دار الكامل

تم بحمد الله افتتاح مصلى النساء ومركز تحفيظ القرآن بدار الكامل


دار الكامل- خان يونس- الخميس الموافق 05-07-2012، الخامس عشر من شهر شعبان 1434ه، تم بحمد الله افتتاح مصلى النساء ومركز تحفيظ القران بدار الكامل بحضور سيدات وفتيات العائلة وبحضور شخصيات اعتبارية، ورحبت د. هيفاء الأغا ممثلة عن الحاج محمد كامل الأغا بالأخوات الحاضرات وشكرت حضورهن واهتمامهن، وتحدثت أ. رجاء الحلبي عن فضل هذه المصليات للنساء وأنها تساعد في صقل الشخصية الإسلامية التربوية وشكرت القائمين على هذا المشروع، وبدورها حثت أ. فاطمة الزهراء اقامة مثل هذه المشاريع، والمسارعة فى فعل الخيرات ، ونبهت الأخوات الحاضرات على أهمية شهر شعبان وطالبتهم بالاستعداد الكامل لاستقبال شهر المغفرة والرحمة ودعتهم للتكاتف والتعاضد وأن لايحتقرن من المعروف شيئاً، وقدمت كل الشكر للقائمين على هذا المشروع الذي جاء في وقت مهم وضروري.
وبدورها عبرت د. هيفا عن سعادتها الغامرة لإقامة هذا المصلى الذي يعتبر الأول في المنطقة ، وأضافت أنه أول سلسة أعمال الخير لدار الكامل التى تحتوي على مركز لتحفيظ القران وقاعة إجتماعات ومكتبة لجميع الأعمار وعيادة لجراحة المناظير والأخرى للعيون .
ووجهت تحية لائقة من خان يونس إلى مصر ، مملوءة بدعوات الخير والعرفان للحاج الجليل محمد كامل الأغا على هذه الجهود المبذولة لخدمة وطنه ودينه وشعبه.

كلمة د. هيفاء خلال افتتاح المصلى :
بسم الله الرحمن الرحيم
 والصلاة  والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمدا وعلى اله وصحبه أجمعين و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أخواتي  الفضليات الحضور الكرام

نرحب بكم  جميعا أيما ترحيب في هذا المكان الطاهر الذي بحول الله تعالى سيكون منارة للعلم والإيمان و  يسرنا  ويسعدنا أن نلتقي اليوم في يوم مبارك يوم الخامس عشر من شعبان  اليوم الذي فيه تعرض إعمالنا على الله عز وجل تعرض إعمال العباد على رب العباد والتي نرجو أن تكون إعمالنا  جميعا إعمال خير و بركة وصفائح أعمالنا مليئة بالحسنات وان تكون خالصة لوجهه الكريم وان تخدم امتنا العربية والإسلامية بوجه عام والشعب الفلسطيني العظيم بوجه خاص، نلتقي هنا في مبنى دار الكامل ذلك الصرح الخيري الشامخ والذي نأمل أن يكون منارة من منارات العلم والمعرفة ومركزا لإشعاع النور المحمدي وسيرته العطرة وتعقد فيه حلقات من ذكر الله لتدارس ديننا الإسلامي السمح الحنيف وحفظ وترتيل آيات من كتاب الله الكريم  . نلتقي  اليوم أيها  الأخوات لنعلن افتتاح المصلى ومركز التحفيظ  بشكل رسمي ويشرفنا إن ندعوكم  في هذه المناسبة جميعا لصلاة التراويح في هذا المصلى و خاصة إننا مقبلون على شهر الخير والبركة شهر رمضان الكريم. اللهم بلغنا شهر رمضان وأعنا على ذكرك وشكرك و طاعتك وحسن عبادتك في هذا الشهر الفضيل اللهم آمين يا رب العالمين....

أخواتي الكريمات  لقد كان الهدف من بناء هذا المصلى الخاص بالسيدات،  والذي يعتبر أول مصلى من نوعه خاص بالنساء فقط في خان يونس وربما في  القطاع ،هو تسهيل إقامة وتأدية الصلاة على الأخوات ممن قد أن لا يدركن الصلاة في وقتها بسبب وجودهن خارج البيت.  و مرحب بهن في هذا المصلى الذي سيبقى مفتوحا لاستقبال من تريد الصلاة هنا أو ممن ترغب أيضا  في حفظ القران الكريم على ايدى محفظات أكفاء وعلى درجة عالية من الإتقان  و تلاوة آيات القران الكريم في الطابق العلوي  في مركز التحفيظ.

ويسرني أن أعلن  أن هذا الصرح سواء المصلى أو مركز تحفيظ القران الكريم هما للجميع ولجميع النساء في قطاع غزة بشكل عام ولأهالي خان يونس بشكل خاص بغض النظر عن الحزبية  السياسية  أو الجهوية أو مكان السكن  فهو قائم  ومفتوح لخدمة الجميع  بدون استثناء. وأرجو أن يتم تعميم هذا الإعلان وهذا الكلام لجميع  الأخوات وتبليغهن بذلك لتعم الفائدة ...

 ومن منطلق أن من لا يشكر الناس لا يشكر الله ومن الواجب علينا و من حقه علينا أن ندعو جميعا اليوم  بل كل يوم  ندعو لمن كان وراء هذا العمل الرائع و الجليل والذي بذل من ماله بسخاء  منقطع النظير ليكون هذا المبنى كما هو قائم عليه الآن  وبهذا الشكل الجميل و الفريد  من نوعه.   فندعو الله عز وجل أن يكون عمله هذا في صحائفه وفي موازين أعماله  يوم لا ينفع مال ولا بنون الإ من اتى الله بقلب سليم.. فجزى الله عنا وعن جميع من سينتفع بهذه الدار "دار الكامل"  الحاج  الفاضل \ محمد كامل الأغا كل الجزاء ومتعه الله بالصحة والعافية وطول العمر  وجعله  الله ذخرا للوطن ولخدمة الإسلام والمسلمين وندعو الله أن يجعل  من ذريته من هو امتداداً لعمله ومن يسير دوما على دربه درب العطاء والخير فما  نقص مال من صدقة.

فبارك الله له وعليه وعلى ذريته اللهم أمين اللهم آمين يا رب العالمين.أرحب بكم جميعا  مرة أخرى وسنستمع الآن  إلى دروس قصيرة وخفيفة من بعض الأخوات  ثم الدعاء حتى صلاة العشاء بحول الله. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته





د. هيفاء فهمي الأغا


الأخوات الحاضرات


خلال الاستماع للأستاذة: رجاء الحلبي


أ. سمير سليم الأغا، أ. مصطفى عثمان الأغا، سلام بيان الأغا،
أ.سمير سليم الأغا وشقيقه أ. بيان، د. محمد عثمان الأغا، سليم بيان الأغا


أ. أسعد محمد الأغا، أ. زهير يوسف الأغا، م. عيد مصطفى الأغا، أ. محمد فخري الأغا،
الحاج محمد صالح الأغا، أ. مصطفى عثمان الأغا، الحاج أبونهاد ونجله أ.نهاد،
الحاج تحسين عيد الأغا


الحاج محمد صالح الأغا، م. عيد مصطفى الأغا، الحاج أبونهاد،
الحاج تحسين الأغا، أ. نهاد محمد الأغا


ا. علام سلامة الأغا، أ. مصطفى عثمان الأغا والطفل محمد كامل علام سلامة


سليم بيان الأغا وعمه أ. منير سليم


ا. مصطفى عثمان الأغا، سلام بيان الأغا

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على أ. محمد كامل عبدالرحمن سليم الأغا

اظهر المزيد