في ذمة الله

رأس الخيمة- بيت العزاء للمرحوم المختار الحاج جاسر سليم الأغا

 

الإمارات ـ رأس الخيمة ـ بيت العزاء للمرحوم المختار الحاج جاسر سليم الأغا
في منزل الأخ صلاح عطية الأغا

 

الحمد لله حمد الصابرين الشاكرين في السراء والضراء، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
سيدنا محمد
عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.. وبعد

في أيام قليلة ودعنا أحباء إلى قلوبنا رجالاً ونساءً (شباباً وأطفالاً وشيوخاً)، انتهى الأجل واستكمل الرزق

وانتهى عدد الأنفاس، ودعنا المهندس أحمد سليم والأخت الفاضلة الحاجة أنصاف قاسم، والشاب سلام رياض بعد صراع مع المرض وكذلك الطفلين ماهر أيمن وابن عمه محمد يوسف وشيخ الشباب فوزي جبر حمدان إثر حادث مؤسف أليم، وليس آخراً المختار الحاج جاسر سليم.. هؤلاء عرفوا طريقهم فمنهم الصائم ومنهم المنفق في سبيل الله ومنهم من لم يبلغ الحلم بعد.. لكننا شاهدنا محبة الناس لهم وقبولهم في الأرض.. فهل عرفنا طريقهم.. طريق الأنبياء والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً..

أحبتي هذا هو الواعظ الصامت إنه الــــمـــــــوت.. قرأت وأحببت أن أنقل لكم بعض العبر والعظات:-

 

الواعــظ الصــامـــت 

إنّ القلوب قد تعتريها القسوة وتنتابها الغفلة
فمن الذي يجلو صدأ قلوبنا؟؟
فمن يستطيع أن يرقق القلب القاسي؟؟ سوى ذكر المــــــــــــــــــوت

 ...

نعم الواعظ الصامت .... في ليلك ونهارك
وصبحك ومسائك .. واعلم أنه في انتظارك
فالقبر هو:

 (( الواعـــــــــــــظ الصامت))
لا ينطق ولا يتكلم ... ولكن انظر الى خارجه فستأخذ العبرة
وانظر الى داااااخله فتسيل العَبرة

هل تفكرت ما حالك في تلك الحفرة؟ ...
عندما تنسل الروح من الجسد ... وتنقطع جميع حبالك عن هذه الدنيا
حينها ينقل الجسد إلى هذه الحفرة
إلى بيت الغربة .. بيت الدود .. بيت التراب فيغطيك
تدفن في قبرك بعيداً عن الأهل والأصحاب والأحباب
لا صديق ولا جليس ولا أنيس يونس وحدتك ..

سوى عملك فقط

قِف عَلى القبور - -
ياموت! – مَاذا فَعلت بالأحبـة؟؟؟

 

بسم الله الرحمن الرحيم
"قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ" صدق الله العظيم


أيْن الأحباب؟ أين الأصدقاء؟
أينِ الأخوة؟
أين الجلاس؟
أين السمار؟

يا موت – يا موت – يا موت

ماذا فعلت بالأحبة؟؟

"اللهم إني أسألك حسن الخاتمة لي ولوالدي ولجميع موتى المسلمين"

 


الحاج سفيان غانم "ابن شقيقة المرحوم" مع صلاح عطية


السادة: خالد أحمد، صلاح عطية، أ.أسامة تميم البطة، أ.نظام مهدي


 الحاج سفيان غانم مع أبوحسام شبير


د.ياسر سليم، أمين خميس، م.طارق غانم


 أبو حسام شبير، د.ياسر سليم


أ. مأمون درويش شراب، م.محمد عبدالجواد، م.رائد عبدالقادر، حسام عثمان


محمد ناظم خالد، بسام عثمان


ماجد عصام مع الحاج سفيان غانم


 صلاح عطية، ا.أسامة البطة، أ.نظام مهدي


د.محمد مروان الأسطل، محمد علي عبدالرحمن


مهند موسى، طارق عيد، محمد صلاح عطية


أ. أشرف فالوجي مع ابن عمه أ.منصور خميس


جانب من المعزين


أحد المعزين، نضال شعت، إياس نظام، الحاج سفيان غانم


طارق عيد، محمد عطية


الحاج عثمان عبد الرحمن "أبوفادي"


جانب من المعزين


صلاح عطية، مهند موسى، محمد صلاح عطية


رأفت رزف، مهند موسى


كريم صلاح عطية

 

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على أ. صلاح عطية يوسف حسين الأغا

اظهر المزيد