النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / نشاطات / وزارة الزراعة تفتتح محطة القسطل لإنتاج الأسمدة العضوية والزراعة العضوية

وزارة الزراعة تفتتح محطة القسطل لإنتاج الأسمدة العضوية والزراعة العضوية


محطة القسطل- شرق مدينة دير البلح- الاثنين الموافق 06-06-2011، احتفلت وزارة الزراعة الأثنين6-6-2011، بافتتاح "محطة القسطل لإنتاج الأسمدة العضوية والزراعة العضوية"، وذلك بالشراكة مع جمعية الرحمــة للإغاثة والتنمية،

وأشار وزيـر الزراعة الدكتور محمد رمضان الأغا "أن محــطة القسطل هي الأولي من نــوعها في فلسطين علي مدار عقود، مــؤكداً أن دور الوزارة في هذا المشروع لم يكن إنتاجياً بل كان إرشادياً يهدف إلى توعية المزارع والمستهلك .

ثم تحدث م. يوسف الجعيدي (المدير التنفيذي لمحطة القسطل) للحضور عن فروع المحطة، موضحاً أن هناك فرعين أساسيين هما إنتاج السماد العضوي(الكمبوست) من النوعين "الدبال والحمأة"، كما أن الفرع الثاني يتمثل الزراعة العضوية من النوعين أيضاً "المحمية والمكشوفة".

 وأوضح أن الزراعة العضوية الناتجة عن الإنتاج العضوي تتميز في الطعم وعناصرها الغذائية متزنة وأقرب إلى الطبيعة، كما أنها خالية من المواد السامة والضارة والناجمة عن تراكم المبيدات والأيونات الحرة، إضافة إلى إن عمليات إنتاجها وتصنيعها تتم بطرق لا تضر بالبيئة.


الوزير أ. د. محمد رمضان الأغا متحدثاً


جانب من الحضور


أثنا قص شريط الافتتاح


افتتاح محطة القسطل لإنتاج السماد العضوى والزراعة العضوية


السادة: أ. فايز الشيخ، م. يوسف الجعيدي(مدير محطة القسطل لإنتاج السماد العضوي)،
د. محمد ساير الأعرج، الوزير أ. د. محمد الأغا، د. عصام البحيصي، أشرف عبدالكريم الأسطل


المخلفات العضوية التي يتم تحويلها إلى سماد عضوي


عملية فرز نبات الأشجار وتجزيئها ليتم معالجتها


عملية تنقية وتصفية السماد العضوي


ماكينة تفتيت تنقية وفرز


أثناء تعبئة السماد العضوي


سماد آمن ويحافظ على البيئة


عملية تعبئة يدوية


عملية فرز وتنقية يدوية


عملية فرز وتنقية يدوية


سماد عضوي وآمن ويحافظ على جودة البيئة


الزراعة العضوية التي تعتمد على السماد العضوي


محصول البطاطا الذي يعتمد على السماد العضوي


وأيضاً محصول البندورة المزروع داخل المحميات


محصول الباذنجان


والفلفل الذي يعتمد على السماد العضوي


أثناء لقاء  صحفي حول هذا المُنتج الفلسطيني


فلفل


من خيرات بلادنا- البندورة

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك