متفرقات

فلسطيني أصبح وزيرا للصحة في رومانيا

 كانت المقابلة التلفزيونية تسير بطريقة طبيعية مع طبيب فلسطيني على إحدى القنوات التلفزيونية المحلية الرومانية في شهر كانون ثاني بداية العام 2012 الى ان جاء اتصال للبرنامج من رئيس الدولة الرومانية ترايان باسيسكو، وعلى الهواء مباشرة وتطرق الى ما يمس الطبيب بالصميم، وهو مشروع رائد بدأه الطبيب الفلسطيني في 1991 عبر مؤسسة أصبحت لها شعبية وتم الحاقها بوزارة الصحة فيما بعد، وملخص عملها أن المستشفى يجب أن تتوجه الى المريض، لا المريض الى المستشفى.

بسبب مداخلة الرئيس الروماني وما اعتبره الطبيب الفلسطيني تجريح لعمله ومؤسسته مما دفعه للاستقالة، وعلى أثرها اشتعل فتيل الغضب الشعبي بمظاهرات على طراز "الربيع العربي" بامتياز.

وانعكست الأمور على الشارع فإحتدمت فيه الاحتجاجات وتحولت الى مظاهرات وثورة شعبية بدأت تطالب باستقالة الحكومة والرئيس الذي سحب مشروعه وتراجع عنه، لكن الغضب الشعبي لم يتراجع بل تنوع أكثر، وخرجت مظاهرة حاشدة كبيرة أمام القصر الرئاسي، وفيها راح المشاركون يهتفون: "عرفات.. عرفات" حيث وجد نفسه بطلا شعبيا دون إرادته واصطف الحزب الحاكم ورموزه حول الرئيس بينما أعلنت المعارضة القوية أن مكانا لرائد عرفات ينتظره في الحكومة التي ستشكلها فور فوزها بالانتخابات البرلمانية المقبلة.

من هو عرفات ؟
أبصر النور في مشفى دمشقي "لان والدته سورية أصلا وكان لها قريب يملك مستشفى للولادة بدمشق، وبعد 3 أيام عادت به والدته الى حيث تقيم العائلة في نابلس التي عاش ودرس فيها حتى يوم سفره الى رومانيا قبل 30 سنة".

والده داود عرفات كان مهندسا وتوفي في 1985 في حين ما زالت والدته التي يبلغ عمرها 77 سنة الى الآن في نابلس التي يقيم فيها أخ له اسمه عميد ويملك محلا للأجهزة الإلكترونية. كما له شقيقة اسمها عبير، وهي طبيبة وتعمل في مستشفى بدبي.

والدكتور رائد عرفات، يزور نابلس من حين لآخر، متخصص بالتخدير وتخرج من جامعة "كلوج" الرومانية الشهيرة، وأسس منظمة تطوعية للاسعاف والطوارئ اكتسبت شهرة واحتراما بسرعة في مختلف الأوساط الرومانية، وتبنتها الحكومة رسميا كجزء من وزارة الصحة التي عينوه وكيلها قبل 5 سنوات ومنحوه صلاحيات واسعة لتعميم التجربة في كل رومانيا.
والدكتور رائد حائز على لقب "رجل رومانيا الأول" وعلى وسام برتبة فارس في 2003 وآخر للاستحقاق الجمهوري في 2005 قلدا له من رئيسين للجمهورية، أحدهما الحالي.
وكان بدأ مشروعه برأسمال صغير ورثه عن والده، فساهم بإنقاذ العشرات من ذوي الحالات الطبية الحرجة، خصوصا في الأرياف والمناطق البعيدة أو على الطرق السريعة خارج المدن، فأصبح من الأشهر في رومانيا، لذلك وجدوه بمتناول اليد أكثر من سواه فحولوه الى بطل.

اليوم الأربعاء عين الرئيس الروماني تريان باسيسكو الطبيب رائد عرفات وزيرا للصحة خلفا للوزير فاسيل تشيبوي الذي استقال من منصبه بسبب اتهامات بالفساد.
وكان رئيس الوزراء الروماني الاشتراكي فيكتور بونتا من حزب يسار الوسط قد اقترح اسم عرفات لحقيبة الصحة آملا من وراء ذلك في زيادة شعبية حزبه في ضوء اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية المقررة في التاسع من ديسمبر المقبل حيث يتمتع عرفات بشعبية واسعة لأنه وراء بناء خدمة الإسعاف "سمورد" التي تتمتع بسمعة جيدة في رومانيا. وقد تولى عرفات حقيبة الصحة بعد إلحاح شديد وطويل من رئيس الوزراء بونا على الرئيس باسيسكو.

وكان الاتحاد العام للأطباء والصيادلة الفلسطينيين – فرع رومانيا قد اقام في أحد مطاعم العاصمة الرومانية حفل تكريم للطبيب عرفات في شهر اب الماضي، بحضور سفراء عدد من الدول العربية والشقيقة والصديقة ونخبة من أساتذة الطب وممثلو المؤسسات الطبية الرومانية وعدد من الأطباء الفلسطينيين العاملين في رومانيا، تم خلاله الاعلان من قبل أحمد عقل سفير دولة فلسطين في رومانيا عن قرار الرئيس محمود عباس منح الدكتور رائد عرفات وسام الاستقلال والتميز، بدوره توجه الدكتور رائد عرفات بالشكر للرئيس محمود عباس على قرار منحه وسام الاستقلال والتميز.

المصدر وكالة معاً

اظهر المزيد