متفرقات

الفراق العذب بقلم : إيمان صلاح سليمان الأغا

أشخاص كانوا كالورود وأرواحهم اقماري
برائحه الورد نعيش بالعطاء وبوجودهم نهاري
بعينيكم تضيئ نور عيوني وبنظراتكم تحي انظاري
فأقبلت بكم شهداء ورضيت نفسي بالدموع أسفاري
رحيلكم وجعاً يمزع جروحي وابقى أنا وليلاي على مداري
قطعتم مهجه قلبي ورأيت دموع والدكم تحرق أثاري
فأنتم كياني وبالوطن دماكم غالي بأمكم تحرق ملابس أستاري
أنام وأنتم بالفكر منتهي دموعاً وبقراراتكم أتخدها قراري
وحلمت بكم بأنكم تحتضناني وبداخل صدوركم أكتم اسراري
وستبقى دمائكم يسكبها أجسادكم وبالحريه أعلنها قراري
ستحمل روحي فراقكم وأدعو كل صباحً مسافر قطاري
أرافقكم حتى بقبوركم وأرجو الله يرزقني بمكانكم إيابي
أقسي علي شعوري وأقول لكم سلاماً بدمائي
حتى بالعيد توفيتم شهداء وحتي بيوت الله لن تكبر أحزاني
بذكراكم اليوم أكتب هذا ويمر العيد حزيناً بريقاً بدمائكم داري
يعيشون الناس بالفرح وبالعنوان سعادتكم رفاقي
وأنا اعيش بحرقه فراقكم فاليوم أسكب دموعي حتى خناقي
فأكتب نثري ورسمت هواه بأشعاري
فأقبلي يا أمي كلماتي بكل إحترامي

شعر للشهدين محمد وعبدالحميد فضل الأغا
بقلم أ. إيمان الأغا

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على أ. ايمان صلاح سليمان حسن قاسم الأغا

اظهر المزيد