في ذمة الله

شكر على تعاز بوفاة السيدة ماهدة بنت جاسر حسين الاغا

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِالصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ * أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ

 

يتقدم عموم عائلة الأغا بالوطن والمهجر بجزيل الشكر والامتنان والتقدير والعرفان لكل من قدم لنا التعزية الصادقة والمواساة الحسنة في وفاة فقيدتنا المرحومة ماهدة بنت جاسر حسين الاغا أم محمد رحمها الله، سواء بالمشاركة في تشييع الجثمان أوالحضور إلى مجالس العزاء أو من خلال الاتصال الهاتفي أو الذين بعثوا إلينا رسائلَ التَّعزية والمواساة عبر الرسائل النصية أو عبر شبكات التواصل الاجتماعي وموقع العائلة، والى الذين حاولوا الاتصال بنا ولم يتمكنوا، والتي كان لتعازيهم الصادقة ومواساتهم القلبية أطيب الأثر في نفوسنا جميعا.

والشكر موصول لجميع من شاركنا العزاء من الأهل والأقرباء والأصدقاء في داخل الوطن وخارجه، سائلين اللهُ العلي القدير أن يمن عليهم جميعا بالصحة والعافية وألا يفجعهم بعزيز لديهم وأن يرزقهم الأجر والثواب على ما قدموه لنا. لقد كانت لتعزيتكم الرقيقة أبلغ الاثر في نفوسنا فإليكم خالص الشكر المقرون بصادق الود و الوفاء. نسأل الله تعالى ان يتغمد الفقيدة بواسع رحمته و يسكنها فسيح جناته انه سبحانه و تعالى ولي ذلك والقادر عليه. شكرا الله سعيكم وأعظم أجركم و جزاكم الله عنا خيـر جزاء. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

اضغط هنا للتعرف على المرحومة أ. ماهدة جاسر حسين يوسف حسين الأغا

اظهر المزيد