النخلة  |  عائلة الأغا


الرئيسة / متفرقات / القاهرة- جلسة أبناء العائلة في منزل الأستاذ يونس عبد

القاهرة- جلسة أبناء العائلة في منزل الأستاذ يونس عبد

 القاهرة  الجمعة 27-04-2018  بدعوة كريمة وجلسة التقي أبناء العائلة بكل ما فيها شباب ونساء واطفال بعد المغرب في جمهورية مصر العربية في منزل الاستاذ يونس عبد نعمات خالد الاغا القاهرة الجديدة مدينتي . وكانت هذه الجلسة مقررة من مجلس عائله الاغا بمصر من كل شهر اخر جمعة وكالعادة وقد ناقش الجميع بعض الامور التي تهم أبناء العائلة وكلهم إجتمعوا في بهجة وسرور تعكس روح التواصل والمحبة.
 
صورة جماعية 1


 صورة جماعية 2


أ. نهاد فوزي، أ. يونس عبد، أ. عاهد يونس، أ. معبد جمال، أ. عبدالله عثمان
أ. نوفل جندية،  أ. سعيد عصام، أ. محمد حاسي، أ. أبو بلال احسان عيد


أ. عبدالله عثمان، أ. مصطفى عثمان بارودا، أ. عثمان مصطفى، أ. محمد يوسف كامل


يحيى محمد زكريا، أحمد حاسي أمجد، نضال أحمد ربيع


م. عمر حيدر مصطفى، م. أيمن تيسير، أ. محمود مصطفى عثمان


م. أيمن تيسير، أ. امين أبوعمارة صهر المرحوم أحمد سليم وأنجاله




محمد يوسف كامل، عثمان مصطفى،  عبود محمود حسين


أ. محمود غسان عبدالله، أ. عصام سعيد


أ. محفوظ أحمد، أ. بارودا، أ. عمرو يونس عبد نعمات


نهاد محمد فوزي، أ. معيد جمال، أ. عبدالله عثمان


مناقشة بعض الامور








تصوير نضال احمد ربيع الاغا

[3] تعليقات الزوار

[1] محفوظ نايف كامل الاغا | | 29-04-2018

[1] محفوظ نايف كامل الاغا

ما شاء الله منورين بارك الله فيك يا عم ابو العبد وان شاء الله بيتك عامر طول عمرك صاحب واجب

[2] وسام مصطفى كامل الآغا | | 29-04-2018

[2] وسام مصطفى كامل الآغا

يعطيك العافيه عم أبو العبد.... ماشاء الله الللمة راقية و تفوح منها الألفة و المحبة ..... مش شايف حدا تبع حدا ..كلهم تبع الآغا .. محلكم عامر... و دمتم بحفظ الله

[3] يحيى زكريا اسعيد الأغا | الألفة والمحبة | 03-05-2018

[3] يحيى زكريا اسعيد الأغا

كما عودنا الحبيب أبو العبد " جسورة" كما يحب أن يسميه البعض، يجمع أبناء العائلة على ( المحبة والألفة) ليزيد من عُرى المحبة بين أبناء العائلة في خضم الانشغالات التي أبعدت الكل عن الكل. إن تلاقي الأحبة في بيتكم العامر دوماً يذكرني باللقاءات الجميلة التي كانت دوماً في دوحة الخير، وعلى شاطئ الخليج أمام " اللؤلؤة قطر" حيث يحلو السمر بين الأحبة الذين يذكرون تلك الأيام الجميلة، وكم كانت جميلة، قراءات مع أحلام مستغانمي التي كانت دائمة التواجد معنا بمقالاتها، وروحها الفيّاضة بعذب الكلام، ومطعم بيروت بأشهر مأكولاته، مع نسائم الخليج الليلية الجميلة، وبحره الساحر. كل التحية للحضور الكريم من أبناء العائلة الأفاضل الذين نعتز بهم أيما اعتزاز، ونحيي روح الألفة التي تربط الجميع والتي تجسدت في هذا اللقاء. محبتي أنقلها لكم ولكَ من قطر التي نحبها أيّما حب، والتي أنت تحبها إلى درجة العشق. تحية للعائلة الكريمة التي جهّزت ما لذّ وطاب من أطعمة ( مالح وحلو) . ونلقاكم على خير.

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك