مقالات

حول النكبة كتب عبد الكريم الأغا

حول النكبة
كتب عبدالكريم الأغا

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الكريم  وقدوتنا وإمامنا العظيم صلى الله عليه وسلم .
كثير من الشباب العربي حتى بعض المثقفين والقادة منهم في ظروفنا  الآنية لا يعرفون عن النكبة الفلسطينية سوى أنها كانت إحدى المعارك  بين العرب الفلسطينيين والكيان الصهيوني ، وعلية لا بد من التنويه والتذكير بحجم وفظاعة هذه الفاجعة وما ترتب عليها من آثار مؤلمة ما زالت قائمة ومتجددة ، وعليه لا بد من طرح وعرض ما حدث بصورة لا يمل منها القارئ ومن خلال بعض الاستفسارات والأسئلة :

ما هي النكبة:
أول من استعمل مصطلح "النكبة المؤرخ اللبناني الأستاذ قسطنطين  إزريق ، عندما وصف أحداث تهجير شعبنا الفلسطيني أثناء أحداث 1948 في كتابه (معنى النكبة) والصادر في أغسطس 1948.  

و هذا هو الاسم الذي أطلقه  الفلسطينيون على تهجيرهم وطمس معالم أرضهم وقضيتهم سياسياً واقتصادياً وحضارياً ، وحقيقة هي  السنة التي طرد فيها الكثير من أبناء شعبنا الفلسطيني من بيوتهم وأرضهم ووطنهم الحبيب ، كل هذا لصالح ولأجل إقامة دولة الكيان الغاشم والمحتل والتي تسمى إسرائيل .

ولقد تضمنت  أحداث النكبة الآتي : احتلال معظم أراضي فلسطين من قبل الحركة الصهيونية، وطرد  أكثر من  مليون فلسطيني وتحويلهم  بين لحظة وضحاها إلى لاجئين مشردين, كما و شملت تلك الأحداث  المؤلمة العشرات من المجازر والفظائع وأعمال النهب و السرقة ضد  أهلنا الفلسطينيين الأمنيين والمتمتعين بجمال وروعة وأمن وطنهم كباقي شعوب العالم القديم والحديث ، وهدم أكثر من 500 قرية ومدينة وتحويلها إلى مدن صهيونية لتلك الصعاليك ومشردي أوروبا وأمريكيا

وكذلك تحويلها إلى مدن يهودية بصك من أعتى الدول الإمبريالية بريطانيا وأعوانها ،وطرد الكثير من القبائل البدوية وخاصة في النقب وبئر السبع
ومحاولة  محو الأسماء الجغرافية العربية وتبديلها بأسماء عبرية
وتدمير وطمس لطبيعة البلدات الفلسطينية العربية الأصلية من خلال محاولة خلق واقع جديد على أرضنا الحبيبة ، كل هذا وغيره من خلال الاستيطان المفرغ بدعوى أن فلسطين أرض بلا شعب ، وشعبها هو الشعب اليهودي اللقيط والمشرد والمشتت في جميع أنحاء العالم وخاصة أوروبا وأمريكيا . ... كل ذلك محاولة لطمس معالم الفضية الفلسطينية شعبا وأرضا  .

ما هي الصهيونية ؟
الصهيونية حركة يهودية سياسية عنصرية متطرفة، ترمي إلى إقامة دولة لليهود على أرض فلسطين تحكم من خلالها العالم كله. واشتقت الصهيونية من اسم (جبل صهيون) في القدس حيث ابتنى داود قصره بعد انتقاله من حبرون (الخليل) إلى بيت المقدس في القرن الحادي عشر قبل الميلاد. وهذا الاسم يرمز إلى مملكة داود وإعادة تشييد هيكل سليمان من جديد بحيث تكون القدس عاصمة لها.
وقد ارتبطت الحركة الصهيونية الحديثة بشخصية اليهودي النمساوي هرتزل الذي يعد الداعية الأول للفكر الصهيوني الحديث والمعاصرة الذي تقوم على آرائه الحركة الصهيونية في العالم. قد انعقد المؤتمر الصهيوني الأول في أواخر أغسطس 1897 في مدينة بازل  بسويسرا بحضور حوالي 204 مندوب من معظم أرجاء العالم (ثلثهم من روسيا)، وتم انتخاب  ثيدورهرتزل رئيساً. وبعد ذلك تم الإعلان عن إقامة المنظمة الصهيونية العالمية ) ، وتم وضع البرنامج الصهيوني التي ستقوم هذه المنظمة بتنفيذه. وتم تلخيص هدف الصهيونية في إقامة وطن قومي لليهود في فلسطين، يضمنه القانون العام  أي برعاية وقبول عالمي. ولتحقيق هذا الهدف تم تلخيص البرنامج في الخطوات الأربعة التالية:
 
1. تشجيع الاستيطان من خلال  العمال الزراعيين والصناعيين اليهود في فلسطين.
2. تنظيم اليهود، وتوثيق الصلات بينهم، عبر مؤسسات مناسبة، على الصعيدين المحلي والعالمي، كل منها حسب قوانين البلد الذي يقطنه .
3. تنمية  وتعزيز الحس والوعي القومي اليهودي.
4. المباشرة في اتخاذ خطوات فورية تمهيدا للحصول على موافقة الدول  الصديقة حيث يكون ذلك ضرورياً، لتحقيق هدف الصهيونية .
وقد ظل هرتزل رئيساً للمنظمة الصهيونية حتى وفاته تموز 1904. وانعقدت في عهده ستة مؤتمرات صهيونية، وخلال سنة واحدة من إنشاء هذه المنظمة تضاعف عدد الجمعيات اليهودية المنتمية إليها ثمانية أضعاف   ..

