في ذمة الله

شكر على تعاز بوفاة المرحوم أ. قاسم سليمان الأغا

 بسم الله الرحمن الرحيم
شكر وتقدير لكم على التعزية

الحمد لله رب العالمين القائل في محكم التنزيل الحمد لله رب العالمين القائل في محكم التنزيل
((وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ (156) أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُون )) البقرة 155 – 157

والصلاة والسلام على رسوله الأمين القائل :

((ما من عبد تصيبه مصيبة ، فيقول : إنا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم أجرني في مصيبتي ، واخلف لي خيراً منها ، إلا أجره الله تعالى في مصيبته وأخلف له خيرا منها))

أصالة عن أنفسنا أسرة المرحوم الأستاذ قاسم سليمان احمد خليل الأغا وأقاربهم نتقدم بجزيل الشكر والامتنان والتقدير والعرفان لكل من قدم لنا التعزية الصادقة والمواساة الحسنة في وفاة والدنا .
 
- رحمه الله – الذي وافاه الأجل يوم الأربعاء الموافق   11/  6  /2014 بمدينة الرياض  بالمملكة العربية السعودية ..
نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته إنه سبحانه وتعالى ولي ذلك والقادر عليه .
كما نشكر كل من قدم لنا واجب العزاء سواء بالحضور والمشاركة في مراسم الدفن أو بصادق الشعور من خلال الاتصال الهاتفي أو عبر موقع العائلة من جميع الأقطار العربية.
 
كما نتقدم بجزيل الشكر والتقدير لكل من وقف بجانبنا خلال فترة مرضه,الأستاذ جرار نعمان القدوة (أبو مريد) , وصهره الأستاذ سليمان عبد الكريم شعت ,وصهره الأستاذ حسين عبد الخالق احمد,كما نشكر كل من أقام بيت عزاء في جمهورية مصر العربية الأستاذ جاسر خليل الأغا , وبفلسطين أبناء أخويه المرحومين الحاج اسماعيل الأغا ابوخالد والحاج يوسف الأغا أبو هاشم.

نسأل الله أن يجزيكم عنا وعنه خير الجزاء وأن يجزل لكم المثوبة والعطاء وان يجعل كل ما بذلتموه من أجلنا في ميزان حسناتكم جميعا كما نسأل الله عز وجل أن يتغمد فقيدتنا بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته ويجعل قبره روضة من رياض الجنة انه على كل شي قدير وكفى به حسيبا.

كما نسأل الله جل جلاله بأن لا يري أي منكم مكروه وان يكون سبحانه حافظاً لكم في هذه الدنيا وان يغفر لكم جميعاً وان يتولاكم من الصالحين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا إنه ولي ذلك والقادر …؛

شكر الله سعيكم وأعظم أجركم وجزأكم الله عنا خير الجزاء

انا لله وانا اليه راجعون
 













اضغط هنا للتعرف على المرحوم أ. قاسم سليمان أحمد الأغا

اظهر المزيد