في ذمة الله

رثاء خالتي أم رامي- د. غادة قاسم

 

رثاء خالتي أم رامي
المرحومة سليمة علي الآغا
 
 

 

مرتين بموت الأم فُجعت ... مرة ً لما فقدت أمّي التي من ثدييها رضعت وفي بطنها تسعة من الشهور مكثت ... و مرة لما جاءني خبر موتك يا آخر خالة, بل يا آخر أمّ ... يا للفجيعة, ويا لهول المصاب...

خبر موتك, يا خالة الذي طوى الأرض الفاصلة  بيننا و بين الكويت, خبر كدت أن لا أصدقه حتى إذا ما لم يدع لي صدقه أملًا شرقت بالدمع حتى عاد يشرق بي ...

  فارقتنا والدتنا الحنونة اختك الحبيبة المرحومة أم حسام قبل أقل من سنة, وكانت امنيتها ان تزورك في الكويت و تراك, و كان القدر أسرع من الإستجابة لأمنيتها, وها أنتم الآن تلتقيان فبالله بلغيها شوقنا لرؤيتها, وانعما بلقاء والديكما الحنونين واختكم خالتي المرحومة ام وليد.

هو الموت , يا خالة, و الموت حق, ولا رادّ لقضاء الله ... فيا أيتها الراحلة سلام عليك في مثواك, سلام على الأهل في الوطن الحبيب, وفي الشتات ... سلام على الأموات و الأحياء من الذين ينتسبون إلى الأرض المقدسة فلسطين ... سلام على الشهداء و المجاهدين .. لقد عزّ علينا المصاب بكِ, وجلّ الخطب فيك يا خالتي الحبيبة, يا أطيب خالة , بل يا أطيب أمّ و أبرّ خالة ...

أسكنكِ الله فسيح جنانه ... تعازيّ القلبية لأبي رامي , ولبنيك وذويك


و إنّا لله و إنّا إليه راجعون ...

 

د. غادة قاسم الآغا
لبنان 
 

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الدكتورة غادة قاسم صالح علي عثمان الأغا

اظهر المزيد