متفرقات

الإمارات- لقاء الأحبة أ. محمد كامل وأ. مصطفى عثمان

الحمدلله والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وخاتم النبيين سيدنا محمد بن عبدالله الصادق الوعد الأمين، ياربّ لك الحمد ولك الشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك.

عشية العشرون من ديسمبر كانت ذو نكهةٍ خاصة ومذاقٍ أصيل لأبناء العائلة الذين توافدوا من كلّ فجٍ عميق إلى عاصمة الجمال مدينة دبي، غير مكترثين للازدحام المروري وخاصةً أحباؤنا القادمين عبر مسافات طويلة من إمارة أبوظبي وضواحيها كذلك إمارة رأس الخيمة، جاءوا لترسيخ مفهوم الانتماء العائلي من خلال ترحيبهم بضيوف الشرف القادمين من جمهورية مصر العربية كلاً من الأستاذ الفاضل/ محمد كامل الأغا والشاعر الفلسطيني الأستاذ/ مصطفى عثمان الأغا .

حرارة اللقاء والأجواء المفعمة بالابتسامات الطريفة، وتبادل الأحاديث العامة والفكاهية كانت لسان حال القاعة الكبرى بفندق ماريوت الجدّاف، كما يسرّنا أن نبرق التحية والشكر لإبن العائلة الذي لم يحمل لقبها الأستاذ/ صلاح شبيركذلك د. محمد العسولي، وضيف العائلة رجل الأعمال الأستاذ / بديع آل رشي من سوريا والقادم من مدينة العين بإمارة أبوظبي

بدأ لقاء الأحبة بآياتٍ من الذكر الحكيم تلاها الأخ/ مهدي عصام التي كانت تحثُّ على الاعتصام بحبل الله وأن نكن على قلب رجلٍ واحد، حيث رحّب بالضيوف والحاضرين.

ثم كلمة ترحيبية من أ. ماجد عصام رحّب خلالها بالضيوف الكرام على أرض الإمارات، كذلك الحاضرين من مختلف إمارات الدولة.

وفي كلمته أمام جموع أبناء العائلة أعرب ضيفنا الكبير الأستاذ / محمد كامل (أبو كامل) عن سعادته اللامحدودة بحضور أبناء العائلة هذا اللقاء الحميم وأنه يشعر بالفخر والاعتزاز في هذه اللحظات التي تجمعه بأبناء عائلته المغتربين عن الوطن.

وأشار في سياق حديثه أننا افتقدنا في لقاءنا المرحوم بإذن الله تعالي أ. عصام مهدي الذي كان من الحريصين على مثل هذه اللقاءات، كما استذكر بعضاً من مواقفه الحياتية مع مسيرة طويلة من العلم والعمل،ودعا له بالرحمة والمغفرة ولجميع أموات المسلمين.

وفي السياق ذاته استذكر ضيفنا الكبير في كلمته المرحوم بإذن الله تعالى عميد العائلة الدكتور/ خيري حافظ، طيّب الله ثراه واستطرد قائلاً: " خيري خير الوالد، خيري خير المعلّم، خيري خير الصديق، خيري خير الأب الحنون لأبناء جلدته ".

حيث عادت به الذاكرة ( مع شيئاً من الحزن الذي بات واضحاً على نبرة صوته ) وتطرّق من خلالها للتحدث عن مسيرة الخير والعطاء التي كان يقودها عميد عائلتنا رحمه الله.

كما أثنى وأشاد في ختام حديثه على الدور البارز لأبناء العائلة في دولة الإمارات على مشاركتهم وحضورهم للمناسبات العامة، كما تقدّم بالشكر والتقدير لجميع الحاضرين.

ومن جانبه وصف الشاعر الفلسطيني الأستاذ / مصطفى عثمان مشاعره الجيّاشة لأبناء عائلته اثناء كلمته التي ألقاها أمامهم، معبّراً عن سعادته وسروره بهذا اللقاء.

وكعادته أطربنا بأبيات الشعر الأصيل في قصيدة جميلة بعنوان (أعيديني إذا كنا ) ألقى قصيدته وسط أجواء الهدوء التام، حيث رحل الجميع بخياله إلى هناك مع القصيدة، إلى هناك حيث فلسطين، إلى هناك حيث الوطن، إلى هناك حيث الحنين إلى الماضي.

