متفرقات

غزة- مؤتمر بعنوان: حق العودة بين القرارات الدولية والقرارات العربية

 


قاعة رشاد الشوا- غزة- السبت الموافق25-12-2010، أكد الدكتور زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس دائرة شؤون اللاجئين في الذكرى الثانية والستين لقرار الأمم المتحدة رقم 194 الخاص بحقوق اللاجئين الفلسطينيين على ضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في رفع "الظلم" التاريخي عن الشعب الفلسطيني وإنهاء مأساة اللاجئين الفلسطينيين الذين لا يزالون يعيشون في مخيمات اللاجئين. وشدد الأغا على تمسك القيادة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية بالثوابت وفي مقدمتها حق العودة للاجئين إلى ديارهم التي هجروا منها عام 48 والتعويض عما لحق بهم من ضرر، مؤكداً في الوقت ذاته ضرورة تطبيق هذا القرار الذي يقرر وجوب السماح بعودة اللاجئين الراغبين بالعودة إلى ديارهم والعيش بسلام في اقرب وقت ممكن. وطالب الأغا بإنشاء لجنة توفيق ثلاثية تابعة للأمم المتحدة كما جاء في المادة 3 من القرار 194 لمزاولة أعمالها في تأمين الحماية للاجئين الفلسطينيين ووضع الآليات العلمية لتمكينهم من العودة إلى أراضي 48 والعمل على توسيع نطاق المفاوضات سواء كانت مباشرة أو عن طريق لجنة التوفيق في سبيل التوصل إلى تسوية نهائية. وأوضح الأغا أن الحل الوحيد للانتهاكات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني ومشاريع توسيع المستوطنات وغيرها هو تطبيق القرار 194، وان أي قرار أخر لا يقبل بحلول تطرح الأخذ بعين الاعتبار حق العودة سيكون مرفوضا وغير مقبول من قبل الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية

 


د. زكريا الأغا رئيس دائرة شؤون اللاجئين متحدثاً


أعضاء لجنة المؤتمر


جانب من الحضور


أثناء لقاء صحفي

 

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على الدكتور زكريا إبراهيم سليم الأغا

اظهر المزيد