شفاء

تماثل للشفاء الأستاذ هشام عثمان الأغا

 

تماثل للشفاء الأستاذ هشام عثمان محمد الأغا بعد إجرائه عملية قلب مفتوح بالمركز العربي التخصصي لجراحة وعلاج القلب بمدينة نابلس، ألف حمداً لله على السلامة.


قبيل إجراء العملية


بعد الوصول إلى المنزل بالسلامة

--------------

بعض من صورالمهنئين بالسلامة


أ. محمد جعفر الأغا، العم وديع الأغا، د. أيمن صالح الأغا، الشيخ محمد عبدالمعطي الأغا
الحاج كامل حافظ الأغا، الحاج محمد طاهر الأغا، أ. منار طياب الأغا، الحاج عصام عثمان الأغا


م. أحمد أبومرزوق مدير الإتصالات الفلسطينية (إقليم غزة)، م. سامح السراج


م. محمد أبومنديل، أ. ماهر لبد، أ. عبداللطيف الصيفي، أ. بهجت حمد


أ. عدلي الصيفي، أ. شاكر أبوعجوة، م. أحمد أبومرزوق


أ. عبداللطيف الصيفي، أ. ماهر أبوعيدة


الزملاء محمد مطر, حسن شمالي, هشام , رائد الشوا, بهجت حمد


الزملاء عصام حرارة, محمد مطر, حسن شمالي, هشام,ا بو رائد سكيك 


الزملاء ابو رائد سكيك, محمد مطر, حسن شمالي, هشام, عصام حرارة


عبدالرحمن، عبدالله، رانية ومحمد هشام الأغا

--------------------------------------

تهنئـــــة بالشفــــــاء

   عجبي على المسلم فأمره كله خير، إذا أصابته ضراء صبر وإذا أصابته سراء شكر، فأنت يا أخي العزيز كنت وما زلت من الصابرين الشاكرين، ياربّ لك الحمد ولك الشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك.

   أخي! لا أعلم كيف أمضينا فترة قنوطك  حينما كنت بين أزقة مشفى مجمع ناصر الطبي؟ أخي! لا أعلم كيف تلقيت تلك المكالمة الهاتفية من أخي العزيز حسام ليخبرني بذلك؟ أخي! كانت أنفاسنا من هناك تعانقك وأنت في مكانك لحظة تلو الأخرى، أخي! كم كنت أتمنى وكم كنت لا أتمنى  أن أكن بجوارك تلك اللحظات! كيف لا وأنت في مقام والدنا الحاضر الغائب رحمه الله ، كيف لا وأنت تحلّ محلّه في كل صغيرة وكبيرة، كيف لا وقد ترك لك رحمه الله إدارة شؤون الأسرة بأكملها ، في بداية وجودك هناك هاتفت الكثيرين من حولك قاصداً سماع صوتك لكن لم يتسنّ لي ذلك إلا بعد مرور ثلاثة أيام وبمكالمة استغرقت (12 ثانية فقط) إلا أنها خلفت وراءها الكثير، وبعد أياماً معدودات تلقينا نبأ مغادرتك أرض القطاع متجهاً إلى الضفة الغربية بمحافظة نابلس لإجراء العملية الجراحية، أثناء تلك الفترات استذكرنا سيرتك العطرة وجميع مواقفك الطريفة التي كان لها الطابع المألوف ذو النكهة الخاصة.

   سيدي !!  باسم والدتنا الغالية الحنونة أدام الله عليها الصحة والعافية وباسمنا جميعاً في الوطن والإمارات وقطر وباسم زوجاتنا وأبنائنا إذ نهنئ أنفسنا ونتقدم إليك بأجمل التهانِ وأحرّ التبريكات بمناسبة عودتك إلى بيتك سالماً غانماً معافاً بإذن الله، بعد أن ألمّت بك تلك الوعكة الصحية علها تكن كفارة وفي ميزان حسناتك، وباسمك معنا نتقدم بجزيل الشكر والعرفان لكل من دعا لك لسانه بالشفاء، ولكل الذين حضروا إليك سواءً من قريب أو من بعيد، ولجميع من قاموا بالاتصال بك أو بنا ونخص بالذكر الإخوة في شركة الاتصالات الفلسطينية لهم منا جميعاً ( لمسة حب ووفاء ).

   أم عثمان حفظكِ المولى ورعاكِ  نزفّ لكِ هذه المناسبة العزيزة والغالية على نفوسنا جميعاً، الإخوة فرسان الهشام جعلكم الله قرّة عينٍ لأبيكم، عثمان، محمد ، عبد الرحمن وعبد الله نهنئكم بشفائه.

   الوردات المتفتحات والزهرات الأنيقات روان، رنين ورانيا حمداً لله على سلامة أبيكنّ، وها هو عاد ليحضنكنّ من جديد فهنيئاً لكنّ.

اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين واشفِ مرضانا ومرضى المسلمين

محمد عثمان الأغا

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على أ. هشام عثمان محمد حمدان الأغا

اظهر المزيد