وفي نهاية اللقاء وبما أن لقب (عميد العائلة) كان يحمله د. خيري حافظ رحمه الله، وبعد لقب (عميد) يأتي لقب (لواء)، فقد قرّر الحضور بالإجماع على أن يتم تتويج ومنح لقب ( حامل لواء عائلة الأغا ) للأستاذ الفاضل / محمد كامل الأغا على أن يتم تنفيذ القرار من تاريخ صدوره.

 





أ. محمد كامل، الحاج وليد خالد، الحاج سفيان غانم


 الحاج وليد خالد ، أ. محمد كامل


الحاج سفيان غانم، الشاعر مصطفى عثمان


الحاج سفيان غانم ، أ. بسام عثمان


 أ. أيمن عبد المعطي ، الشاعر مصطفى عثمان ، أ. صلاح شبير


 أ. حسام عثمان، م. أيمن عبد المعطي ، الشاعر مصطفى عثمان ، أ . نعمان صلاح


صورة جماعية


جانب من الحضور


أ. محمد كامل ، الحاج وليد خالد ، الشيخ مازن عثمان


الحاج وليد خالد ، الحاج سفيان غانم ، أ. ماجد عصام


أ. مهدي عصام وتلاوة آيات من الذكر الحكيم


أ. أحمد خالد، أ. مصطفى عثمان، ـ. خالد أحمد، أ. محمد كامل، الشبل محمد خالد، م. أيمن عبدالمعطي


أ. مهدي عصام ، د. محمد العسولي ، عمر مازن


الحاج عبد المجيد عبد الجواد ، أ. محمد كامل ، الحاج وليد خالد


الحاج محمد نجيب ، الشاعر مصطفى يلقي قصيدته ، أ. حسام عثمان


جانب من الحضور


أ. نعمان، أ. حمدان نجيب، أ. مصطفى عثمان، أ. سامر عبدالله،


الحاج سفيان غانم، محمد عثمان ، أ. محمد كامل ، أ. ماجد عصام ، الحاج وليد خالد


أ. حسام عثمان ، م. حازم موسى وشقيقه م. حمدان موسى


الحاج عثمان عبد الرحمن، أ. بسام عثمان ، الحاج ابوبلال


صورة جماعية


أ. سامي وشقيقه أ. سامح صبحي، أ. خالد مصطفى الأغا، أ. محمد توفيق الأغا


أ. محمد سفيان ، م. رامي يونس ، م. أيمن عبد المعطي


أ. الشاعر مصطفى عثمان مع الشقيقين أ. حسام ومحمد عثمان


جانب من الحضور


أ. مهدي عصام ، أ. صلاح شبير


صورة جماعية


د. محمد العسولي ، الحاج محمد نجيب ، الشاعر أ. مصطفى عثمان


أ. محمد توفيق ، أ. صلاح عطية ، د. ياسر سليم


الحاج محمد نجيب ، الضيف أ. مصطفى عثمان ، أ. حسام عثمان


صورة جماعية


الحاج عبد المجيد عبد الجواد، الضيف أ. محمد كامل ، الحاج وليد خالد


أ. حسام عثمان ، أ. محمد أيمن ، أ. سامر عبد الله


الابتسامة الموحدة للأستاذ مصطفى عثمان ، أ. نعمان صلاح


 أ. نعمان صلاح ، أ. محمد حسين ، أ. سامر عبدالله ونجله ، ضيف العائلة أ. بديع آل رشي من سوريا


أثناء تناول مأدبة العشاء


أ. مهدي عصام ، أ. خالد أحمد ونجليه


أ. نعمان صلاح ، أ. محمد حسين ، محمد عثمان

 

زيارة أ. محمد كامل الاغا و أ. مصطفى عثمان الأغا الى برج خليفة برفقة أ. ماجد عصام الأغا










 تغطية وإعداد : أ. محمد عثمان الأغا

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على أ. محمد كامل عبدالرحمن سليم الأغا

اظهر المزيد