النخلة  |  عائلة الأغا


الرئيسة / مقالات / اليَومُ العَالميّ لِلِّسَانِ العَرَبيّ(4) بقلم- فتحي رَمَضَان الأَغا

اليَومُ العَالميّ لِلِّسَانِ العَرَبيّ(4) بقلم- فتحي رَمَضَان الأَغا

اليَومُ العَالميّ لِلِّسَانِ العَرَبيّ(4)

الشَّيْخ الإِمام عبد الكَريم خَليل الكَحلُوت                                  فتحي رَمَضَان محمَّد الأَغَا     

     عَبْقَرِيَّةُ السُّكُون

الجُزءُ الأَوّلدِراسةٌ نحْويّةٌ صَرْفيّةٌ تَطْبيقيّةٌ لسُكون الطَّاء في القرآنِ الكريمِ.

الطّبعةُ الأُولَى1437هـ .-  2016م.

حقوقُ الملكيّةِ الفكريّةِ والنّشرِ محفوظةٌ.

النَّاشر:

مطبعة إيهاب شبير

0599411755

 المبحثُ الثّالث الطَّاء الاسمِيَّة السَّاكِنَة الوَاقِعَة فاءً.

إذا كانت الفَاء بداية المفردة ،فلا تكون ساكنة،إذْلابدايةبساكن فياسمولافعل- وهماموضعالدراسة - ولاحرف،وقدكانت النتيجة أنَّ سُكُونالفَاءالاسمِيَّة وردبعددَوالّسوابقفاءالكلمة منهمزةقطعٍ،أَوميم زائدة،أو تاء تفعيل،ليُشكِّل ذلك جانبًا منالمنظومةالاسمِيَّة فياللسانالعربيّ.

أَفضَتْ مُتابعةُالطَّاءالاسمِيَّة السَّاكِنَة(طْـ)الوَاقِعَةفاءًفيكِتَاب العَرَبِيَّة الأَكْبَر إِلىأَسماءعلىالنَّحوِالتَّالي:

أولًا: بِدَالَّةِسَابِقَةهَمْزَة القَطْع المفتوحة أو المكسورة:

ا- وزنأَفْعَال التكسيريّ:

1 -  بَلَغَ الْأَطْفَالُ :

- { وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنْكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آَيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } النور59 

2 - وَأَطْرَافَ النَّهَارِ:

- { فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آَنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى}طه130

3 – 4 - مِنْ أَطْرَافِهَا :

- { بَلْ مَتَّعْنَا هَؤُلَاءِ وَآَبَاءَهُمْ حَتَّى طَالَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ } الأنبياء44

- { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا وَاللَّهُ يَحْكُمُ لَا مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ } الرعد41

5 - خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا :

- {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًايُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًاوَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا} نوح10-14

ب - وزن أَفْعَل التفضيليّ:

1- أَطْهَرُ لَكُمْ:

- { وَجَاءَهُ قَوْمُهُ يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ وَمِنْ قَبْلُ كَانُوا يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ قَالَ يَا قَوْمِ هَؤُلَاءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَلَا تُخْزُونِ فِي ضَيْفِي أَلَيْسَ مِنْكُمْ رَجُلٌ رَشِيدٌ } هود78  

2 - أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ :

- { وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمًا} الأحزاب53

3 - خَيْرٌ لَكُمْ وَأَطْهَرُ :

- { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا نَاجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَةً ذَلِكَ خَيْرٌ لَكُمْ وَأَطْهَرُ فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ } المجادلة12

4 - أَزْكَى لَكُمْ وَأَطْهَرُ :

- { وَإِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلَا تَعْضُلُوهُنَّ أَنْ يَنْكِحْنَ أَزْوَاجَهُنَّ إِذَا تَرَاضَوْا بَيْنَهُمْ بِالْمَعْرُوفِ ذَلِكَ يُوعَظُ بِهِ مَنْ كَانَ مِنْكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ ذَلِكُمْ أَزْكَى لَكُمْ وَأَطْهَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ } البقرة232

5 - أَظْلَمَ وَأَطْغَى :

- {وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَادًا الْأُولَىوَثَمُودَ فَمَا أَبْقَى وَقَوْمَ نُوحٍ مِنْ قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا هُمْ أَظْلَمَ وَأَطْغَى }النجم50-52

جـ - وزن إِفْعَال المصدريّ:

1 - إِطْعَامُ عَشَرَةِ:

- { لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ َ} المائدة89

2 - فَإِطْعَامُ سِتِّينَ:

- { فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَتَمَاسَّا فَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَإِطْعَامُ سِتِّينَ مِسْكِينًا ذَلِكَ لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ } المجادلة4

3 - أَوْ إِطْعَامٌ فِي:

- { وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ فَكُّ رَقَبَةٍ أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ} البلد12-16

ثانيًا: بِدَالَّةِ سَابِقَة الميم الزَّائِدَة المَفْتُوحَة أَوِ المَضْمُومَة:

ا- بِدَالَّةِ سَابِقَة الميم الزَّائِدَة المَفْتُوحَة:

1 - وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ:

- { وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ } الزمر67

2 - الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ :

- { يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ } الحج73

3 - مَطْلَعِ الْفَجْرِ:

- { تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ } القدر4-5

4 - مَطْلِعَ الشَّمْسِ:

- { حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا } الكهف90

ب - بدالّة سابقة الميم الزَّائِدَة المَضْمُومَة:

1 - وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ :

- { إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِآَيَاتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ مَنْ كَفَرَ بِاللَّهِ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِهِ إِلَّا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإِيمَانِ وَلَكِنْ مَنْ شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِنَ اللَّهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ } النحل105-106

2 - آَمِنَةً مُطْمَئِنَّةً:

- { وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آَمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ } النحل112

3 - النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ :

- { يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي  وَادْخُلِي جَنَّتِي } الفجر27-30

4 - يَمْشُونَ مُطْمَئِنِّينَ :

- { قُلْ لَوْ كَانَ فِي الْأَرْضِ مَلَائِكَةٌ يَمْشُونَ مُطْمَئِنِّينَ لَنَزَّلْنَا عَلَيْهِمْ مِنَ السَّمَاءِ مَلَكًا رَسُولًا } الإسراء95

ثالثًا : بِدَالَّةِ تاء التَّفعيل المصدريَّة المَفْتُوحَة:

1 - وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا:

- { وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآَتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا } الأحزاب33

النتيجة:

وردتالطَّاءالاسمِيَّة السَّاكِنَة (طْـ) " فاءالاسم" فيكِتَاب العَرَبِيَّة الأَكْبَر بدَالَّة:

ا - سَابِقَةهَمْزَة القَطْع الزائدة المَفْتُوحَة،أَو المكسورة.

ب - سَابِقَةالميمالزَّائِدَةالمَفْتُوحَة،أَو المَضْمُومَة.

جـ - سَابِقَةالتاءالزَّائِدَةالمَفْتُوحَة(تاء التَّفعيل).

ذلكمجانبٌمنسُكُونالطَّاء(طْـ) فاءًلاسمٍ فيكِتَاب العَرَبِيَّة الأَكْبَر.

 الطاء الاسمِيَّة السَّاكِنَة الواقعة فاءً(22)

من مفردات الطَّاء الاسمِيَّة السَّاكِنَة الوَاقِعَة فاءً :

وَمِنْ آَنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ - أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا - أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ - مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا- وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنْكُمُ الْحُلُمَ - ذَلِكُمْ أَزْكَى لَكُمْ وَأَطْهَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ - فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَةً ذَلِكَ خَيْرٌ لَكُمْ وَأَطْهَرُ - فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ - قَالَ يَا قَوْمِ هَؤُلَاءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ - إِنَّهُمْ كَانُوا هُمْ أَظْلَمَ وَأَطْغَى - فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ - فَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَإِطْعَامُ سِتِّينَ مِسْكِينًا - أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ -  وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ - لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ – سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ – حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ - إِلَّا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإِيمَانِ - وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آَمِنَةً مُطْمَئِنَّةً - يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً - قُلْ لَوْ كَانَ فِي الْأَرْضِ مَلَائِكَةٌ يَمْشُونَ مُطْمَئِنِّينَ - لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا. 

الحَمدُ للهِ ربّ العَالمين .

 

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك