النخلة  |  عائلة الأغا


الرئيسة / متفرقات / د. هيفاء الأغا تشارك في حفل الإعلان عن أسماء الفائزات بمسابقة في عيونهن

د. هيفاء الأغا تشارك في حفل الإعلان عن أسماء الفائزات بمسابقة في عيونهن

شاركت د. هيفاء الأغا وزيرة شؤون المرأة اليوم، في حفل إعلان أسماء المصورات والصحفيات الفائزات في مسابقة "في عيونهن" المنظم من قبل مركز تطوير الإعلام التابع لجامعة بيرزيت، كما افتتحت معرضاً للصور المشاركة في المسابقة، التي نظمها المركز وبمشاركة وزارة الثقافة، بدعم من البنك الوطني والوكالة السويدية للتنمية الدولية (سيدا).

وأكدت الأغا على أن المتسابقات أنتجن صوراً ودليلاً إبداعياً على قدرة النساء على تحديد جمال الصورة، وأكدت المسابقة على حضور النساء في القطاعات المختلفة، مشيرة إلى ما تشكله من فرصة للخريجات لشق طريقهن.

وأضافت الأغا، أن المسابقة تصور الوجع والمعاناة والأمل وكسر القيود في صور التقطتها مصورات وصحافيات في صور تعكس الواقع وتظهر الجمال والعمق والأفق اللامحدود للنساء، بالرغم من الظروف والتحديات التي تعيشها النساء، وثمنت الشراكة الثلاثية ما بين وزارة شؤون المرأة ووزارة الثقافة وجامعة بيرزيت، وشكرت جميع جميع القائمين والقائمات على إنجاح وإنجاز هذه المسابقة وجميع الداعمين.

وبدوره، قال رئيس جامعة بيرزيت عبد اللطيف أبو حجلة: "إن الجامعة حريصة على المزج الخلاق بين الجانب الأكاديمي والاجتماعي من خلال دعم كافة البرامج التي من شأنها تعزيز النساء في فلسطين، مثل برنامج "قادرات" الذي ساهم في وصول العديد من الخريجات إلى سوق العمل".

وأضاف، الطالبات في الجامعة تشكل 62% إلى 63% من إجمالي عدد الطلبة، كما وتشكل من 30 إلى 40% من العاملين، وعبر عن أمله أن تسهم المسابقة في تعزيز نساء فلسطين وتمكينهم.

وقال وزير الثقافة إيهاب بسيسو: إن العمل يمثل رسالة تحدٍ لصالح الثقافة الفلسطينية، مضيفاً، في مطلع القرن العشرين سجلت كريمة عبود بكاميرتها تاريخ فلسطين تراثها وثقافتها، والعام 2017 يتزامن مع مئوية فدوى طوقان.

وأكد بسيسو على أهمية العمل التراكمي بين الجامعة والمؤسسات الأخرى، معتبراً أن ضمان النجاح هو ضمان استمرارية الفكرة.

ومن جانبها، قالت مديرة مركز تطوير الإعلام نبال ثوابتة: إن الصور ركزت على النساء في مختلف المهن والمجالات للتأكيد على حضورهن المتنوع.

ومن جهتها، قالت ممثلة البنك الوطني ريم عناني، إن المسابقة تتماشى مع اهتمامنا في منح النساء فرصة للإبداع والتميز من خلال البرامج المعرفية، مؤكدة على أن البنك يسعى إلى تمكين المرأة وإشراكها في العملية الاقتصادية.

وأضافت أن البنك الوطني مول مشاريع إنتاجية للنساء بقيمة 2.5 مليون دولار دون فوائد بهدف خلق فرص عمل.

وأشار علاء بدارنة في كلمة لجنة التحكيم، إلى أن اللجنة تلقت 77 مشاركة، اختير منها 33 عملاً، فازت من بينها 6 مشاركات لمصورات وصحفيات.

 وأضاف: إن اللجنة بذلت جهداً كبيراً لاختيار الصور التي خضعت لتدقيق جندري، مطالباً بضرورة دعم المواهب.

وفازت في المركز الأول صابرين زيدان، عن صورة عازفة الكمان، كما فازت ميادة عليان في المركز الثاني.

يشار إلى أن قوات الاحتلال منعت إيمان البيومي، من قطاع غزة الحاصلة على المركز الرابع، وزينب عودة الحاصلة على المركز السادس، من الحضور لتكريمهن واستلام الجائزة.  



أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك