النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / متفرقات / [صور]حملة زراعة المليون زيتونة

[صور]حملة زراعة المليون زيتونة

 

قاعة بلدية خان يونس- خان يونس- افتتحت وزارة الزراعة الأربعاء28-7-2010 مرحلة توزيع أشتال الزيتون على المزارعين في محافظة خان يونس، وذلك ضمن حفل افتتاح نظمته الوزارة في قاعة بلدية خان يونس حضره النائب البردويل ووزير الزراعة الدكتور محمد رمضان الأغا ورئيس البلدية د.محمد الفرا وعدد من الوجهاء والمزارعين. ووعد وزير الزراعة بأن المرحلة التالية لحملة زراعة المليون زيتونة التي تنفذها الوزارة في محافظات الوطن سوف تشمل توزيع وزراعة أشتال اللوزيات والفواكه بمعظم أصنافها . وأكد الأغا أن الوزارة ستستمر في تشجير الأراضي التي جرفها الاحتلال ولن تُغفل المزارعين الذين يرغبون في زيادة المساحة المزروعة من أراضيهم، مؤكداً أن مراحل انتاج الأشتال ستستمر أيضاً لمضاعفتها حتى يستفيد أكبر قدر من المزارعين والمهتمين.أما رئيس بلدية خان يونس فقد عبر عن شكره لاهتمام وزارة الزراعة بأبناء المحافظة، مطالباً بالمزيد من الدعم للمزارعين المتضررين والوقوف إلى جانبهم، ولاسيما أن المناطق الشرقية من المحافظة من أكثر المناطق التي تعرضت للعدوان والتدمير وفي الختام توجه المحتفلين في جولة إلى المناطق المدمرة في منطقة القرارة وغرسوا عدداً من أشتال الزيتون بمعية أصحاب الأراضي التي جرفها الاحتلال.
 


أ. حسن أبو عيطة، د. صلاح البردويل(النائب في المجلس التشريعي)،
الوزير البروفيسور محمد رمضان الأغا، أ. محمد جواد هاشم الفرا(رئيس بلدية خان يونس)


جانب من الحضور في قاعة بلدية خان يونس


الوزير يشارك المواطنين في زراعة شجر الزيتون


أثناء الزراعة


أحد أبناء المزارعين يشارك في زراعة الزيتون


الوزير يستمع للمزارعين


توجيهات الوزير للمزارعين وتشجيعهم


أثناء الزراعة في منطقة أخرى

تصوير : ضياء خالد

[2] تعليقات الزوار

[1] خيري حمدي ارويعي الاغا | شكر وتقدير لوزارة الزراعة | 06-08-2010

[1] خيري حمدي ارويعي الاغا

هكدا علمتنا فلسطين كيف ندعم صمود المزارعين حتي تصبح ارضنا مزروعة باالزيتون شكرا الي وزير الزراعة ووزارة الزراعة والعاملين والقائمين ع زراعة الزيتون في مشتل المليون زيتونة محررة العاشر من رمضان

[2] الحاج قاسم صالح الأغا | حول حملة زراعة المليون شتلة زيتون | 13-08-2010

[2] الحاج قاسم صالح الأغا

حول حملة زراعة المليون شتلة زيتون م.قاسم صالح الأغا في افتتاح وزارة الزراعة مرحلة توزيع أشتال الزيتون لزراعة المليون شتلة في قاعة بلدية خان يونس الاربعاء 28-7-2010 والتي تنفذها وزارة الزراعة في محافظات القطاع ، بالإضافة إلى توزيع أشتال اللوزيات والفواكه بمعظم أصنافها وذلك في الاراضي التي جرفها الاحتلال علاوة على الراغبين في زيادة المساحة المزروعة لديهم لا سيما المناطق الشرقية بمحافظة خان يونس التي تعرضت للعدوان والتدمير ، وكذلك المناطق المدمرة بمنطقة القراراة ، فإنه يطيب لي توضيح الآتي : 1. من حيث المبدأ مجهود مشكور للأستاذ الدكتور وزير الزراعة وللوزارة وجميع العاملين بها على هذا المشروع . اما من حيث التوقيت فإن بدء التنفيذ "كما تظهره الصور" يعتبر غير مناسب بسبب الجفاف التام للتربة وموجة الحر الشديد المستمرة والمتواصلة منذ حوالي أسبوعين مما يترتب علي ضرورة ري الشتلات بعد زراعتها مباشرة وعلى فترات متقاربة لضمان نجاحها والذي يستلزم توفير آليات للقيام بهذه المهمة، مع العلم بأن جميع الشتلات المستديمة الخضرة ومنها الزيتون يمكن زراعتها على مدار العام اذا توفرت الظروف والامكانيات المناسبة. 2. بالنسبة لأشتال اللوزيات والفواكه الأخرى المتساقطة الأوراق المنوي القيام بها في مرحلة لاحقة ، فإن أفضل موعد لزراعتها هو خلال فصل الشتاء حيث تكون الرطوبة متوفرة في التربة وتحتاج لرايات اضافية بعد الزراعة اذا تأخر نزول الأمطار. 3. يعتبر الموعد الناسب لزرارعة جميع أشتال الزيتون واللوزيات وغيرها هو خلال فصل الشتاء من ديسمبر حتى أخر فبراير وذلك بسبب توفر الرطوبة الأرضية الكافية والتي تغني عن الري بعد الزراعة مباشرة ويكتفى بريات خفيفة في حال تأخر تساقط الأمطار مع استمرار الري خلال الربيع والصيف بكميات كافية من المياه ولمدة 2-3 سنوات لضمان استمرار نمو الشتلات اذا أريد استمرار اعتمادها على مياه الأمطار "زراعة بعلية" . 4.يمكن اعداد برنامج لحملات التشجير خلال فصل الشتاء مع الجهات الرسمية "كالوزارات والمدارس ومراكز الشرطة وغيرهم" والشعبية " كالجمعيات واتحادات المهن الحرة وغيرها " بحيث يتم تخصيص يوم أو أكثر للجهة التي تقوم بالحملة . 5.يقسم القائمين بالحملة إلى مجموعتين إحداهما لتجهيز الحفر والأخرى للزراعة. 6. يمكن اعطاء ارشادات أولية للقائمين بالحملة من قبل مرشدين بالوزارة قبل بدء العمل اليومي وأهمها زراعة الشتلة على عمق مناسب حسب نوع التربة حتى تبقى الجذور في مجال الرطوبة على مدار العام وكذلك دك التربة جيدا حول الشتلة بعد زراعتها مع عمل حوض مناسب لها. 7.اتباع تلك الخطوات يتريب عليها : - توفير كميات كبيرة من مياه الري وعدم الحاجة الى استخدام آليات لهذا الغرض. - ارتفاع نسبة النجاح للشتالات التي يتم زراعتها وبالتالي انخفاض نسبة الفاقد. - امكانية اداء الحملة في ظروف جوية مناسبة للقائمين بها والمشرفين عليها . والله من وراء القصد

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك