مقالات

عيد ملاك الحياة- محمد سمير الأغا


 
عاد الربيع ببهائه وجماله وألوانه الزاهية يغزو قلوبنا قبل عقولنا، ويزيل الكآبة من نفوسنا، ليغدو كل أرجاء الوطن ربيعاً جميلا ناصعاً، ويأتي معه مناسبة هي الأغلى في هذا الشهر ألا وهي مناسبة عيد الأم التي تصادف 21 آذار من كل عام، حاملاً العديد من الأمنيات والتأملات والانتظارات للكثير من الأمهات والأبناء معاً.
 
 
عيد هبة السماء للأرض . عيد ملاك الحياة، لكنني أبحث عن عبارات غير تقليدية وغير مألوفة، كلمات تستحقك وتستحق أن تنسب إليك، فأجد أن جميع العبارات والمصطلحات المقدسة، أبت أن تنسب إليك، لأنها لاتجرؤ على ذلك، لأنها تشعر بالخشوع والاضطراب والتقصير أمام قداسة اسمك وعظمة صبرك وعنفوان قلبك السخي المعطاء، الذي يعطي دون توقف.
 
 أمي أكتب لكِ كلماتي هذه التي أبوح بها من شفاهي وأتمنى أن تقبليها هدية متواضعة مني لكي, كيف لي أن لا أتذكر عطاءك اللا محدود كيف لي أن أنسى  وأنت تشعلين أصابعك شموعاً لنرى طريق الحياة السليم الخالي من الاعوجاج والعثرات
 
أمي... بماذا أشبه سخاءك؟ أأشبهه بسخاء أزهار الفل والبيلسان واللوتس التي يفوح عبيرها في كل مكان . عفواً.. ليس في كل مكان، بل لا يفوح عبيرها إلا في المكان العفيف النقي الجميل للغاية، تمشي كالشمس إذا أفاقت وإذا نامت عم الظلام الهدى
 
 
الأم تلك الإنسانة التي قال عنها شكسبير " ليس في العالم وسادة أنعم من حضن الأم " لا تشعر أبداً بالتعب والكلل والملل، وهي ماضية في سبيل تقديم كل غالي ونفيس في سبيل أطفالها، وتسعى دوماً لإرضائهم وتلبية طلباتهم، حتى لو كان على حساب سعادتها وتمتعها بالحياة، فالأمومة أعظم هبة خص الله بها النساء وهي قادرة على العطاء دائما، وفي أصعب المواقف وتكون الحضن الدافئ مهما كانت الظروف قاسية ومجحفة.
 
سامحيني أماه. إني بوصف سجاياك أفضل الاختصار لأنني غير جدير بوصفك. بل تبقين أنت فوق مستوى الوصف ....
 
ولذلك أقول لكِ بكلماتي العفوية كل يوم وشهر وعام وأنت دائمة العطاء .
 
اللهم أرزقني رضاها يا رب العالمين  آمين
 
أبنك / محمد سمير سليم

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على أ. محمد سمير سليم إبراهيم سليم الأغا

اظهر المزيد