إسلاميات

أيام العشر الأول من شهر ذي الحجة

بعد أيام قليلة تظلنا أيامٌ كريمةٌ مباركة ، أيام العشر الأول من شهر ذي الحجة ، أيام خير وفوز وفلاح ، فمن تعرض لنفحاتها سعد بها في دنياه وأخراه ، قال الله تبارك وتعالى: } قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون .{

العمل الصالح في هذه الأيام العشر أحب إلى من أي عمل صالح فيما سواها من أيام السنة.

وكان السلف الصالح يُعظمون ثلاثة أعشار (( العشر الأول من ذي الحجة – والعشر الأواخر من رمضان – والعشر الأول من شهر المحرم )).

عن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله منه في هذه الأيام العشر . قالوا ولا الجهاد في سبيل الله !! قال : ولا الجهاد في سبيل الله ، إلا رجل خرج بنفسه وماله ولم يرجع من ذلك بشيء " أخرجه البخاري 2/457 .

وقد أورد ربنا تعالى هذه العشر الأول من ذي الحجة في كتابه العزيز فقال تعالى { والفجر وليال عشر } قال ابن كثير: ) المراد بها العشر من ذي الحجة ) وقال تعالى { ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام } الحج : 28 . والجمهور على أن الأيام المعلومات هي أيام العشر لما ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما : ( الأيام المعلومات : أيام العشر )

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد )) . أخرجه احمد 7/224 وصحّح إسناده أحمد شاكر .

ومن أيام العشر الأول من ذي الحجة :

أ - يوم عرفة :- وهو اليوم المشهود الذي أكمل الله فيه الدّين ، يوم المغفرة والعتق من النار ، أكثر أيام السنة يُرى الشيطان فيه ذليلاً حقيراً مُغتاظاً لكثرة عتقاء الله من النار ، يباهي ربنا تعالى في يوم عرفة ملائكته بأهل الأرض .

ويتأكد صيام يوم عرفة لغير الحجاج ، لما رواه مسلم في صحيحه عن أبي قتادة – رضي الله عنه – قال : سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم عرفة ؟ فقال (( يُكفر السنة الماضية والباقية ((.

وفي صحيح مسلم أيضاً عن عائشة – رضي الله عنها – أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (( ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبيداً من النار من يوم عرفة ، وإنه ليدنو ثم يُباهي بهم الملائكة((.

فعن هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر ...)) الحديث أخرجه النسائي 4/205 وأبو داود وصححه الألباني في صحيح أبي داود 2/462 .

 -2 يوم النحر : - وهو يوم الحج الأكبر ، يومٌ يُصبح الحجيج فيه مغفوراً لهم ، يُكمل المسلمون حجهم الذي هو الركن الخامس من أركان الإسلام ، بعدما وقفوا بعرفة ، وحصلوا على المغفرة والعتق من النار.

فينبغي عليك أخي المسلم استغلال هذه الأيام بالطاعات والقربات ، ومن ذلك : -

أ - التوبة النصوح : بشروطها : الاستغفار باللسان ، والإقلاع بالأبدان ( بالجوارح ) ، وإضمار ترك العزم بالجنان ( بالقلب) ، ومهاجرة سيئ الخلان ) أصدقاء السوء) ورد المظالم إلى أهلها .

ب- صيام التاسع من ذي الحجة ( يوم عرفة ) :- لما ذكرنا من فضله.

ج - التكبير :- فيسن التكبير والتحميد والتهليل والتسبيح أيام العشر . والجهر بذلك في المساجد والمنازل والطرقات وكل موضع يجوز فيه ذكر الله إظهاراً للعبادة ، وإعلاناً بتعظيم الله تعالى ، لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم ( فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد ).

د- الإكثار من الأعمال الصالحة عموما : - لقوله صلى الله عليه وسلم ( ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله منه في هذه الأيام العشر .. ).

هـ - الأضحية
نسأل الله تبارك وتعالى العون والتوفيق والقبول في أعمالنا كلها.


****************


قال بن العباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :

1- في أول يوم من ذي الحجة غفر الله فيه لأدم ومن صام هذا اليوم غفر الله له كل ذنب .

-2   وفي اليوم الثاني استجاب الله لسيدنا يوسف ، ومن صام هذا اليوم كمن عبد الله سنة ولم يعص الله طرفة عين .

  -3 وفي اليوم الثالث استجاب الله دعاء زكريا ، من صام هذا اليوم استجاب الله لدعاه

 -4 وفي اليوم الرابع ولد سيدنا عيسى عليه السلام ، ومن صام هذا اليوم نفى الله عنه البأس والفقر وفي يوم القيامة يحشر مع السفرة الكرام .

  - 5وفي اليوم الخامس ولد سيدنا موسى عليه السلام ، ومن صام هذا اليوم برء من النفاق وعذاب القبر .

 -6 وفي اليوم السادس فتح الله لسيدنا محمد بالخير ، ومن صامه ينظر الله اليه بالرحمة ولا يعذبه أبدا .

-7  وفي اليوم السابع تغلق فيه أبواب جهنم ، ومن صامه أغلق الله له ثلاثون بابا من العسر وفتح الله ثلاثون بابا من الخير .

 -8 وفي اليوم الثامن المسمى بيوم التروية ، ومن صامه أعطى له من الأجر ما لا يعلمه الا الله

 -9 وفي اليوم التاسع وهو يوم عرفة من صامه يغفر الله له سنة من قبل وسنة من بعد

 - 10وفي اليوم العاشر يكون عيد الأضحى وفيه قربانا وذبح ذبيحة ففي أول قطرة من دماء الذبيحة يغفر الله ذنوبه وذنوب أولاده . ومن أطعم فيه مؤمنا وتصدق بصدقة بعثه الله يوم القيامة أمنا ويكون ميزانه أثقل من جبل احد .


صدقت يا رسول الله ....

فلا تضيعوا هذه الأيام المباركة بدون التقرب لله بالعمل الصالح كالصوم والصلاة على وقتها والزكاة وصلة الرحم والكلمة الطيبة .

اظهر المزيد