلم، وبذل كل الجهود، من أجل التخفيف عن شعبنا، والعمل على تحقيق الهدف الأساسي لشعبنا وهو إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القـــدس الشريف.

وعبر السفير الأغا عن التضامن الكامل مع الأســـرى البواسل في السجون الاسرائيلية، و و بعث لهم بالتهنئة عَلى انتصارهم في معركة الحرية و الكرامة، و طالب بضرورة تحقيق مطالبهم العادلة، و تحرك المجتمع الدولي للضغط على الحكومة الاسرائيلية من اجل  الإفراج  الفوري عنهم جميعا، مؤكدا ان هناك تحركات مستمرة من قبل القيادة الفلسطينية على كافة المستويات بهذا االشأن.

 و قد تضمنت الفعاليات الى جانب الكلمات، عرض مواد إعلامية مرئيّة وصور تعكس واقع النكبة الفلسطينية، و معاناة الأســـرى الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية.

 يذكر انه قد شارك في تلك العفاليات التي أقامتها السفارة، المسؤولين من وزارة الخـــارجية والأحزاب الماليزية والسفراء العرب والأجانب المقيمين لدى ماليزيا، وأبناء شعبنا المتواجدين في ماليزيا، ومشاركة وسائل الإعلام الماليزية و مؤسسات المجتمع المدني بالبلاد.

 و تواصل سفارة فلسطين لدى ماليزيا و بروناي و تايلاند و الفلبين و المالديف، لإطلاعهم حول مستجدات الأوضاع الفلسطينية.











أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك