النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / متفرقات / من ضمن تقرير استخباري إسرائيلي: اداء زراعة غزة لم يسبق له مثيل

من ضمن تقرير استخباري إسرائيلي: اداء زراعة غزة لم يسبق له مثيل

 

من ضمن تقرير استخباري إسرائيلي:  اداء زراعة غزة لم يسبق له مثيل.

المصدر: الرسالة نت

علما أن وزارة الزراعة بغزة يقودها د. محمد رمضان محمد حمدان الأغا

[9] تعليقات الزوار

[1] احمد يحيى اسعيد الاغا | يسلموا كوادر وزارة الزراعة | 30-06-2011

[1] احمد يحيى اسعيد الاغا

ما شاء الله وتبارك الله على هذا الانجاز العظيم الله يسلمك يا معالي الوزير حتى العدو اعترف بهذا الانجاز العظيم لانه  انجاز لم يتم من قبل  ومعظم الناس فى قطاع غزة يشهدون بهذا والله يحماك والله معك ودمتم ذخرا لهذا الوطن يا رب.

[2] د. يحيى زكريا اسعيد الأغا | هنيئا لأرضنا | 30-06-2011

[2] د. يحيى زكريا اسعيد الأغا

الواقع يقول بأن الأرض الطيبة لا تنتج إلا طيباً، وهذه أرض فلسطين بما فيها وعليها طيبة، فنحمد الله سبحانه وتعالى أن سخّر لنا من يقوم على زراعة وفلاحة الأرض ضمن أسلوب عصري، كيف لا والدكتور محمد واحد من أعمدة العلم في الزراعة على مستوى الوطن العربي، فله التقدير والاحترام، ولكل الأيادي الفلسطينية الطيبة التي زرعت وحصدت. ولكن أتمنى ألا نعتمد على تقارير الاحتلال الاسرائيلي، فإنجازاتنا تتحدث عن نفسها، وأرضنا ناطقة بمن قام على فلاحتها وجنيها. وفق الله الجميع دوما للخير.

[3] محمد عمر عبد الرحيم الاغا | الأرض الطيبة | 30-06-2011

[3] محمد عمر عبد الرحيم الاغا

ما شاء الله انجاز رائع دمت ذخراً لخدمة الدين والوطن وكما قال الشاعر اذا اتتك مذمتي من ناقص     فأعلم أنها شهادة بكمال

[4] علي محمد سالم علي | هنيئا لفلسطين بأبو رمضان | 30-06-2011

[4] علي محمد سالم علي

إنجازات أبو رمضان تتحدث عن نفسها..هنئيا لفلسطين به.

[5] منار يوسف علي الاغا | كل التحية للشعلة المضيئة | 01-07-2011

[5] منار يوسف علي الاغا

لا يسعنا الا ان نتقدم بكل تقدير وامتنان لمعالي الاخ الوزير الدكتور محمد الاغاعلي مايبذله من جهد وحرص لاجل وطننا الغالي وشعبنا الذي يستحق هذاالنوع من الرجال القلائل الذين يتقنون ما يقومون به من اعمال ..تحية كل التحية للدكتور محمدعلى هذه الانجازات المشرفة واالتي تعتبرمفخرة للجميع.مع خالص تحياتي اخوك منار الاغا سفارة فلسطين هراري - زيمبابوي

[6] مصطفى عثمان مصطفى الأغا و العائلة | تحية لقائد المسيرة و تحية لشهداء الزراعة | 01-07-2011

[6] مصطفى عثمان مصطفى الأغا و العائلة

تحية لمعالي الوزير قائد هذ العمل الرائع ، و الذي بدأ بأبسط الإمكانيات المتاحة بعد أن استلم المحررات بلا امكانيات بعد أن سرقها السارقون . و قد شهدتُ بأم عيني غابات النخيل الوليدة تمد أعناقها للسماء ، و مشاتل الزيتون و الفاكهة و الحمضيات . ومصنع الكومبوست .أبا رمضان .. سيظل اسمك مسجلاً بحروف من نور على كل شجرة تسبح لله في أرضنا الحبيبة . و تحية لأرواح شهداء الزراعة الذين اغتالتهم يد الغدر الصهيونية و هم يمارسون عملهم في الموقع و تحية لأبنائك الذين سهروا ولكل يدِ غرست ولكل جبين لفحته الشمس فسقى بعرقه أرضنا الطيبة. تحيتي

[7] عبدالمنعم عثمان حماد شبير(أبوعمرو) | ابداع وانجازات عظيمة | 01-07-2011

[7] عبدالمنعم عثمان حماد شبير(أبوعمرو)

رجل مناسب بمكانة المناسب,يد تخطط ويد تبنى لاْجل فلسطين انة رجل مبدع وقدير ابن قائد تربوى عظيم.. انه البرفيسور/محمد رمضان الأغا,,.. يعيش بين أبناء المجتمع متواضعا وسمحا ويشعر بهموم الناس يشارك الناس مناسباتهم ويجامل الجميع دون تمييز,,.. كل التقدير لك ياأبورمضان على انجازتك فأنت حملت الاْمانة وأديتها على أحسن وجة كما علمك وأحسن تربيتك القائد التربوى العظيم والدك الاْستاذ/ رمضان أبوفتحى الاْغا رحمه الله ونسأل المولى العلى القدير أن يدخلة الجنة مع الاْنبياء والشهداء والصالحين فهنيئا لك ياأبورمضان انجازاتك وابداعك الرائع,,,....

[8] اياد عيسى مسعود الأغا | هنيئاً للعائلة وفلسطين | 02-07-2011

[8] اياد عيسى مسعود الأغا

ما شاء الله وتبارك الله يا دكتور / محمد ... فهذا إنجاز يضاف إلى إنجازاتك السابقة ، فأنت كما عهدناك من قبل ، صاحب الأيادي البيضاء ، وصاحب الدرجات العلمية الرفيعة ، فهنيئاً لنا ولك على هذا الإنجاز ، وفقك الله وسدد خطاك لصالح تراب أرضنا الغالية (فلســـــطين).

[9] الحاج/ قاسم صالح الأغا (أبو حسام) | ثورة زراعية | 02-07-2011

[9] الحاج/ قاسم صالح الأغا (أبو حسام)

لم يكن أحد ينتظر ليعترف العدوّ بأن أداء الزراعة بغزة لم يسبق له مثيل، حيث أنّ الواقع هو الذي يتحدث عن نفسه. طوبى لمن سُخِّرَ لخدمة الأرض المُباركة، الذي فَكَّرَ وخطَّط ونَفَّذ وأشْرَفَ على التنفيذ حتى آتت الأرض أُكُلَها. ما شاهدته على الطبيعة في بعض مواقع المحررات يُعتبر ثورة زراعية بكل معنى الكلمة، حيث تم زراعة عشرات الآلاف من أشجار الفاكهة بَدءًا من النخيل والحمضيات واللوزيات مُرورًا بالتفاح والعنب اللابذري وإنتهاءًا بالمانجو وغيرها، علاوة على إنتاج عشرات الآلاف من شتلات الزيتون واللوزيات وغيرها- لتعويض ما دمره الإحتلال- وكذلك النباتات الطبية والعطرية. إضافة إلى ما سبق، استُحدِثت مجالات أخرى، كالإستزراع السمكي في الأحواض بالمياه العذبة، وزراعة الفطر(المشروم)، مصنع الدُّبال (الكومبوست) والزراعة العضوية وهي إنجازات يفخر بها الجميع. كل التقدير والإحترام لمعالي الوزير أ.د. محمد رمضان والأجهزة الفنية والإدارية بالوزارة والمحرار ت، والأمل في إستغلال باقي مساحة المحررات بالعمل على توفير التمويل اللازم للوصول إلى مرحلة الإكتفاء الذاتي . أعانكم الله على أداء الرسالة التي أنتم أهلٌ لها لخدمة الوطن والمواطنين.

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك