نشاطات

معرض المنتجات الوطنية الفلسطينية الخامس

افتتحت وزارة الزراعة، صباح يوم الاحد المعرض الزراعي الخامس، ضمن معرض المنتجات الوطنية على ارض الجامعة الإسلامية بغزة ،تحت شعار "انتاجنا..تميز وصمود"

وافتتح المعرض وزير الزراعة م. على الطرشاوي برفقة وزير الاقتصاد الوطني د.علاء الدين الرفاتي، وم. جمال ناجي الخضري رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية ود. كمالين شعث رئيس الجامعة الإسلامية، ولفيف من الشخصيات الاعتبارية والمئات من طلبة الجامعة والمزارعين، وممثلين عن الوزارات، والمؤسسات الرسمية والأهلية في القطاع .

وبرعاية إعلامية من فضائية الكتاب، وفضائية الأقصى، وشبكة الرأي الفلسطينية،وصحيفتي فلسطين والرسالة إضافة الى صحيفة نور الاقتصادية .

وأكد الوزير م.على الطرشاوي على أهمية اقامة المعرض الزراعي وذلك اللتعريف بمشاريع الوزارة التنموية التي تسير عليها ضمن خطتها المستقبلية فى دعم المنتج الوطني،و الرغبة في تسليط الضوء على سياسة الوزارة في إحلال الواردات والاستعاضة عنها بالمنتجات الوطنية.

مبيناً أن المنتج الوطني يتمتع بجودة عالية , وان وزارته حققت الاكتفاء الذاتي فى العديد من المحاصيل الزراعية.

وأوضح الطرشاوي أن وزارته قامت بتقنين استيراد المنتجات الزراعية وصولاً لمرحلة الاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي في سياسة متوازنة بين دعم المزارع وحاجة المستهلك،متعهدا بمواصلة وزارته لسياسة إحلال الورادات ، والاستغناء عن استيراد أنواع كثيرة من المحاصيل والتعويض عنها بالمنتج المحلي

كماوأبدى الوزير الطرشاوي إعجابه الشديد بالمعرض الزراعي،مثمناً جهود خبراء الزراعة والكوادر الميدانية العاملة فيها .

وقال إن طواقم الزراعة نجحت وبجدارة في الخروج بحلة جديدة للمعرض الزراعي، تختلف عن سابقتها بكثير.

وكان لوزارة الزراعة الدور المميز والكبير في المعرض و تحدي الحصار على غزة من قِبل الاحتلال الإسرائيلي منذ ثمانية أعوام، حيث نفذت العديد من المشاريع والتجارب الناجحة على المستوى الزراعي رغم شُح الإمكانات.

وشهد المعرض إقبالاً فلسطينياً واسعاً من كافة شرائح المجتمع وطلبة الجامعات، ورضا كبيراً في أوساط الطلبة والزائرين.

وتوافد طلبة الجامعة الإسلامية وجامعات أخرى والزائرين للمعرض، واطلعوا على أبرز مشاريع الزراعة، وأحدث إنجازاتها على الصعيد المحلي.

وتولى خبراء ومهندسو الزراعة مسئولية تسليط الضوء على المشاريع الزراعية، وقدموا للزائرين شرحاً وافياً عنها، ما أثرى المعرفة العلمية الزراعية للوفود والحاضرين.

وأبدى الطلبة والزائرين إعاجبهم الشديد بالمعرض الزراعي، مثمنين جهود خبراء الزراعة والكوادر الميدانية العاملة فيها.

أقسام المعرض

ويضم المعرض في جنباته نماذج لمشاريع زراعية هامة، تشجعها الوزارة لاستثمارها في القطاع الخاص ، ففي القسم الخاص بالزراعة العضوية تم عرض السماد العضوي الذي تُصنع منه الوزارة أطناناً، فيما تم عرض منتجات زراعية بواسطة الزراعة العضوية.

وفى قسم الإدارة العامة للغابات والمراعي، فقد تم عرض آلاف الاشتال الحرجية وأشجار الزينة داخل أقسام المعرض وداخل مبني المؤتمرات بالجامعة، كما قدمت إدارة المحطات التجارب الزراعية عرضاً لاستخدامات فطر عيش الغراب الذي يحتوي على البروتين عالي الجودة، بالإضافة إلى توليفة فريدة من الفيتامينات والأملاح المعدنية النادرة.

في حين أن قسم الإدارة العامة للثروة السمكية، فقد عرض العديد من بذور الأسماك، حيث تسعي الوزارة خلال مشاريع الاستزراع السمكي إلى توفير أمن غذائي للمجتمع الفلسطيني، وتوفير وإنتاج الأسماك محلياً، بالإضافة إلى إنتاج أنواع من الأسماك ذات جودة عالية.

كما اشتمل ركن وزارة الزراعة على قسم "الإدارة العامة للتسويق والمعابر" والذي يراقب دخول البضائع والمنتجات الزراعية عبر المعابر، وفحص جودة هذه المنتجات.

مشاتل وزارة الزراعة

أما القسم الذي يعتبر من أهم إنجازات وزارة الزراعة، فهو قسم "المشاتل" الذي شمل على مشاتل الزيتون، واللوزيات، والنباتات الطبية والعطرية.

ففي قسم النباتات الطبية والعطرية، تم عرض العديد من الأصناف التي تمكنت الوزارة من زراعتها في ظل الحصار المفروض على غزة، ومن هذه الأصناف" الزعتر، الكركديه، الريحان".

وفى قسم الاستزراع المائي قالت م.هدي أبو ندي أن الوزارة أولت اهتماما في مشروع الاستزراع المائي , ومشروع إنتاج أعلاف خضراء بطريقة غير تقليدية بدون تربة ولها قيمة غذائية مرتفعة وتقلل من كمية الأعلاف المستوردة والتكاليف .

وعرضت الإدارة العامة للخدمات البيطرية وصحة الحيوان مجسمات لمزارع الأبقار والأغنام بشكل متكامل حيث يكون فيها مكان لحلب الأبقار والماعز ومكان لبيع الحليب , بالإضافة لمزارع الدجاج اللاحم والدجاج البياض , وتم توزيع نشرات إرشادية لكيفية المحافظة على المزارع

كما اشتمل المعرض على العديد من الصناعات والمنتجات المحلية من قِبل المؤسسات والشركات المحلية.

وشمل المعرض الزراعي أصناف الأشتال المختلفة التي تنتجها الوزارة سواء أشتال الزيتون أو اللوزيات وأمهات الحمضيات، وكذلك أشجار ونباتات الظل والزينة، كما سيتضمن عرضاً لأهم الماكينات الزراعية والابتكارات التي تم تصنيعها محلياً على أيدي المهندسين والفنيين في وزارة الزراعة.


داخل قاعة المؤتمرات الكبرى


أ. د. محمد شبات، ..، أ. علام سلامة الأغا(رئيس اللجنة التحضيرية للمعرض)


الحضور الكرام


خلال قص شريط الافتتاح


أ. علام سلامة الأغا، م. جمال الخضري، الوزير م. علي الطرشاوي، د. كمالين شعت


بندورة بدون أسمدة كيماوية








م. تحسين السقا، أ. أم طارق، أ. محمد الأسطل، أ. عاهد محمد الأغا


















مهند أمين الأغا، إبراهيم زهير الأغا، م. نايف محمد الأغا(الاتحاد العام للصناعات)، أ. إياس نظام الأغا(شركة أبل المنظمة للمعرض)


من داخل المعرض


















مشروع انتاج الأعلاف الخضراء


أ. علام سلامة الأغا(رئيس اللجنة التحضيرية للمعرض)




عدسة: ضياء خالد

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الأستاذ علام سلامة حافظ عثمان الأغا

اظهر المزيد