متفرقات

سلامٌ على من ترقد بسلام أمي حبيبتي

سلامٌ على من ترقد بسلام ( أمي حبيبتي)‏
عام ثالث علي فراقك يا حبيبتي ، تمضي الأيام سريعًا وتمضي معها الأحزان وكأنها أصبحت  ‏نصيبنا وقدرنا ، وجزءً من حياتنا ، بل كل حياتنا بعد فراقك ورحليك عنا ، إلا أني أقول لك أنك  ‏مازالت حية فينا وبيننا ، وما زال صوتك نسمعه ونردد اسمك في كل وقت وحين .نراك دائما ‏بيننا ،فأنت لم تفارقينا لا حقيقةً ولا خيالاً .‏
‏   في مثل هذا اليوم 16/6 السادس عشر من يونيو لعام  2017 في الحادي والعشرين من ‏رمضان ،كنا نستعد لقيام العشر الأواخر ، كان كل شيء عاديًا وعلى ما يرام ، لكن قدر الله ‏نافذ ، وهو أن يكون إفطارك في رحاب الله ، وفي جنان الخلد ،مع الصديقين والشهداء فالحمد ‏لله ، أن الله ختم لك بالعمل الصالح ، وتوج نهاية حياتك بالصلاة والصيام فآخر شيء فعلتيه ‏كانت صلاة العصر ، ومباشرة عانقت روحك السماء العلا وأنت صائمة لتدخلين يا حبيبتي من ‏باب الريان ، وإن شاء الله مع الصديقين والشهداء ، وحسن أولئك رفيقا ،لقد أكرمك الله بالأخرة ‏التي هي خير من الدنيا في يوم الحادي والعشرين من رمضان والذي من المحتمل أن يكون ‏ليلة القدر ‏
‏  رحمة الله عليك، في الأولين والآخرين وفي الملأ الأعلى يوم الدين  ، كنت الأم الحنونة ، ‏والأخت المساندة ،والابنة البارة ، والصديقة الوفية المخلصة ،وهذا قليل .... ‏
‏     وأقول لك يا حبيبتي في هذا اليوم ، أصعب شيء أن أفارق روحاً لا تفارقني ، ويبقى ‏صوتك في أذني  وتغيبين وتبقى صورتك في عيني وترحلين وتبقى أنفاسك في قلبي ،وتختفين ‏ويبقى طيفك خلفي ،يمزقني كل جبروتك ، فأغمض عيني فأراك ، وأغفو ، وعندما أعود للواقع ‏لا أراك ، بل أرى الوعود الكاذبة ، ألملم جراحي ،أجمع بقايا آخر الليل, أبكيك وأبكيك يا من ‏وهبتيني كل الحياة .‏
يا أماه أنا وحيد لا أحد يمسك بيدي ،أكتب لك فلا يصلك صوتي ولا حتى صداه، وأصرخ فلا ‏يصلك صوتي ، يا أماه ....  حبك يا أماه لا ينطفئ إلا بانطفاء قلبي ، ليس في العالم وسادة ‏أنعم من حضنك يا أماه    ومدرستي الأولى كانت على صدرك يا حبيبتي .‏
رحمك الله يا أماه ، يا حبيبتي وأسكنك فسيح جناته وجمعنا الله بك في مقعد صدق عند مليك ‏مقتدر ‏
دعواتنا لك  نحن وجميع الأحباب والأقارب والأصدقاء ، بالرحمة والمغفرة في هذا اليوم الفضيل ‏وإن شاء الله الملتقي الجنان عند باب الريان .‏
الداعين لك بالرحمة والمغفرة
ابنك المحب لك دومًا وأختي و أبي و جدتي وأخوالي وخالاتي وكل أحبابك   ‏
االثلاثاء الموافق 16-6- 2020 الموافق الخامس والعشرون من شوال، 1441ه

اضغط هنا للتعرف على المرحومة السيدة أحلام طلعت حسن أحمد الأغا

اظهر المزيد