النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / وفيات من خارج العائلة / الشيخ أحمد نمر حمدان في ذمة الله

الشيخ أحمد نمر حمدان في ذمة الله

 بسمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي

عائلة الأغا في الوطن والخارج تشاطر أل حمدان الكرام الأحزان بوفاة فقيدهم المغفور له بإذن الله 
الشيخ أحمد نمر حمدان
 أحد مؤسسي حركة حماس في خانيونس جنوب قطاع غزة.


من أرشيف موقع النخلة ويظهر بالصورة مختبر مدرسة خان يونس الاعدادية للاجئين 22-05-1972 وكل من الاساتذة محمد ابوشمالة، محمد صقر، محمد عامر، محمد البشيتي، الحاج احمد حاسي، يونس كلاب، االفقيد لشيخ احمد نمر جالسا

الذي انتقل الى رحمة الله تعالى الاثنين الموافق 05-08-2019 في مستشفى ناصر الطبي بخان يونس بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز 80 عاما، الصلاة على جثمانه الطاهر عصرا في مسجد الرحمة في معسكر خانيونس، وانا لله وانا اليه راجعون.

 

أعلنت حركة حماس عبر موقعها الرسمي، عن وفاة القائد المجاهد أحمد نمر حمدان، وأصدرت بياناً نعت فيه الشيخ، أحد مؤسسيها.

وفيما يلي نص البيان: 
بسم الله الرحمن الرحيم

"من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً"
بيان نعي قائد مجاهد
بقلوب ملؤها الإيمان بقضاء الله وقدره، تنعى حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ممثلة برئيسها ومكتبها السياسي وصفها كافة، إلى الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية، القائد المجاهد الكبير الشيخ الداعية/ أحمد نمر حمدان
الذي شكل على مدى سنوات عمره قائداً رمزاً أسوة شجاعاً، واجه كل الصعاب بمسؤولية عالية، ودفع أثماناً باهظة في سبيل ذلك من خلال السجن والإبعاد لفترات طويلة لم تلن له قناة، وكان صوتاً صادقاً حراً يعبر عن نبض الحركة الإسلامية والشعب الفلسطيني، لم يغير ولم يبدل.
إننا في حركة المقاومة الاسلامية "حماس" إذ نودع اليوم قائداً مجاهداً عظيماً داعياً نحسبه عند الله شهيداً بما عانى من أمراض أواخر عمره، لنسأل المولى عز وجل له الفردوس الأعلى من الجنة، وأن يلهم أهله وذويه وأحبابه وشعبه الصبر والسلوان، وأن يعوض شعبنا عنه خيراً.
إنا لله وإنا إليه راجعون.
وكان مسجد الرحمة في حي الأمل بخانيونس، قد نعى عبر موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، وفاة حمدان، مشيراً إلى أن صلاة الجنازة، ستكون عصراً من المسجد.
 

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك