مقالات

قاوم - محمد يحيى الأغا

 

قاوِمْ؛

 

قم من كلامكَ، و احذر الأسماء

لا تصعد لحرفك دون دم

 

و اكتب على الحبر انكسارَ خطيئةٍ؛

لا موت من وحي العدم

 

أشعل قليلك إذ أردت، و قُل لهم:

يُحيي الشهيد بموته لون العلم

 

أنا طينةٌ من زعتر الأيام

من وَضَحٍ يخيط النور بالبلسم

 

أشد القلب لحداً أنت حامِلُهُ

كأنَّا نُهتدى بالموت من هَدْي القلم

 

كم من حنينٍ

قد أضل الغائبينَ

و كم لشِلْوِكَ

أن يعيد المجدَ؟ .. كم

 

كم صرخةٍ في الحلقِ

تجرحُ طفلةً

في عتمة القصف الذَّبِيْحةِ،

في الظُّلَمْ

 

أمطر سماء الليلِ؛

كم مطراً يذيق الذعر للخوفى

فيُلجئ تحت رعبٍ، أو ألم

 

قاوم.. لتَنْبُتَ من مذابحِ جرحنا بدراً،

لينطفئ الظلام، و يشعلَ الوطن الهمم

 

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على أ. محمد يحيى سليمان فالوجي عثمان الأغا

اظهر المزيد