مقالات

كيف تستغل أوقات الفراغ- بقلم أحمد أسامة شهوان

أوقات الفراغ الطويلة ترهق الانسان بكثير مما ترهقه أوقات العمل المتواصلة الفراغ يبعث في النفس الضجر والضجر يشعره بأنه يدور حول نفسه فالعمل هو الذى يملأ الفراغ .

إذا امتلأ الفراغ بالعمل يشعر الانسان بالفرح - فرح الإرادة -التي استقرت على غاية معينة فيها هدف وفيها نفع ويجب استغلال أوقات الفراغ في أشياء قيمة تستفيد منه ويستفيد منه جسمك أي لجسدك عليك حق مثلاً - العين- بأن نقرأ كثيراً القرآن الكريم والكتب سواء بالدراسة أو الثقافة و- النظر - بـ مد النظر بالمناظر الجميلة - والاستمتاع بها وتسمع برامج مفيدة وقيمة أو نقاش مع إي شخص مفيد . وأيضاً الحديث يجب أن نعرف كيف نتكلم وكيف نختار العبارات السليمة ومراعاة الآخرين واحترامهم وغيرها . وأهم شيء كيفية تقسيم الوقت وعمل برنامج ليومك أي تعطي كل شيء حقه مثلاً وقت للدراسة ووقت للراحة ووقت للترفيه ووقت للثقافة ووقت للهوايات ووقت للأصدقاء . كيف يمكن استثمار وقت الفراغ ؟ يمكن أن تستثمر أوقات الفراغ في مزاولة جوانب عديدة من الأنشطة ومنها :

الجانب الثقافي ، والجانب الحركي ( الرياضي ) ، والجانب الفني ( التشكيلي) الجانب الأول : الجانب الثقافي : كيف تستثمر وقتك في رفع ثقافتك ؟ أن تتقن فنون اللغة ( القراءة ، والكتابة ، والتحدث ، والاستماع ) ؛ بحيث تتمكن من كتابة حديث أو قصة وترويهما بلغة عربية صحيحة بسيطة . أن تستخدم هذه القدرات في فهم النفس ، وفهم ما حولك . أن تفسر ما يجري حولك من ظواهر اجتماعية وطبيعية ، وسياسية ، واقتصادية وعلى أسس واقعية .

أن تجيد التعامل مع الآخرين ، كحسن الحديث والأخذ والعطاء على أساس الحق والعدل . أن تبني لنفسك كياناً مستقلاً . أن تتعاون مع غيرك على البر والخير . أن تعمل بنجاح داخل فريق . أن تسلك سلوكاً يعكس انتماءك لدينك ووطنك . أن تسلك سلوكاً يعكس ثقتك بنفسك ، وشعورك بالطمأنينة . أن تتقن المهارات الأولية في استخدام الأدوات والآلات الشائعة الاستعمال . أن تستخدم ما اكتسبته من معارف ، وحقائق وعلوم في حل المشكلات اليومية التي تواجهها . الترويح وقضاء وقت الفراغ داخل الأسرة بين الأبناء : في مرحلة الطفولة : يقسم اللعب أو الترويح إلى القسمين الرئيسين الآتيين بحسب الأماكن التي يحدث بها : لعب أو ترويح داخلي ؛ كاللعب بالدمى المصنوعة من المطاط أو القطن وغيرها ، لعب أو ترويح خارجي .

وذلك حين يخرج الطفل إلى فناء منزله أو حديقة بيته أو يخرج هو والأسرة للمتنزهات والملاعب والأندية . وقد يحتاج فيها إلى ألعاب خاصة ؛ كالدارجة أو كرة . في مرحلة الشباب : يمكن شغل الوقت بين الأبناء بعمل سباقات الدراجات والمارثون وألعاب القوة في النادي . وبعمل الأبحاث وحفظ القرآن والمسابقات الدينية في المسجد وبعمل حفلات السمر المفيدة والتعليم والتمثيل والغناء داخل المنزل . والرحلات الليلية ورحلات التفكر وقت الغروب ، أو التمشي مثل رحلات الملاهي والسفر، وقت فراغ الأولاد مع الآباء : لابد أن يشعر الأبناء بالدفء والحنان من آبائهم ، ويساعد على ذلك أن يقضوا معاً أوقات فراغهم بشكل منظم وسليم وأن يشمل ذلك نواحي الأنشطة التي يحبها الأبناء ويفضلونها ، من أنشطة رياضية وفنية وألعاب ومسابقات ثقافية وسيلة مفتوحة للآباء المشغولين حتى يتم استغلال وقت الفراغ مع أبنائهم .
*طرق في استغلال الأوقات:

يتساءل البعض عن الأمور التي يمكن فعلها في أوقات الفراغ .. فلنذكر لكم بعض الأمور التي يمكن عملها في أوقات الفراغ .. فمنها :

1) قراءة القرآن الكريم وترتيب ورد يومي في ذلك ..

2) حفظ القرآن ومراجعة ما تم حفظه في السابق.

3) قراءة الكتب النافعة

4) الصلاة النافلة وكثرة السجود

5) حفظ بعض الأحاديث والأوراد

6) ذكر الله (لا يزال لسانك رطبا من ذكر الله )

7) حضور المحاضرات ومجالس العلم

8)  سماع الأشرطة النافعة وتلخيصها

9) الارتباط بالصحبة الصالحة والمداومة على حضور مجالسهم النافعة

10) التدبر في آيات الله في الكون

11) الاتصال بالزملاء والسؤال عن أحوالهم

12) خدمة الأهل ومساعدتهم في البيت وهذه من اهم الامور

13) قضاء بعض الأوقات في التحدث الطيب مع الأهل

14) التفكير في أمور يمكن عملها والتخطيط لها في أوقات الفراغ

15) الدعوة إلى الله تعالى

16) زيارة مريض أو اتباع جنائز

17) المكوث في المسجد والاعتكاف في رمضان

18)الدراسة ومراجعة المواد وحل الواجبات

19) قراءة باب (كثرة طرق الخير) من رياض الصالحين ومحاولة التطبيق

20) تأليف القصص والأشعار والمقالات

21) عمل النشرات والملصقات النافعة

22) الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

23) التفكر في الذنوب والالتجاء إلى الله والتوبة إليه

24) التفكر في الموت والآخرة والاستعداد لملاقاة الله تعالى

25) زيارة المكتبات الإسلامية والتسجيلات

26) القيام بالرياضة البدنية والجري والألعاب السويدية المفيدة

واعلم أن الوقت إما لك أو عليك وإن لم تشغله بالطاعة شغلك بالمعصية

    بقلم : أحمد أسامة شهوان ( ابو اسامة )

اظهر المزيد