متفرقات

مجلس عائلات خانيونس يتضامن مع مصر ادانة لجريمة مسجد الروضة

مجلس عائلات خانيونس ينظم وقفة تضامنية مع مصر رفضاً وادانة لجريمة مسجد الروضة

خان يونس : نظم مجلس عائلات محافظة خان يونس مساء امس السبت وقفة تضامنية مع الاشقاء في جمهورية مصر العربية رفضاً للإعتداء الاثم على المصلين في مسجد الروضة بمنطقة بئر العبد في محافظة شمال سيناء والذي ادى الى استشهاد ما يزيد عن 300 واصابة العشرات من المواطنين المصريين الأبرياء .
وشارك في الوقفة التضامنية التي دعا اليها مجلس عائلات محافظة خان يونس كلا من : محافظ خان يونس د.احمد الشيبي ورئيس بلدية خان يونس م.يحيى الاسطل ، ورئيس بلدية القرارة أ.اسماعيل الأسطل ، ود.محمد ابو سعدة عميد كلية الحقوق في جامعة فلسطين ود.رياض الاسطل استاذ التاريخ والقضايا المعاصرة بجامعة الازهر ، وأعضاء ورئيس اللجنة التنفيذية لمجلس عائلات محافظات خان يونس ولفيف من اعضاء مجلس عائلات محافظة خان يونس وعدد من الشخصيات الاكاديمية والباحثين والكتاب ، وعدد من الوجهاء والمخاتير من ابناء عائلات محافظات خان يونس .
وقد رفع المشاركين في الوقفة العلم المصري ولافتات تؤكد ان الدم الفلسطيني والدم المصري هو دم واحد ، كما رفعوا لافتات منددة بهذه الجريمة النكراء التي استهدفت المصلين اثناء صلاتهم في مسجد الروضة بشمال سيناء.وقد عبر مجلس عائلات محافظة خان يونس في بيان صدر عنه امس السبت عن تضامنه مع الاشقاء المصريين حكومة وشعبا وجيشاً في مواجهة الإرهاب الذي طال الأبرياء المصلين.
واشار المجلس في بيانه الى ان هذه الجريمة النكراء التي ارتكبتها مجموعة خارجة عن الدين والانسانية هي جريمة مدانة ومستنكرة ،وان الدم المصري والدم الفلسطيني هو دم واحد وقد سال هذا الدم في معارك عديدة للدفاع عن فلسطين بدءً من حرب 48 وعدوان 56 وما ارتكبه الاحتلال من مجزرة بحق الجيش المصري والمواطنين الفلسطينيين في محافظة خان يونس بتاريخ 3-11-1956 والتي راح ضحيتها العشرات من ابناء الجيش المصري وابناء محافظة خان يونس وليس انتهاءً بعدوان 1967 حين دفع الجيش المصري المئات من أرواح جنوده دفعاً عن فلسطين وأرضها.

وفي نفس الوقت نظم مجلس عائلات محافظة خان يونس بالتعاون مع بلدية خان يونس  ندوة تاريخية قانونية حول مجزرة خان يونس عام 1956بعنوان ”مجزرة خان يونس 56 “الأبعاد التاريخية والقانونية” وذلك في قاعة بلدية خان يونس بحضور: د. محمد أبو سعدة أستاذ القانون الدولي، د.رياض الاسطل أستاذ التاريخ، م. يحي الأسطل رئيس بلدية خان يونس، واعضاء اللجنة التنفيذية و المجلس العام لعائلات محافظة خانيونس ولفيف من الشخصيات العامة والمجتمعية والوجهاء والمخاتير والمهتمين.

وتأتي هذه الندوة في اطار نشاطات المجلس في نشر الوعي الثقافي وإحياء المناسبات الوطنية وتسليط الضوء على مجزرة خان يونس التي لم يتم تغطيتها إعلاميا بشكل مناسب.

بدأت الندوة بتلاوة عطرة من القرآن الكريم تلاها الشيخ: إبراهيم صافي -أبوبلال-، ومن ثم افتتح أ.صلاح أبوصلاح أمين سر اللجنة التنفيذية لمجلس عائلات محافظة خان يونس الندوة بكلمة ترحيبية بالحضور والمشاركين ، مؤكدا على ان هذه الندوة تأتي في اطار نشاطات المجلس الوطنية .
وفي كلمة مجلس عائلات محافظة خان يونس أكد م.بلال الفرا رئيس اللجنة التنفيذية للمجلس أن خانيونس صمدت أمام العدوان الصهيوني وكانت آخر مدينة تستسلم وهذا الأمر تكرر عام 1967م فكتبت جريدة بيوكاسل البريطانية “وأخيرا، سقطت خان يونس” لتستحق عليه هذه المدينة لقب مدينة الفدائية، وأكد الفرا بأن الإحتلال الصهيوني إرتكب مجازر بشعة بخان يونس، وكان عدد الشهداء ضعف عدد الشهداء بمجزرة دير ياسن وعشرة أضعاف الشهداء بمجزرة كفر قاسم، رغم ذلك لم تنال هذه المجزرة إهتمام اباحثين ولا الحقوقيين، ولم يتم تغطيتها إعلاميا بشكل مناسب، حتى الأجندة الفلسطينية للمناسبات الوطنية تخلو من ذكرها. لهذا فإن مجلس عائلات محافظة خان يونس أعد مجموعة من المقابلات بمجموع 100 دقيقة ل9 شهود عاصروا هذه المجزرة ليبق هذا الفيديو مصدرا تاريخيا شفويا هاما متاح للباحثين والقانونيين.
وفي كلمة بلدية خان يونس رحب رئيس البلدية م.يحيى الأسطل بالحضر الكريم وأكد بأن البلدية دائما ستكون داعمة للأنشطة الهادفة والتي تعود بفائدة عظيمة على خان يونس، وثمن الأسطل دور المجلس في أنشطته المساهمة في رقي المحافظة، وأضاف: إن هذا اللقاء جاء للتذكير بهذه المجزرة البشعة التي ارتكبتها عصابات الاحتلال الصهيوني، داعيا لتكثيف الجهود لمقاومة الاحتلال وفضح ممارساته الرامية لسرقة الأرض والحضارة الفلسطينية.

وفور إنتهاء كلمة رئيس البلدية تم عرض الفيديو المعد من قبل مجلس عائلات محافظة خان يونس والذي تناول المحاور التالية:
بداية الهجوم بدءا بإستخدام الطائرات وإنتهاءا بدخول خان يونس وإرتكاب المجزرة
مجزرة الفيايضة
قصة إستشهاد أبناء العالم حافظ البطة
قصة الملجأ وحجم الضحايا الضخم هناك
آلية الدفن بعد أيام من المجزرة
عرض لأسماء الشهداء


تابع الجمهور الفيديو بشغف وفي النهاية كان هناك التصفيق الحار ليبدأ د.محمد أبو سعدة عميد كلية القانون بجامعة فلسطين كلمته والتي أكد فيها بأن الجريمة لا تسقط بالتقادم وأنه حسب ما إستمع للفيديو وآلية القتل في الملجأ فيتضح أن الاحتلال الصهيوني ارتكب مجزرة بشعة بخان يونس عام 56 وراح ضحيتها عدد كبير من المدنيين العزل وهو ما يخالف القانون الدولي الانساني الذي أكد على حماية المدنيين وقت الأزمات والحروب، وختم كلامه بأن هذا الفيديو يأتي ليؤكد سقوط المقولة المشهورة ( الكبار يموتون والصغار لا ينسون).


ومن جهته اكد د.رياض الأسطل عضو الهيئة التدريسية بجامعة الأزهر أهمية هذا الفيديو في ظل شح المعلومات مؤكدا بأن أول من كتب عن هذه المجزرة هو المرحوم بإذن الله الحاج عبدالرحمن الفرا أبو أسعد رئيس بلدية خان يونس السابق ونائبه الحاج سليمان زارع الأسطل والذين وثّقُوا 413 شهيد، ومن بعدهم كتب الدكتور إحسان الأغا عن هذه المجزرة في كتابه “مجزرة خان يونس” ووثق 520 شهيد، لكن الحقيقة بأن العدد يتجاوز ال 700.
وفي الختام كانت الفقرة الفنية المتميزة للفنانة أ.عائشة أحمد الأغا، التي رسمت لوحة ظهرت معالمها عندما قامت بالرش بالبرق اللامع لتظهر صورتي الزعيمين ياسر عرفات وأحمد ياسين رموز الوحدة والنضال الفلسطيني، نال الرسم وطريقة الإظهار إعجاب الحضور.
يذكر بأن المجزرة تمت بخان يونس بتاريخ 3/11/1956م إثر العدوان الثلاثي على مصر حيث كان القطاع بحكم مصر ووقع عدد كبير من الضحايا في اليومين الأول والثاني وكانت عائلة النجار في مقدمة العائلات من حيث عدد الشهداء حيث بلغ عدد شهدائها 22 شهيد، يليها عائلة فياض والذين بلغ عدد شهدائهم 21 شهيدا.






أ. صلاح أبوصلاح، أ. رياض الأسطل، م. يحيى الاسطل، م. بلال الفرا، د. محمد ابوسعدة


أ.عامر النجار أبو عبدالله، المختار عبدالرحمن محمد النجار،المختار جمعة عطوة المصري، مختار عائلة البنا، 


أ. علي ابو كاشف، د.إسماعيل الأسطل، المستشار علي كامل الفرا، الحاج أبوعايش النجار


أ. رشاد شعت، د.إسماعيل الأسطل، الحاج أبو عايش النجار، المستشار علي كامل الفرا


أ. محمد سالم الاسطل، أ. بهجت ابوطير، أ. حسن ابوشقرة، أ. فارس أبوعبيد


أ.عامر النجار أبو عبدالله، المختار عبدالرحمن محمد النجار، رجل الإصلاح جمعة عطوة المصري أبو نافذ



أ. احمد سليمان الاغا وكريمته عائشة ونجله محمد


الفنانة عائشة احمد الأغا


الفنانة عائشة احمد الأغا ووالدها





تكريم الفنانة عائشة الأغا


تكريم د. د. محمد ابوسعدة


تكريم د. رياض الأسطل


عائشة الأغا، أ. مهند الأسطل، أ. أحمد كساب، أ. مصطفى حمودة المجايدة، أ. هشام شراب، أ. رشاد شعت، أ. ناصر صادق، د. سامي شعت، المحافظ احمد الشيبي، م. يحيى الاسطل، المستشار علي الفرا، د. رياض الاسطل


أ. صلاح أبوصلاح، أ. رياض الأسطل، م. يحيى الاسطل، م. بلال الفرا، د. محمد ابوسعدة


أ.عامر النجار أبو عبدالله، المختار عبدالرحمن محمد النجار،المختار جمعة عطوة المصري، مختار عائلة البنا، 


أ. علي ابو كاشف، د.إسماعيل الأسطل، المستشار علي كامل الفرا، الحاج أبوعايش النجار


أ. رشاد شعت، د.إسماعيل الأسطل، الحاج أبو عايش النجار، المستشار علي كامل الفرا


أ. محمد سالم الاسطل، أ. بهجت ابوطير، أ. حسن ابوشقرة، أ. فارس أبوعبيد


أ.عامر النجار أبو عبدالله، المختار عبدالرحمن محمد النجار، رجل الإصلاح جمعة عطوة المصري أبو نافذ



أ. احمد سليمان الاغا وكريمته عائشة ونجله محمد


الفنانة عائشة احمد الأغا


الفنانة عائشة احمد الأغا ووالدها





تكريم الفنانة عائشة الأغا


تكريم د. د. محمد ابوسعدة


تكريم د. رياض الأسطل


عائشة الأغا، أ. مهند الأسطل، أ. أحمد كساب، أ. مصطفى حمودة المجايدة، أ. هشام شراب، أ. رشاد شعت، أ. ناصر صادق، د. سامي شعت، المحافظ احمد الشيبي، م. يحيى الاسطل، المستشار علي الفرا، د. رياض الاسطل


اظهر المزيد