رياضة

فوز فريق الأغا الرياضي في المبارة النهائية لبطولة شهداء عائلة الأغا- دورة فقيد الصحافة أحمد خالد الأغا

 


ملعب آل الأغا- السطر الشرقي- خان يونس- شارع الشهيد المؤيد بحكم الله الأغا (رواي)
 الجمعة الموافق 01-04-2011، حاتم علي العسولي- أحرز فريق عائلة الأغا "فريق الشهيد اللواء/مجيد الأغا" لقب بطولة شهداء عائلة الأغا، "دورة فقيد الصحافة/ أحمد خالد الأغا"، بعد فوزه في ركلات الترجيح بأربعة أهداف مقابل ثلاثة لفريق عائلة العلمي، وذلك في المباراة النهائية التي أقيمت على أرض ملعب الأغا بمنطقة السطر في محافظة خان يونس.
وبدأت المباراة بحماسة كبيرة بين لاعبي الفريقين، وما بين كرة هنا وكرة هناك، وركلة هنا وهناك انتهى شوطي المباراة بالتعادل السلبي دون أهداف، وتوجه الفريقين لركلات الترجيح، ليتعادل الفريقين بثلاثة أهداف لكل منهما في الخمس دربات الترجيحية الأولى، ومن ثم ركلة لركلة إذ تصدى حارس مرمى فريق الأغا لركلة فريق العلمي، وأحرز الكابتن علاء الأغا هدف الفوز والرابع لفريقه الأغا.
وتسلم الكابتن علاء وليد الأغا كأس المركز الأول لفريقه، وتسلم كابتن فريق العلمي درع المركز الثاني، وتم تكريم حكم المباراة الكابتن أمجد لقان ومساعديه بشار الأغا ومحمد الأغا، وحكم المباراة الرابع أحمد الأغا، وتسلم حارس مرمى فريق الأغا مدالية أفضل حارس مرمى، وتسلم ميدالية هداف البطولة لاعب فريق العلمي عبد الرحمن عرام، واستلم الصحفي خالد الأغا نجل الفقيد، درع الوفاء والتقدير لفقيد الصحافة الراحل.
وأتت هذه البطولة الرياضية التي نظمتها عائلة الأغا بين عائلات محافظة خان يونس، لتخليد ذكرى
فقيد الصحافة الكبير الأستاذ الراحل/ أحمد خالد نعمات الأغا، الذي وافته المنية في الدوحة عام 1989م، وهو على رأس عمله مستشاراً صحفياً في ديوان الأمير القطري لما يزيد عن عشرين عاماً.
وقد نظمت المباراة النهائية وسط مهرجان رياضي، حضره د.زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وماهر منير الريس رئيس هيئة إذاعة وتلفزيون فلسطين سابقاً، ود.عمرو الحسيني نائب مدير عام الرعاية الأولية بوزارة الصحة، وعدد من الشخصيات الوطينية والإعتبارية، ووجهاء وأبناء عائلة الأغا، ومشجعي الفريقين.
وتحدث ماهر الريس صديق ورفيق درب الفقيد الراحل عن حياته قائلاً: "تتلخص حياة فقيدنا الراحل في ثلاثة مفاتيح هي الوطنية والوفاء والنخوة، وهو من عائلة وطنية كريمة طاهرة أنجبت القادة السياسين والعسكريين والأدباء والشعراء، وأنجبت رجالاً نادرين".
وأضاف: "راحلنا هو نتاج هذه العائلة الكريمة، ومن عرفه وجد أن سمات شخصيته يتعذر أن تتوفر في شخص واحد".
وذكر الريس أن الوطنية هي أولى مفاتيح شخصية الراحل الكبير، وأن المفتاح الثاني لشخصيته الوفاء، "لم أجد في حياتي أوفى من أحمد خالد الأغا، بلغت الخامسة والستين من عمري، وقابلت الكثير من الناس، ولم أجد أوفى منك يا أبا خالد".
وعدَّ أن النخوة هي المفتاح الثالث لشخصيته، وأن ما من أحد قصد الراحل ذات يوم في خان يونس أو قطر، ولم يلبي طلبه، إذا كان يستطيع أن يؤدي له هذا الأمر، مؤكداً أن النخوة صفة الكرام.
وقال الريس: "لا يمكن أن ننساك في يوم من الأيام لا أنت، ولا رفيق دربي الراحل اللواء مجيد الأغا، الذي عندما يذكر اسمه تجد عيون الناس ممتلئة بالمحبة والتقدير، لما قدمه من أجل وطنه، فهو كرس حياته من أجل الوطن، كما فقيد الصحافة الراحل أحمد خالد الأغا، إلى أن نلقاكم يا أخي مجيد يا أخي أحمد يا أخي ناهض".
من جانبه وفي كلمة عائلة الأغا قال د.بهاء الدين الأغا: "إنه لمن دواعي سرورنا وسعادتنا أن نهدي هذا العمل المتواضع إلى أرواح الشهداء الأوفياء من أبناء العائلة، الذين عشقوا تراب الوطن، ولم يبخلوا عليه، وهم في ذمة الله، ونخص الأستاذ الصحفي/ أحمد خالد الأغا، ذلك الوجه الإعلامي المشرف المشهود له بمحبة الناس".
ولفت إلى أن فريق العائلة يضم خيرة شباب العائلة، ويعتز بحمله اسم الشهيد اللواء/ مجيد الأغا، ذلك الأخ المعلم القائد الثائر الثوري، معرباً عن أمله في أن يرفع علم فلسطين بين أعلام دول العالم في البطولات والمبارايات الدولية والعالمية.
وشكر الأغا موقع عائلة "النخلة" وخص بالشكر م.سفيان الأغا مدير الموقع والطواقم العاملة معه، وكل من تكرم وحضر الاحتفال التكريمي، وكل من ساهم وتعاون في تقديم يد العون لفريق العائلة.
يذكر أن فقيد الصحافة الراحل أحمد خالد الأغا، من مواليد خان يونس عام 1937م، وتلقى تعليمه الإبتدائي في مدارسها، درس المرحلة الإعدادية في مدرسة بير زيت، التي أصبحت فيما بعد جامعة بير زيت، وأكمل تعليمه الثانوي في خان يونس، والتحق بكلية الآداب في جامعة القاهرة بمصر.
حصل على بكالوريوس الصحافة من جامعة القاهرة عام 1963م، وعمل معلماً في سلك التعليم، ثم محرراً صحفياً في جريدة أخبار فلسطين، أول جريدة فلسطينية تصدر من غزة، وكانت تصدر تحت إشراف دار أخبار اليوم المصرية.
شارك الفقيد الراحل في المقاومة الشعبية في قطاع غزة خلال حرب 1967م، وأبعدته سلطات الإحتلال الإسرائيلي إلى مصر، وعمل في إدارة الحاكم العام لقطاع غزة بالقاهرة حتى عام 1969م.
بعدها سافر إلى دولة قطر وعمل في إذاعة قطر، ثم عمل في وكالة الأنباء القطرية، نظراً لنشاطه الدؤب، عين في المكتب الصحفي بديوان الأمير القطري لما يزيد عن عشرين عاماً.
يذكر أن فقيد الصحافة الراحل عمل مراسلاً لوكالة الأنباء الفرنسية في الدوحة، ومراسلاً للعديد من الصحف والمجلات الدولية والعربية، وقد وافته المنية في الدوحة عام 1989م، وهو على رأس عمله، عن عمر يناهز آل 52 عاماً.
من جهته ثمن الصحفي خالد أحمد الأغا نجل الفقيد الأكبر، هذا الحفل التكريمي لذكرى رحيل والده، شاكراً القائمين على هذه البطولة، وكل من ساهم وشارك في الحضور وفي إنجاح هذا المهرجان.

رابط الخبر في الصحف المحلية والمواقع الإلكترونية :-
وكالة معا الإخبارية.
وكالة أسوار برس الإخبارية.
أخبار اليوم- النهار الإخبارية.
وفا برس.
موقع عائلة العسولي
 


فيديو الإحتفال
ويشمل كلمة أ. عمر عودة ، د. بهاء الأغا، أ. ماهر الريس، الحاج أبومسعود الاغا


كأس البطولة والميداليات


عريف الحفل: نايف محمد الأغا


أ. عمر عودة مُرحباً بالضيوف


بلال منهل الأغا يتلو آيات من القرآن الكريم


ضيف الحفل : أ. ماهر منير الريس


السادة: العم وديع الأغا، أ. ناهض منير الريس، إحسان عيد الأغا،
د. عمرو هشام الحسيني، أ. عمر عودة الأغا


السادة: أ. عمر عودة الأغا، د. زكريا الأغا، م. قاسم صالح الأغا،
الحاج عاشور مسعود الأغا، الحاج حيدر حلمي الأغا


السادة: د. عدنان كامل الأغا، د. عمرو هشام الحسيني،
أ. خالد أحمد الأغا، الصحفي حاتم العسولي


السادة: الصحفي حاتم العسولي، أحمد عدنان الأغا، أبوحصيرة،
م. أمان خالد الأغا، خالد محمد الأغا


السادة: الحاج محمد سالم الأغا، أ. وليد هاشم الأغا، أ. عماد سليم الأغا،
أ. منير سليم الأغا وشقيقه د. مروان


السادة: د. كرم رمضان الأغا وشقيقه عبدالكريم، الحاج جبارة الأغا، برهان كامل الأغا،
حمدان يحيى الأغا، إياد نظام الأغا، غسان كامل الأغا، الحاج سعيد ربيع الأغا


السادة: إياد نظام الأغا، غسان كامل الأغا، الحاج سعيد ربيع الأغا،
الحاج محمد سالم الأغا، أ. وليد هاشم الأغا، أ. عماد سليم الأغا


السادة: مهيب سميح الأغا، م .سفيان محمد الأغا، سالم جبارة الأغا


السادة: أ. محمد جعفر الأغا، أ. حاسي أحمد الأغا، أ. منير سليم الأغا وشقيقه د. مروان،
أ. محمد خليل السقا، د. عدنان كامل الأغا


السادة: م .سليم مصطفى الأغا، م. سعيد مأمون الأغا، م. أمان خالد الأغا، أ. سهيل إبراهيم الأغا،
علي رمضان الأغا، الشيخ محمد عبدالمعطي الأغا، أ. خالد أحمد الأغا، أ. بسام مصطفى الأغا


السادة: الشيخ محمد عبدالمعطي الأغا، أ. خالد أحمد الأغا، أ. بسام مصطفى الأغا،
د. ماهر عطا الأغا، عزو فضل الأغا


السادة: أحمد عدنان الأغا، أ. سليم طاهر الأغا، الحاج عاشور مسعود الأغا، الحاج حيدر حلمي الأغا


السادة: أ. محمد جعفر الأغا، أ. حاسي أحمد الأغا، أ. منير سليم الأغا وشقيقه د. مروان،
أ. محمد خليل السقا، العم وديع الأغا، أ. ماهر منير الريس


السادة: الشيخ محمد عبدالمعطي الأغا، د. ناصر جاسر الأغا، أ. بسام مصطفى الأغا،
د. ماهر عطا الأغا، عزو فضل الأغا


السادة: د. ماهر عطا الأغا، عزو فضل الأغا، أ. ماجد إبراهيم الأغا،
د. إيهاب قاسم الأغا ونجله قاسم


د. بهاءالدين عبدالله الأغا مُرَحباً بالضيوف


السادة: أ. ماهر منير الريس، إحسان عيد الأغا، د. زكريا إبراهيم الأغا


العم وديع الأغا، د. عمرو هشام الحسيني


السادة: إحسان عيد الأغا، د. عمرو هشام الحسيني، أ. ماهر منير الريس


السادة: الحاج عاشور مسعود الأغا، الحاج حيدر حلمي الأغا، أ. ماهر منير الريس


د. بهاء الدين عبدالله الأغا، د. ناصر جاسر الأغا، أ. غسان عبدالله الأغا، أ. ماهر منير الريس


جانب من الحضور


السادة: أ. عمر عودة الأغا، م. قاسم صالح الأغا، الحاج عاشور مسعود الأغا، د. أيمن صالح الأغا


فريق عائلة الأغا- فريق الشهيد مجيد الأغا


صورة لفريقي (الأغا- العلمي)  تجمعهم بالضيوف


صورة لفريق الأغا والضيوف


السادة: أ. عبدالكريم عاشور، د. كرم رمضان الأغا وشقيقه عبدالكريم، الحاج جبارة الأغا،
برهان كامل الشوربجي، حمدان يحيى الأغا


جانب من الحضور


كامل عدنان الأغا، خليل محمد السقا، محمد عدنان الأغا


السادة: د. ناصر جاسر الأغا، العم وديع الأغا، إحسان عيد الأغا، أ. عمرو الحسيني،
أ. ماهر منير الريس، أ. غسان عبدالله الأغاـ أ. خالد أحمد الأغا، د. بهاءالدين عبدالله الأغا،
أ. بسام مصطفى الأغا، د. عدنان كامل الأغا


السادة: منصف فخري الأغا، أ. عبدالكريم عاشور، أ. عبدالله صلاح الأغا، رامي أحمد الأغا،
أ. روحي سالم الأغا، محمد أمين حمادة الأغا، جعفر محمد الأغا


السادة: الحاج عاشور مسعود الأغا، عرفات الفقعاوي هندسة صوت،
أحمد سعيد يحيى الأغا تعليق رياضي، محمد عوني وصفي الأغا


جانب من المشجعين


جانب من المشجعين


جانب من المشجعين


جانب من المشجعين


السادة: محمد ماهر الأغا(مساعد حكم)، (كابتن فريق العلمي)،
إياد لقان(حكم المباراة)، علاء وليد الأغا(كابتن فريق الأغا)، أ. بشار الأغا(مساعد حكم)


أثناء بدء المباراة


من داخل الملعب


الهجمات المستمرة


محاولات للسيطرة على الفريق الآخر


الهجمات مستمرة من أجل السيطرة والفوز


الركلات الترجيحية


هدف الفوز الفاصل


حارس المرمى أثناء تصديه لكرة من فريق العلمي


نشوة الانتصار وسجدة شكر لله


فرحة الفوز


أعضاء الفريق في قمة الفرحة


لجنة التكريم: د. ناصر جاسر الأغا، د. بهاءالدين عبدالله الأغا، الحاج حيدر حلمي الأغا،
أ. خالد أحمد الأغا، أ. عمر عودة الأغا، الحاج عاشور مسعود الأغا، م. قاسم صالح الأغا


أعضاء لجنة التكريم


إياد لقان حكم المباراة


أ. بشار صبحي الأغا مساعد حكم المباراة


محمد ماهر الأغا مساعد حكم المبارة


أحمد يحيى الأغا حكم فريق الأغا


أثناء تكريم الفريق وتسليم الميداليات


درع الدورة لفريق العلمي الفائز بالمركز الثاني


كابتن فريق الأغا يستلم كأس دورة الصحفي أحمد خالد الأغا


د. بهاء الدين عبدالله الأغا أثناء تكريم عائلة الصحفي أحمد خالد الأغا


صورة جماعية لفريق الأغا الرياضي


صورة جماعية لفريق الأغا الرياضي


صورة جماعية


السادة: سعيد يعقوب الأغا، أ. غسان عبدالله الأغا، أ. سليم سمير الأغا،
د. بهاءالدين عبدالله الأغا، إسلام يعقوب الأغا


أ. خالد أحمد الأغا وأبنائه مع الكابتن لؤي فرج الأغا


أ. خالد أحمد الأغا مع الصحفي حاتم العسولي


أ. غسان عبدالله الأغا وشقيقه د. بهاء الدين، الكابتن لؤي فرج الأغا


السادة: الكابتن لؤي فرج الأغا، الصحفي حاتم العسولي، أ. غسان عبدالله الأغا،
مهيب سميح الأغا، د. بهاءالدين عبدالله الأغا، علي يوسف الأغا،
أ. خالد أحمد الأغا، الأميرتان يُمنى وعبلة خالد الأغا


الكابتن محمد صبحي الأغا، د. بهاءالدين عبدالله الأغا


علي يوسف الأغا، د. بهادالدين عبدالله الأغا، الكابتن حمودة محمود الأغا


فرحة الفوز


لجنة النظام: بلال عبدالله عواد، محمد سعيد جابر الأغا


مهند أمين الأغا، خليل محمد نايف الأغا

 

حفل تكريم د. بهاءالدين عبدالله الأغا لفريق الأغا الرياضي- فريق الشهيد مجيد الأغا(إدارة ولاعبين)
بعد فوزه بالمباراة النهائية وحصوله على بطولة الصحفي المرحوم: أحمد خالد الأغا،
وذلك يوم السبت الموافق 02-04-2011 في منزله بخان يونس.


السادة: الصحفي حاتم العسولي، أ. خالد أحمد الأغا، م. سفيان محمد الأغا،
د. ناصر جاسر الأغا، الشيخ المأذون همام زكي الأغا، أ. بشار صبحي الأغا


السادة: مهند أمين الأغا، عمار أحمد الأغا، فؤاد أيوب الأغا، علي يوسف الأغا،
رائد جبارة الأغا، أ. غسان عبدالله الأغا، أ. بشار صبحي الأغا،
د. بهاءالدين عبدالله الأغا، أ. خالد أحمد الأغا


السادة: أ. غسان عبدالله الأغا وشقيقه صلاح، أ. محمد سليم مصطفى الأغا،
خيري حمدي الأغا، حمودة محمود الأغا، فادي سعدي الأغا


السادة: أ. حمادة صبحي الأغا، أ. إياد عمر الأغا، فادي الأغا، طه حسين الأغا


السادة: قنديل عبدالحميد الأغا، أحمد سعيد الأغا، صالح عبدو الأغا،
لؤي فرج الأغا، علاء وليد الأغا، محمد أمين الأغا


السادة: علاء وليد الأغا، محمد أمين الأغا، صقر محمد الأغا، محمد زهير الأغا


السادة: مراد عبدالكريم الأغا، أحمد غسان الأغا، العبادلة،
سعيد صلاح الأغا،


السادة: رأفت عوني الأغا، أ. مؤنس جاسر الأغا، أ. غسان عبدالله الأغا،
لؤي فرج الأغا، علاء وليد الأغا، صقر محمد الأغا


السادة: ضياء باسم الأغا، صافي، حمودة محمود الأغا


أثناء تسليم الكأس


السادة: أ. خالد أحمد الأغا، د. بهاءالدين عبدالله الأغا، م. سفيان محمد الأغا،
د. ناصر جاسر الأغا، الشيخ المأذون همام زكي الأغا


صورة جماعية لفريق الأغا


صورة جماعية


أ. عبدالحميد الأسطل، حمد عبدالحميد الأغا


أثناء تقديم الحلويات


بطولة شهداء عائلة الأغا


يومٌ رائع مُكلل بالفوز في حضرة الغروب الساحر ،، نتمنى فوزاً أروع في غدٍ أكثر إشراقاً
 

اضغط هنا للتعرف على المرحوم أ. أحمد خالد نعمات خالد الأغا

اظهر المزيد