النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / متفرقات / مدريد- د. سامي الأغا محاضرة خلال مؤتمر أطباء العرب في أوروبا ورحلة داخل المدن الاسبانية

مدريد- د. سامي الأغا محاضرة خلال مؤتمر أطباء العرب في أوروبا ورحلة داخل المدن الاسبانية

مدريد- أسبانيا- 28-10-2011 أقيم مؤتمر اطباء العرب في أوروبا  السابع والعشرون، وقد ألقى د. سامي إبراهيم الأغا محاضرة بعنوان حوادث السير في قطاع غزة، كما كان للعائلة دور مشرف في الحضور تمثل في د. غسان خليل الأغا ود. سامي إبراهيم الأغا و نجله د. محمد سامي الأغا، وصهر العائلة د. عبدالرازق سلامة. و في رحلة ترفيهية بعد  انتهاء المؤتمر تم زيارة بعض المدن الاسبانية ذات التاريخ الاسلامي منها قرطبة، غرناطة، ملقة، طليطلة

أولا: صور من داخل المؤتمر

 

ثانيا: صور من داخل العاصمة الإسبانية مدريد

ثالثا: صور من مدينة طليطلة والتي تبعد عن مدريد 60 كم

 

رابعا: مدينة قرطبة الاسلامية تبعد 400 كم عن مدريد

 

خامسا: مدينة غرناطة الاسلامية تبعد 300 كم عن العاصمة مدريد


لا غالب الا الله

 


غرناطة- قصر الحمراء


غرناطة- قصر الحمراء


غرناطة- قصر الحمراء


قصر الحمراء

سادسا: مدينة ملقا الساحلية

سابعا: مضيق جبل طارق


على اليمين البحر المتوسط وعلى اليسار  المحيط الاطلسي


احد ابواب مساجد جبل طارق

[2] تعليقات الزوار

[1] محمد سامي ابراهيم الأغا | شكر وعرفان | 13-11-2011

[1] محمد سامي ابراهيم الأغا

بسم الله الرحمن الرحيم تحية طبة وبعد................ لا يسعني في هذا المقام الا ان اشكر كل من ساهم في مساعدتنا في اسبانيا تمثل في الخال د.غسان الاغا والاستاذ مسعودعاشور الأغا , لما قدماه من جهد وان شاء الله نردها في الافراح ومشكور يا ابو عاشور على كل شي

[2] مسعود عاشور مسعود الأغا | شر البلاد بلاد لا صديق فيه | 14-11-2011

[2] مسعود عاشور مسعود الأغا

بسم الله الرحمن الرحيم (;;وَلاَ تَنسَوُاْ الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ إِنَّ اللّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ);; صدق الله العظيم. لم أعلم بقدومكم الي أسبانيا الأ قبل أنعقاد المؤتمر بأيام، وكنت قد جهزت نفسي مسبقا للسفر الي زيورخ/سويسرا لأسباب عائلية طارئة.... كم كان حظي جيدا أنني تمكنت من العودة لأسبانيا قبل أن تغادروها وأستطعت بحمد الله رؤيتكم في أحسن حال رغم ما طرأ من صعوبات قبل مغادرتكم الي فلسطين الحبيبة... أما فيما يتعلق بواجباتي تجاه أبناء أسرتي وأنسابهم و أصدقائهم فإنه لزام علي أن أعمل جهدي لتسهيل أمورهم قدر استطاعتي بأذن الله... عموما، فأنا مدين بالشكر بعد الله تعالى للعم الفاضل الدكتور/سامي أبراهيم (;;حفظه الله);; بما خصنا به من أهتمام ورعاية طبية أدت الي زوال هم و فرج كربة بحمد الله .... لكم المحبة و لفلسطين الأمن و السلام.

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك