النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / متفرقات / مُدرس يروى تفاصيل الاعتداء على مدرسة ومُعلميها بخانيونس

مُدرس يروى تفاصيل الاعتداء على مدرسة ومُعلميها بخانيونس

 مُدرس يروى تفاصيل الاعتداء على مدرسة ومُعلميها بخانيونس.. وعائلة المُعتدي: نطالب بالقانون

 
وقال الأغا، لـ "دنيا الوطن": إن مشادة وقعت بين طالب من عائلة الغلبان، ونائب مدير المدرسة، بسبب تأخر الطالب عن الدوام المدرسي، مشيراً إلى أن الطالب تهجم على نائب المدير لفظياً قبل أن يغادر المدرسة.
 
وأضاف الأغا: "عاد الطالب مجدداً برفقة والده، وبدون أن يتحدث لأحد وفهم القضية، هاجمني مستخدماً سلاحاً أبيض (مشرط)، وحاول إيذائي به". 
 
وتابع: "لولا أنني مدرس تربية رياضية ولدي خبرة في التعامل مع تلك القضايا؛ لتأذيت، حيث قمت بتخليص الآلة الحادة من يديه"، لافتاً إلى أن الوالد وابنه واصلا الاعتداء على المدرسة ومديرها وأحد المدرسين من نفس عائلتهم". 
 
وأكمل: "هاجم والد الطالب مدرس من عائلته وتهجم عليه بألفاظ نابية، لا يصح أن تُقال ولا تُحكى، والشرطة وثقت الحادثة عبر صور لمكتب مدير المدرسة". 
 
وبين الأغا، أن الوجهاء والمخاتير في منطقة (معن) التي تتواجد بها المدرسة، تدخلوا في القضية، وزاروا المدرسة اليوم الأربعاء، وعبروا عن استنكارهم للاعتداء على المدرسين والمدرسة. 
 
وأكمل: "من غير المقبول حل القضية عشائرياً إلا أن القانون بشكل فعلي لا يُطبق على أرض الواقع فنحن لسنا دولة قانون، وكل ما سيحدث أن المُعتدي، سيقضي في السجن خمسة عشر يوماً كحد أقصى".
 
العائلة تُوضح 
 
بدوره، عبر مختار عائلة الغلبان، جهاد الغلبان، عن استنكاره للاعتداء الذي قام به أحد أفراد عائلته على المدرسة، مشدداً على ضرورة أن يأخذ القانون مجراه.
 
وقال الغلبان، لـ "دنيا الوطن": "نحن كعائلة عريقة ومعروفة نستنكر الاعتداء، وما قام به ابن العائلة خطيئة، وندين العمل ونشجبه بكل قوة، ونريد أن يأخذ القانون مجراه".
 
وأضاف: "ما يترتب على الموضوع يترتب، ويجب أن يتم الأمر بشكل قانوني، وليس عشائرياً؛ ليكون ذلك رادعاً لأي طالب أو عائلة تفكر بالاعتداء على الهيئة التدريسية".
 
وتابع: "قمت اليوم برفقة عدد من الوجهاء بزيارة مؤازرة للمدرسة والمدرسين، والمطلوب أن يتم التعامل مع القضية وفق القانون فقط، وعائلة الغلبان عريقة ومحترمة ولا تقبل الاعتداء على أحد". 
 
وأكمل: "ما حدث أمر شاذ، العائلة تستنكره وتعتبره منافياً لعادات العائلة وتقاليدها، ونحن كعائلة سنتعامل بحزم، وسنتخذ إجراءاتنا بالطريقة التي نراها مناسبة بهذا الشأن". 
 
الوزارة تستنكر 
 
وفي السياق، استنكرت وزارة التربية والتعليم العالي في قطاع غزة، الاعتداء على مدرسة عمار بن ياسر الثانوية للبنين شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

وقالت الوزارة، في بيان صحفي، أمس الاثنين: إن أفراد من إحدى العائلات، أقدموا على الاعتداء على طاقم مدرسة عمار بن ياسر الثانوية التابعة لمديرية شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

وأوضحت الوزارة، أن المعلم خط أحمر لا يمكن القبول بالمساس به، مطالبة الجهات المختصة بإنزال أقصى العقوبات، وفق القانون على المعتدين المنتهكين لحركة المدرسة، وكرامة المعلم.

ودعت الوزارة، مؤسسات المجتمع المدني، وأولياء الأمور لإعلان موقفهم الصارم تجاه هذه الثلة، التي لا تمت لقيمنا وعادات الشعب الفلسطيني بصلة. 

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك