النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / مقالات / شكر على تعاز

شكر على تعاز

بسم الله الرحمن الرحيم

 شكر على تعاز 
الحمد لله رب العالمين القائل في محكم كتابه الكريم : ” وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّر ِالصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ * أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ”.

بقلوب ملؤها الرِّضا والتّسليم بقضاء الله وقدره فجعنا صبيحة يوم الثلاثاء الموافق 11-9-2018م بوفاة والدنا المغفور له بإذن الله الأستاذ الحاج/ حسين خالد حسين الاغا في مدينة عمان - الاردن، والذي انتقل الى جوار ربه بعد حياة حافلة بالبر والإحسان ، فلله الحمدُ فيما أعطى وله الحمدُ فيما أخذ ولا نقول إلا ما يرضي الله سبحانه وتعالى “ إنّا لله وإنّا اليه راجعون”.

وبالأصالة عن نفسي ونيابة عن زوجة الفقيد وبناته خاصة أتقدم بجزيل الشكر والامتنان والتقدير والعرفان لكل من قدم لنا التعزية الصادقة والمواساة الحسنة في وفاة فقيدنا الغالي المرحوم بإذن الله تعالى الأستاذ الحاج والدي (حسين خالد الاغا) سواء بالمشاركة في تشييع الجثمان أو الحضور إلى مجلس العزاء في عمان -الاردن بجانب منزل المرحوم، وفي ديوان العائلة بمدينة خان يونس، و في مدينة العين بدولة الامارات العربية في منزل بنته الاستاذة رولا، وفي اسطنبول - تركيا في منزل شقيقه عمي الاستاذ فتحي خالد، وفي مدينة شيكاغو - امريكا في بيت اخ زوجة الفقيد الخال م. اياد قاسم، أو من خلال الاتصال الهاتفي أو الذين بعثوا إلينا رسائلَ التَّعزية والمواساة عبر الرسائل النصية أو عبر شبكات التواصل الاجتماعي، والتي كان لتعازيهم الصادقة ومواساتهم القلبية أطيب الأثر في نفوسنا جميعا ،

نشكر كل العائلة الكبيرة ونخص بالذكر كل الأعمام والعمات والأخوال والخالات ونخص بالذكر ( شقيقة زوجة الفقيد خالتي د.غادة قاسم التي حضرت من لبنان و اخ زوجة الفقيد الخال حسام قاسم الذي حضر من قطر) وأبناء العموم.

نسأل الله أن يجزاهم عنا خير الجزاء وأن لا يريهم مكروها في عزيز.

والشكر موصول لجميع من شاركنا العزاء من الأهل والأقرباء والأصدقاء في داخل الوطن وخارجه ، سائلين اللهُ العلي القدير أن يمن عليهم جميعا بالصحة والعافية وألا يفجعهم بعزيز لديهم وأن يرزقهم الأجر والثواب على ما قدموه لنا من خالص العزاء والمواساة.

إن المصاب في فقد الوالد كان جللاً والألم كبيراً، ولكن بفضل الله ثم بفضل ما قدمتموه لنا من تعازيكم الحارة ومواساتكم الحسنة ودعواتكم الصادقة واسترحامكم الجميل وشعوركم النبيل، خفف عنا وجميع الأسرة الشيء الكبير وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على طيب أصلكم وصادق شعوركم.

شكر الله سعيكم وأعظم أجركم وجزاكم الله عنا خيـر الجزاء، ولا نقول إلا ما يرضي الله سبحانه وتعالى “إنّا لله وإنّا اليه راجعون”.

نيابة عن زوجة الفقيد وبنات المغفور له بإذن الله(حسين خالد الاغا)

ابن الفقيد
م.محمد حسين خالد الاغا

[1] تعليقات الزوار

[1] سامي محفوظ حلمي السقا | عزاء واجب | 16-09-2018

[1] سامي محفوظ حلمي السقا

إن المصاب جلل، ولكن لا نملك سوى الدعاء له بالرحمة والمغفرة تغمد الله الفقيد بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته نسأل الله لنا وله الفردوس الأعلى في الجنة رفقة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأن يسقيه من حوضه شربة هنيئة مريئة لا يظمأ بعدها أبدا اللهم اغفر له وارحمه , وعافه واعف عنه , وأكرم نزله ووسع مدخله , واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس, اللهم جازه بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا , اللهم إن كان محسنا فزد في حسناته وان كانت مسيئا فتجاوز اللهم عن سيئاته , اللهم أبدل ذنوبه حسنات وحرم جسده علي النار, اللهم افتح أبواب السماء وأبواب رحمتك وجنتك لروحه , اللهم هذا عبدك خرج من روح الدنيا وسعتها , ومحبوها وأحباؤها فيها إلي ظلمة القبر وما هو لاقيها , اللهم إنه كان يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبدك ورسولك وأنت أعلم به , اللهم يمن كتابه , وهون حسابه , ولين ترابه , وألهمه حسن الجواب , وطيب ثراه وأكرم مثواه واجعل الجنة مستقره ومأواه . رحم الله كافة أمواتنا وشهدائنا وموتى المسلمين، بارك الله لكم وحفظكم من كل سوء . عظم الله أجركم وشكر الله سعيكم جميعاً ولا أراكم الله مكروها في عزيز عليكم. قال تبارك وتعالى "كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الموت

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك
Website Security Test