النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / في ذمة الله / عمان- أ. حسين خالد الأغا في ذمة الله صور بيت العزاء والدفن

عمان- أ. حسين خالد الأغا في ذمة الله صور بيت العزاء والدفن

بسم الله الرحــمـن الرحــيم 
يا أيتها النفس المطمئنة، ارجعي الى ربك راضيةً مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تنعي عائلة الأغا في الوطن والخارج


الحاج حسين خالد حسين قاسم الأغا 

 الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى عن عمر ناهز 70 عاما صباح يوم الثلاثاء 11-09-2018 الموافق 1 محرم 1440 هجرية في عمّان- الأردن، إثر مرض عضال لم يمهله طويلا، وستتم الصلاة عليه بمسجد زينب الحمايدة الواقع بجانب بيت المرحوم الاربعاء الموافق 12 ايلول- سبتمبر بعد صلاة الظهر والدفن بعد الصلاة في مقبرة شفا بدران. رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته والهم ذويه الصبر والسلوان، لا أراكم الله مكروها في عزيز. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

بيوت العزاء:

  • عمان- الاردن  لمدة ثلاثة أيام للنساء في منزل المرحوم الكائن في شفا بدران دخلة اشارة الكلحة، شارع موسى على العدوان، عمارة رقم 42 الدور الثاني شقة رقم 5 وللرجال بجوار مدخل كراج العمارة،
    • وايضا للتعازي رقم د. ايهاب قاسم الاغا(شقيق زوجة الفقيد) موجود في الاردن  لديه جوال فلسطيني 00972599603550، 
    • وجوال نجله م. محمد برقم اردني 00962799871854
  • خان يونس- ديوان القواسمة بالقرارة من بعد صلاة العصر وللنساء في منزل أخيه السيد رياض،
  • اسطنبول تركيا منزل أخيه الحاج فتحي
  • العين- الامارات منزل زوج ابنته اسماعيل سفريه
  • شيكاغو- امريكيا- منزل شقيق زوجة الفقيد

 المعلومات الأسرية:

زوجته: السيدة رندة قاسم صالح علي عثمان الأغا  00962796041296

نجله:


م. محمد حسين خالد حسين قاسم الأغا جوال برقم اردني 00962799871854

كريماته:

والده:

المرحوم الحاج خالد حسين قاسم الأغا، تزوج من إثنتين: المرحومة عائشة مصطفى قاسم الأغا، المرحومة الحاجة سعاد عثمان حسن قاسم الأغا

والدته
: المرحومة عايشة مصطفى قاسم الأغا

أشقاؤه:

  • الحاج م. فتحي، مقيم بتركيا، موجه تربوي متقاعد، زوجته السيدة بشيرة عثمان حسن قاسم الأغا
  • السيد رياض، زوجته السيدة سونيا إسليم حسن إسليم الشوربجي، السيدة وجدان أبو جامع

شقيقاته واخواته:

صور بيت العزاء الاردن و الدفن 

 
أ. محمد نجل الفقيد


م. قاسم صالح (والد زوجة الفقيد)، د. محمد شعت، السفير د. أنور الأغا(سفير فلسطين في الباكستان)، أ. حسام قاسم (شقيق زوجة الفقيد)


نايف أسامة(حفيد الفقيد)،أسامة عطاري  


الحاج قاسم (والد زوجة الفقيد)، أ. معتصم حلمي


السفير د. أنور حمتو الاغا، أ. حسام قاسم (شقيق زوجة الفقيد)


د. ايهاب شقيق زوجة الفقيد، أ. أمجد قبج




ال العطاري الكرام


د. محمد امين، أ. حسام قاسم، أ. ابراهيم المراكشي


د. عزات العدوان مجلس محافظة عمان




د. محمد جاسر


صور خلال دفن الفقيد داخل مقبرة شفا بدران




أ. بدر ماهر


أ. ماهر جعفر، أ. أحمد أبوستة

د. احسان الخطيب والد زوجة ابن الفقيد


محمد (نجل الفقيد)


محمد حسين، اسامة عطاري































بيت العزاء في خان يونس














السيد رياض اخ الفقيد
تصوير ياسين منير رمضان الاغا

[4] تعليقات الزوار

[1] جواد أحمد حسين أغا | تعزية | 12-09-2018

[1] جواد أحمد حسين أغا

البقاء لله انا لله وانا اليه راجعون الله يرحمه ويجعل مثواه الجنة ويغفر له ويكرم نزله ويثبته عند السؤال يارب العالمين

[2] المهندس/فؤاد على حمدان الأغا | تعزية ومواساة | 12-09-2018

[2] المهندس/فؤاد على حمدان الأغا

بسم الله الرحمن الرحيم يَا أيَتها النّفْسُ المطمَئِنّة ارجِعي إِلى رَبِّكِ رَاضِيةً مرْضِيَّة فادْخُلي في عِبَادِي وادْخُلِي جَنَّتي صدق الله العظيم المهندس/فؤاد علي حمدان الأغا وأبناؤه يشاطرون الأخ والعم الغالي قاسم صالح علي الأغا وابنتنا الغالية أم محمد زوجة الفقيد وكافة أبنائه وعموم آل القواسمة الكرام الأحزان بوفاة المرحوم بإذن الله تعالى الحاج حسين خالد حسين قاسم الأغا سائلين المولى عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته و يسكنه فسيح جناته ويلهمكم من بعده الصبر والسلوان وحسن العزاء ولهم من بعده طول البقاء انا لله وإنا اليه راجعون

[3] يحيى زكريا اسعيد الأغا | رحمك الله يا أبا محمد | 13-09-2018

[3] يحيى زكريا اسعيد الأغا

رحمك الله يا أبا محمد لست معزياً في وفاة أبو محمد فقط، فالموت حق وهي الحقيقة الأزلية التي لا مفر منها مهما امتد العمر بالإنسان، بل مهنئاً عائلته لمسيرته المكللة بالفخار والغار، فعندما يرحل الإنسان إلى عالم الأخرة، فهو ينتقل من متاع الغرور الزائل، إلى متاع الأخرة الدائم، فهنئياً لك يا "أبا محمد " بمتاع الإخرة التي وعدها الله للصالحين، وأنت منهم، والعابدين وأنت منهم، والصابرين وأنت منهم، والطيبين وأنت كذلك، والمضيافين وأنت منهم، والمبتسمين وأنت دائماً كذلك حتى في أصعب الأوقات. يحمل حسين "رحمه الله" قلباً رهيفاً قل ما تجده في إنسان، ويحمل محبة للناس جميعهم، لا يماثله أحد بها، عرفته عام 1972 طالباً في جامعة بيروت العربية، ملتزماً ومنضبطاً، وحريصاً جداً على إنهاء دراسته بجداره، منت ألتقيه دوماً في الجامعة، وأحياناً في منزله مع أبناء عمومته حيث أمضى أربع سنوات وتخرج في جامعة بيروت العربية حاملاً شهادة الليسانس في اللغة العربية، ليستقر به المقام في ليبيا حيث عمل معلماً وتزوج من ابنة العم " قاسم الأغا " أبو حسام، السيدة الفاضلة والتي لا تقل عنه مكانة وخلقاً، وشاء القدر أن نلتقيه في ليبيا نحمل نفس الرسالة التعليمية، ولكن ما هي إلا سنوات حتى ترك ليبياً مجبراً في محطة من محطات القذافي ضد الفلسطينيين أنذاك، وشاء القدر أن يرحل إلى الأردن ليعيش فيها إلى أن توفاه الله. كم كنت تواقاً لزيارته في الأردن، وكان لي ذلك، كنت أحب جلسته التي لا تخلو من تواضع جم، واحترام للذات، وتقدير لأبناء عمومته جميعهم. بيته مضيافاً للجميع، القاصي والداني، وكم يكون سعيداً عندما تُلبي دعوته، بل ولابد أن يكون بيت الطائي هو العنوان. رحل حسين وترك ابناً وحيداً يسير على نهج والده، ووكذلك بناته الذين يحملون خصاله وخصال والدتهم، فرحمك الله يا أبا محمد، وأسكنك الفردوس الأعلى، وتعازينا للجميع، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

[4] وليد هاشم سليم الأغا | تعزيه ومواساة | 17-09-2018

[4] وليد هاشم سليم الأغا

بالقلوب والأرواح نشاطركم الأتراح بسم الله الرحــمـن الرحــيم " يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي" صدق الله العظيم يتقدم وليد هاشم سليم الأغا " أبو خالــد " والعائلة بخالص العزاء والمواساة من العم الغالي / م . قاسم صالح علي الأغا وأبناء وبنات الخاله الحبيبه ام حسام رحمها الله وخاصة الأخت الغالية / أم محمد زوجة الفقيد وكافة أبنائه ( العزيز محمد وشقيقاته ) سائلا المولى عز وجل إن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان .. اللهم اغفر له وارحمه, وعافه واعف عنه , وأكرم نزله ووسع مدخله , واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الخطايا والذنوب كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس, اللهم جازه بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا , اللهم إن كان محسناً فزد في إحسانه وان كان مسيئاً فتجاوز عن إساءاته .. وإنا لله وإنا إليه راجعون اللهم آجرنا في مصيبتنا و اخلفنا خيرا منها ...آمين اللهم آمين.

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك
Website Security Test