النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / مقالات / الرجال المخلصين الأوفياء تعرفهم بسيماههم...!!!

الرجال المخلصين الأوفياء تعرفهم بسيماههم...!!!

الرجال المخلصين الأوفياء تعرفهم بسيماههم...!!!
بقلم الكاتب أ.عبد الكريم عاشور 

الإسلام دين يقوم على الكرم والعطاء؛ لذلك وصف الله i نبيَّه بالكرم والجود، فقال تعالى: {إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ (40) وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلاً مَا تُؤْمِنُونَ} [الحاقة: 40، 41]. فكان وصف الله تعالى له بالكرم دون غيره من أخلاقه العظيمة؛ لأن كل تلك الأخلاق مندرجة فيه، فأخلاقه كلها عظيمة كريمة، قائمة على الكرم والبذل والسخاء، وهو ما كان معروفًا به من قبل أن يأتيه وحي السماء.الإصرار ونأخذ بأيديهم
لو تأمَّلنا في سيرة رسول الله بعد البعثة لوجدناه دائمًا يحثُّ الصحابة على الإنفاق والكرم، فالكرم طريق السعة، والسخاء سبب النماء؛ لذلك قال النبي لصحابته ومِنْ بعدهم أُمَّتَه تعليمًا لهم وتربية لنفوسهم: "مَا مِنْ يَوْمٍ يُصْبِحُ الْعِبَادُ فِيهِ إِلاَّ مَلَكَانِ يَنْزِلاَنِ، فَيَقُولُ أَحَدُهُمَا: اللَّهُمَّ أَعْطِ مُنْفِقًا خَلَفًا. وَيَقُولُ الآخَرُ: اللَّهُمَّ أَعْطِ مُمْسِكًا تَلَفًا"[4].

رجال شرفاء *..لم يترددوا في أن يهبوا حياتهم للوطن وابناء الوطن مهما كانت الظروف والأحوال قرروا أن يعيشوا حالة انشغال  دائمة باختيارهم وبمحض ارادتهم. حياة قد تكون مليئة بالمجهود الكبير .. وبعيدة إلي حد كبير عن التملق والرياء واظهار الذات.الذي فضلوا عليه دفئا أروع هو حب الوطن ويتحملون الكثير من المصاعب وهبو نفسهم فداء للواجب أو لعدم افشاء سر من أسرار البذل والعطاء إنهم يعملون في صمت بعيدا عن الأضواء من أجل ابناء الشعب الفلسطينى،
لعلي استطرد بالحديث عن رجال لا اقول انهم منسيون او مهمشون في المجتمع لكنهم موجودون بأفعالهم فهم الرجال الأوفياء الذين حملوا على عواتقهم العناء وأوفوا مخلصين بالوفاء بما وكل اليهم وحملوا بوقتهم وأنفسهم رايات التضحية والفداء !!فهنا آن الأوان لأن نقدر لهم اخلاصهم وعملهم الدوؤب فلو لم يجدوا منا الا كل الشكر والثناء لهم على ما يقدمون لعطائهم منا حبا وتقديرا لما يعملون !! نعم إن هؤلاء الرجال هم الركيزة الأولى من ركائز الأمن والأمان بعد الله وهم الذين يتفانون جاهدين مخلصين لخدمة وطنهم ومليكهم ومواطنيهم بكل قوة وحزم وعزيمة . فأصبح واجبا علينا ان نقدر تفانيهم وأصبح لزاما علينا ايضا أن نتعاون معهم لنحيي فيهم معا روح العزيمة والبذل والعطاء..

 تعرفت على رجال كرماء بأفعالهم صادقين بأقوالهم ينشرح صدرك بلقياهم، وتعلو الأبتسامة وجهك بمسامرتهم ويحلو وقتك في مجالسهم ، صدقاً لقد كان لي الشرف بالتعرف عليهم فتقبلوا مني خالص شكري على رحابة صدوركم وطيبة قلوبكم ايها المخلصين الاوفياء الكرماء وأخص بذكر أخي وصديقى وزميلى ورفيق دربى  (( المربى الفاضل الاخ العزيز محمد جعفر الاغا )) ((ابو جعفر))الذي افتخر واعتز بصداقته واخلاقه وكرمه وتفانيه فى عمل الخير للجميع حيث كان السبب في تعرفي على عائلة كريمة طيبة عريقة الا وهى عائلة الاغا المحترمين الصادقين الاوفياء وجزاه الله خيراً على كرمه ونبل اخلاقه وجمعنا وأياكم في جنانه متجاورين تحت ظلال النخيل والأعناب نروي ضمائنا من نهر الكوثر بإذن الله.
بقلم الكاتب أ.عبد الكريم عاشور 
                

[3] تعليقات الزوار

[1] ترنيم محمد مصطفى الاغا | وشهد شاهد | 07-11-2012

[1] ترنيم محمد مصطفى الاغا

سيدى من لاخير به مع اهله لاخير فيه ان الخال العزيز محمد من انقى واطهر رجال العائله فهو لا يعرف التفاق ولا التملق تراه يقول مافى قلبه بعفوية لا يحمل ضغيته لاحد ولا يكره احد تجده كالجندى المجهول هنا وهناك يخدم هذا ويحن على هذا دون تباهى او تفاخر يراعى الله فى تصرفاته يوفر الكبير ويحترم الصغير ادامه الله ذخرا للعائله ولتلاميذه واكثر الله من امتاله ففى عائلة الاغا امثله كثيره للعطاء والانتماء كل على مقدرته وكل يصب فى خدمة العائله ادامهم الله وحماهم من كل مكروه

[2] د. باسم جعفر طاهر الأغا ( أبوطاهر ) | تحية وتقدير | 08-11-2012

[2] د. باسم جعفر طاهر الأغا ( أبوطاهر )

تحية وتقدير لأخي العزيزالأستاذ محمد جعفر، تحية وتقدير لكل أبناء شعبنا الكريم في فلسطيننا الحبيبة ، تحية كبيرة وتقديرأكبر للأخ الأستاذ الفاضل عبدالكريم عاشور الكريم ابن الكرام صاحب المواقف الأصيلة ، أهل النبل والوفاء ، فلا يعرف الوفاء إلا أهله . حفظكم الله وسدد على طريق الخير خطاكم وأسعد أوقاتكم بكل خير .

[3] أسامه عبد الحميد محمود المقادمة | (أنزلوا الناس منازلهم) | 09-11-2012

[3] أسامه عبد الحميد محمود المقادمة

شكرا لأخى ابو احمد على الكلمه الرائعه فى حق ...اخى ابو جعفر لانه اقل ما يقال عن اخينا..... عرفنا عنه اخلاقه وطيبته ومواقفه الحكيمه وهو من اصحاب الراي السديد ...وفعل الخير ...حقا.... وكم من رجل يعد بالف رجل وكم من الف يمر بلا تعداد ...اتمنى له حياه سعيده وان يحفظ له أبناءه من كل سوء

أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك