وفيات خارج العائلة

الحاج محمد حافظ عرفات داود محمد سليمان عرفات القدوة الغزي الحسيني

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تشاطر عائلة الأغا في الوطن والشتات ال القدوة الكرام بوفاة
الحاج محمد حافظ عرفات داود محمد سليمان عرفات القدوة الغزي الحسيني
أبومنذر

المعلومات الأسرية
  زوجتيه:
  1. المرحومة الحاجة خزرج القدوة
  2. المرحومة الحاجة محاسن محمد حسن الهابط
أبنائه:
  1.  أ. منذر، زوجته السيدة سلمى سليم محمود الصواف
  2. أ. مازن، زوجته السيدة نبال كامل أسعد القدوة
  3. أ. عزالدين، زوجته السيدة رنا صالح نمر الجعفراوي
  4. أ. سري، زوجته السيدة رشا محمد سعيد فتوح، رئيس تحرير جريدة الصباح، جوال 05997040415
  5. أ. علام، زوجته السيدة دانا حمدي مصطفى شعشاعة
كريماته: 
1- السيدة ملك، زوجة السيد غازي محمد عبد شعشاعة
2- السيدة أسرار، زوجة السيد نافذ سليم السعدي
  
 

 غزة -  كتب هشام ساق الله – انتقل الى رحمة الله تعالي المرحوم محمد حافظ عرفات القدوه ابو المنذر وسيشيع جثمانه الطاهر اليوم الى مقبرة الشهداء على الحدود مع فلسطين التاريخيه ويصلى عليه في المسجد العمري الكبير وسيتلقى ال القدوه الكرام التعازي في منزل الاخ محمد القدوه ابومجدي محافظ مدينة غزه فالى رحمة الله ايها الصديق العزيز ابوالمنذر وتعازينا لابنائه جميعا منذر ومازن وعزالدين وعلاء الدين وسري وعلام وملك و اسرار واحفاده وانسبائهم وكل من عرف هذا الرائع رحمة الله عليه .

 

تعرفت على الفقيد منذ بداية التحاقي في صفوف حركة فتح وكانت تربطني علاقة مميزه بابنه الصحافي سري القدوه وكنت دائم الزيارة له في البيت وكذلك المحل التجاري الذي كان يديره وكنت دائما اشعر اني امام رجل مميز ومثقف ثقافة عاليه جدا يعي التاريخ والسياسة ومرتب الكلمات اضافه الى انه متابع جيد للسياسة وللإخبار والأحداث فهو غزير الثقافة والمعرفة وكنت اسلم عليه كلما مررت من سوق الزاوية حتى ولو مررت 100 مره كل يوم كان يحبني وانا كذلك رحمة الله عليه .
 
ابومنذر رحمة الله عليه ولد في مدينة القدس عام 1927 وعاش فيها مع والده وهو اقرب ال القدوه الى الرئيس الشهيد ياسر عرفات ابن عمه وربطتهم مع بعضهم البعض علاقة طفولة وصداقه في القدس وغزه .
 
تلقى تعليمه وانهى دراسته بالكتاب وحفظ القران الكريم ثم التحق بالدراسة حتى انهى ما يمكن ان يتم إنهائه في المراحل التعليمية زمن الاحتلال البريطاني وحصل على شهادة مكنته من العمل في الشرطه وعمل في اماكن مختلفة وكان اخرها العمل في مدينة طبريا حتى هاجر منها الى غزه عام 1948 حين سيطرت العصابات الصهيونيه واعلنت قيام دولة الكيان الصهيوني وهو يجيد اللغة الانجليزية بطلاقه وكذلك العبريه كتابه وقراءه .
 
ارتبط بعلاقة نضالية مع الرئيس الشهيد اثناء خدمته فقد كان مسؤول عن اصدار بطاقات تحرك عناصر الشرطه والمهام الخاصة واصدر للرئيس الشهيد ياسر عرفات العديد من البطاقات التي كانت تمكنه وعناصر الثورة من التحرك بسهوله وهو يعمل مع الثوار ساعدته بالقيام بمهام كثيرة لخدمة الثوار والثورة الفلسطينيه .
 
عاد ليسكن في مدينة غزه في بيت العائله ببداية سوق الزاوية والملاصق لبيت والد الشهيد ياسر عرفات فالأرض كلها ملك عائلة القدوه وعمل مع الحكومة المصريه حتى جاء احتلال الكيان الصهيوني لكل فلسطين فرفض العمل مع شرطة الاحتلال الصهيوني وافتتح محل تجاري له بمحل يمتلكه في سوق الزاوية .
 
تعرض ابو المنذر الى مداهمات كثيرة من قوات الاحتلال الصهيونيه بسبب قرابته وعلاقته بالرئيس الشهيد ياسر عرفات فقد كان يتم استدعائه بشكل دائم الى مقر الحاكم العسكري والمخابرات الصهيونيه يطالبوه بإحضار معلومات عن ابوعمار والتحدث عنه وعلاقته مع وتم منعه من السفر خارج القطاع لسنوات طويلة بسبب فقط قرابته من ابوعمار وإمكانية الاتصال معه اضافه الى المداهمات التي كانت بسبب نشاط ابنه سري القدوه التنظيمي واعتقالاته المتكرره حيث اعتقل عدة مرات ولسنوات طويله واعتقل ابنه علاء حيث تم اختطافه من وسط البحر وتم الحكم عليه بالسجن وكان يزوره دائما في مختلف سجون الاحتلال الصهيوني .
 
التقته وكالات الانباء العالميه دائما وخاصة بعد توقيع اتفاقية اوسلوا للحديث عن الشهيد ابوعمار وذكريات الطفوله بينهما وكذلك سرد تاريخ العائله .
 
التقى الشهيد ياسر عرفات هو وافراد عائلة القدوه المقيمين في قطاع غزه فور عودة الشهيد ياسر عرفات الى قطاع غزه يوم 1/7/1994 في فندق فلسطين وكان لقاء حميم بدرجه كبير بكى كلاهما من لوعة الاشتياق وتذكرا ذكريات الطفوله والصبا وكان دائما يقوم الرئيس الشهيد ياسر عرفات بزيارته في البيت بساعات الليل للحديث الاخوي وتذكر تلك الايام الجميله .
 
وابو المنذر رحمه الله كان من المتعبدين المصلين وكنت دائما اشاهده يصلي في المسجد العمري الكبير او بمسجد الزاويه الهنديه القريب من بيته اضافه الى ولعه في الصوفيه فكان دائما يتردد على احدى الزوايه الصوفيه بمدينة غزه وقد زار مقرها الرئيس في الجزائر حين زار ابنه الصحافي سري القدوه المقيم هناك في مدينة عنابه الجزائريه .
 
تعازينا الحاره لكل الاصدقاء ال القدوه في كل مكان وبخاصه الى الاصدقاء ابنائه وخاصه الاخوين سري وعلام واتقدم بعميق التعازي للصديق الصحافي سري القدوه رئيس تحرير موقع وصحيفة الصباح الفلسطينيه المقيم الان في الجزائر على طريق العوده بعد الاستقرار وتحقيق الوحده الى قطاع غزه بالقريب العاجل ان شاء الله وتعازينا لكل من عرف هذا الرائع المرحوم ابوالمنذر رحمة الله عليه واسكنه فسيح جنانه ان شاء الله .

تقرير الصحفي: أ هشام ساق الله
 

 صور من المقبرة الشرقية- الخط الشرقي- غزة


السيد منذر(نجل الفقيد)


في الوسط م. سالم القدوة(ابن شقيق الفقيد)


أ. سليم القدوة(صهر د. صهيب كمال الأغا)، أ. مهند أبوشعبان

 

اظهر المزيد