متفرقات

جبل الكبرياء مجيد- أم عاهد

جبل الكبرياء مجيد 

الى أغلى الرجال وفارس الفرسان الصادق – الصدوق-الشريف –سيد الرجال

ان الجرح فيك عميق والخساره كبيره

رحل العملاق الذي تعلمنا منه الكثير الكثير,تعلمنا منه التواضع والشموخ,رحل بجسده ولم يرحل باسمه وتاريخه ونضاله الذي صنعه على مر السنين, إن روحك وذكرياتك لاتفارقنا وستظل مصباحاً ينير لنا الطريق. 

 لقد عشت حياتك قاهراً للصعاب لم تركع لأحد إلا لله سبحانه وتعالى.

عشت شامخاً وتوفيت مستسلماً لقضاء الله وقدره يامن كنت تضع مصلحه الوطن في أولويات حياتك مدافعاً عن فلسطين الحبيبه خارج الوطن وداخله.  لقد كنت تقابل السيئه بالحسنه, لقد علمتنا ان نكون كالنخله تُقذف بالحجر فتعطي أطيب الثمر.

أخي الحبيب: يامن لن يجود الزمان بمثـلك ستظل نبراساً لنا تخلق فينا الأمل والتفاؤل والطمأنينه وتبعث فينا روح المحبه والتسامح بما كنا نراه منك من خلق وماحه نفس وبشاشه وجه ستظل شمعهنهتدي بها كلما تخبطنا في ظلام الدنيا ومشقه الحياه.

 إن فقد الأحبه غربه كما قال الإمام علي كرم الله وجهه وهو من قال :ينزل الصبر على قدر المصيبه لذا نرى المؤمنين المتجملين بحياء الصابرين هم أهل الجنه.

 كم يؤلمنا فراق الأحبه الذين عشنا معهم أحلى الأوقات وتعودنا على رؤيتهم وسماع صوتهم من بعيد أوقريب. نرجو الله أن يغفر لك وأن يدخلك جنات عدن تجري من تحتها الأنهار ولانقول إلاما يرضي ربنا سبحانه وتعالى تأسياً برسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم (إن العيت لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك يامجيد لمحزونون)

 أختك أم عاهد الأغا

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الحاجة فلك عبدالله يوسف حمدان الأغا

اظهر المزيد