 
ماذا يعني حق العودة ؟
هو حق لكل  فلسطيني طرد أو خرج من موطنه لأي سبب عام 1948
أو ما بعد ذلك في العودة والتعويض عما لحق به إلى قريته أو مدينته وليس أي مكان غير ذلك من الديار أو الأرض الفلسطينية التي كان يعيش فيها حياته العادية قبل وبعد   1948
وهذا الحق ينطبق على كل فلسطيني سواء كان رجلا أو امرأة وينطبق كذلك على ذرية أي منهما مهما بلغ عددها وأماكن تواجدها ومكان ولادتها وظروفها السياسية والاجتماعية.وهذا ما يقصد به قرار 194 والذي صدر في الدورة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة . .

 
إلى أي مدى يتمسك الفلسطينيون بحق العودة ؟
حق العودة حق تاريخي ومقدس ناتج عن وجودنا في فلسطين منذ الأزل وارتباطنا بالوطن، وبما أنه حق شرعي في أرض الرباط ولأنه حق قانوني ثابت .
وحقنا في وطنا فلسطين ضارب في أعماق التاريخ وجذوره أقدم من جذور من أعطى الحق لأهل الباطل ومنهم كذلك وأقوى من حق من أعطى من البريطانيين في بريطانيا، وبالطبع أقدم من الأمريكان في أمريكا .. .

ورغم الحروب والقتل والحصار والتجويع وضخامة المؤامرة محليا وإقليميا ودوليا  .
 
ما عدد ضحايا النكبة من الفلسطينيين ؟
وتشير الإحصائيات الفلسطينية إلى أنّ حرب1948أدت إلىطرد ما يزيد مليون فلسطيني عن أرضه وبيته، وبذلك عملت على تشتت الشمل الفلسطيني، حيث توزعت هذه الأعداد الضخمة في عدد من الأماكن سواء داخل الأراضي الفلسطينية (مخيمات للاجئين في الداخل) أو هجروا إلى الدول المجاورة (الأردن، لبنان، سوريا، مصر).

ولم يتوقف المخطط اليهودي ضد الفلسطينيين عن عام 1948،بل استمر في الأعوام اللاحقة، وفي الوقت نفسه عملت الحركة الصهيونية العالمية على إيفاد المئات من اليهود من دول العالم إلى فلسطين حيث كانت تهدف من ذلك الضغط على الوجود الفلسطيني ومحاولة رفع عدد اليهود المتواجدين في فلسطين بحيث يكون لهم كيان وهيكلية تدفع بالكيان الفلسطيني إلى الخارج وطرده عن وطنه.

ماذا تعرف عن قرار التقسيم ؟
في 29 نوفمبر1947م وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة
على قرار يوصي بتقسيم فلسطين
إلى دولة يهودية ودولة فلسطينية.

ورحّب الصهاينة بمشروع التقسيم، بينما شعر العرب والفلسطينيون بالإجحاف والظلم ..
 
ما هو جيش الإنقاذ العربي؟
بعد قرار التقسيم اجتمعت الدول العربية في القاهرة بين 8 و17 ديسمبر1947م وأعلنت أنّ تقسيم فلسطين غير قانوني ،وتم تكوين جيش الإنقاذ العربي لإنقاذ ما تبقى من أرض الميعاد من خلال دخول هذا  الجيش فلسطين من خلال حدودها المجاورة ومن بينهم الفلسطينيين  وتدفقت الجيوش العربية من مصر وسوريا والعراق وإمارة شرق الأردن
على فلسطين ونجحت القوات العربية في تحقيق بعض  الانتصارات . .
 
ما هي الهدنة؟
استمرت المعارك على هذا النحو حتى تدخلت القوى الدولية وفرضت عليها هدنة تتضمن حظر تزويد أي من أطراف الصراع ولكن العصابات الصهيونية انتهزت الهدنة من أجل إعادة تجميع صفوفها
والحصول على السلاح من الخارج وهذا ما حصل وبخاصة من دولة الظلم والطغيان بريطانيا وأمريكيا والتي فرضت الهدنة في البداية لتحقيق هذا الغرض ، وبعدها تم استئناف المعارك من جديد ولكن بقوة أكبر للصهاينة وأصبحت لهم اليد العليا والسيطرة ، حتى أخذت المعركة مسارا مختلفا ، وبعدها تعرضت القوات المشتركة لسلسة من الهزائم ، وبعدها استطاعت القوات الصهيونية المدعومة من بسط سيطرتها على مساحات كبيرة من الأراضي الفلسطينية الرئيسية ، وانتهت المعركة بقبول الهدنة  الثانية والهزيمة ، وهنا دخلت القضية الفلسطينية التاريخ العربي والدولي تحت اسم القضية الفلسطينية وحتى تاريخه . 

مقتبس وملخص

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على أ. عبدالكريم صقر يوسف حمدان الأغا

اظهر المزيد