متفرقات

غزة تنتفض بوجه المُحتل بعد 63 عامًا من النكبة


غزة- الأحد الموافق 15-05-2011 شارك العشرات من المتظاهرين من مختلف الفصائل الفلسطينية ومتضامنين أجانب في "مسيرة العودة" التي انطلقت في شمال قطاع غزة إحياء لذكرى النكبة، وتأكيدا على حق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى ديارهم التي هجروا منها بالقوة. مما أدى إلى استشهاد شاب يبلغ من العمر "18 عاما" وأصيب أكثر من 125بجراح بنيران جيش الاحتلال الذي استهدف متظاهرين بذكرى النكبة أل 63 شرق وشمال قطاع غزة.


ومن الجدير ذكره أن  الدكتور زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين رئيس اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة ، قد أعلن في وقت سابق عن بدء فعاليات إحياء الذكرى (63) للنكبة ، داعياً الكل الفلسطيني للمشاركة فيها والتأكيد على حق اللاجئين في العودة إلى ديارهم التي هُجروا منها قسراً عام 1948.




شمال قطاع غزة ويظهر الجدار الإسمنتي بين غزة وحدود 48


يتظاهرون في مسيرة سلمية من أمام بوابة بيت حانون


ويرفعون الأعلام الفلسطينية وتظهر الثكنة العسكرية الإسرائيلية


ويتوافدون من اجل تحرير فلسطين


شابٌ يرفع العلم الفلسطيني


والأخريات يرفعن العلم من اجل التحرير وفي نفس المكان


ولكن !! رصاصاتها كانت بالمرصاد


فأصابت !!


وأصابت !! وبهمة الرجال صمدوا


أصروا على الحياة ،، فلم يذعروا لرصاصاتهم !


واستمروا بإطلاق الرصاصات وأستمر الآخرون بالعزم والتصميم


ونقلت المصابين


لن ترهبنا حصونكم ،، سيبقي علمنا عالياً شامخاً


هكذا هم يريدون


ولا يزال طفل يرى الحقيقة ويتداولها


وسيصبر لحكم ربه حتى اندحار الاحتلال


أنْا يا بلادي بلادي بلادي ،، أنا يا خضرا عشت للقاكـِ .

 

متضامنون إيطاليون في معبر بيت حانون


متضامنون يشاركون في الفعاليات


ويبتسمون من أجل التحرير


راجعين بإذن الله
 

 رسم جدارية النكبة 63 على جدار جامعة الأزهر بغزة


يرسمون بأقلامهم وطناً،، فالوطن يستحق الكثير


يُبدعون ،، فيتألقون


ثلاث وستون نكبة,, ومليون همّة وعودة


العودة حقٌ كالشمس


 ستون حزناً .. زِد عليها ثلاثاً من جديد ..!! " أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ "


عبدالسلام راضي، صلاح أبوسلمية، جعفر محمد الأغا


من القلب لهم دعاء ،، وحد يارب قلوبنا
 

 افتتاح معرض للتراث والنكبة بجامعة الأزهر بغزة


د. جبر الداعور، أ. د. عبدالخالق الفرا(رئيس جامعة الأزهر)، أ. جواد سعيد الأغا


أثناء التجول بالمعرض


من داخل حرم  الجامعة


من داخل حرم  الجامعة


أ.د. علي رشيد النجار (نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية والمالية)


والله يادار مشتاق


من داخل حرم الجامعة


كتبوا بأيديهم الطاهرة وبمداد قلوبهم"العودة قاب قوسين أو أدنى"

 

مسيرة شموع للأطفال والنساء ليلة السبت 14-05-2011 من أمام قلعة برقوق بخان يونس


 ستون حزناً .. زِد عليها ثلاثاً من جديد ..!! " أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ "

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على السيد ضياء خالد عودة إسعيد الأغا

اظهر المزيد