متفرقات

رحم الله الأخ والصديق الصحافي علي محمد سالم الأغا - بقلم الصحفي هشام ساق الله

كتب: هشام ساق الله

 فجعت اليوم صباح بتلقي خبر وفاة الاخ والصديق الصحافي على محمد سالم الاغا بخبر وزعته نقابة الصحافيين الفلسطينيين على الجوالات واتصلت بالصديق الاخ صخر ابوالعون للاستفسار حول من المتوفي وهل هو علي صديقنا مدير مركز تطوير الاداء الاعلامي بجامعة بيرزيت هو من توفي وابلغني انه هو وكم كان حزني الشديد عليه.

تعرفت على المرحوم بداية السلطه الفلسطينيه وكان خريج جديد من جامعة بيرزيت والتقيته عدة مرات في مكتب دائرة العلاقات الدوليه والعربيه الذي يراسه الاخ الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنه التنفيذيه وتجاذبنا اطراف الحديث والنقاش حول مواضيع اعلاميه وصحافيه وكان دمث الاخلاق وشاب واعي ومثقف ويعي ما يقول ومعتقد بشخصيته وخفيف الظل.

وحين تم اختطاف الاخ الصحافي مهيب النواتي في سوريا واختفت اثاره قبل عامين اتصل بي مهتما كثيرا بالموضوع وطلب مني حديث وحوار لصحيفة الحال التي تصدر من قسم الصحافه في جامعة بيرزيت واعطيته تصريح وابلغني بانه من اشد المهتمين بموضوع المفقودين في سوريا وان له قريب مفقود منذ سنوات.

والاخ والصديق المرحوم علي محمد سالم الاغا هو من مواليد مدينة خانيونس 2/6/1975 وتلقى تعليمه في مدارسها الابتدائيه والاعداديه والثانويه وكان من الطلاب المتفوقين حيث التحق للدراسه في جامعة بيرزيت في الضفه الغربيه وتخرج وحصل على بكالوريوس في العلوم السياسيه اضافه الى دبلوم عالي في الاذاعه وعاد الى قطاع غزه بداية وصول السلطه الفلسطينيه.

عمل في مكتب الرئيس الفلسطيني الشهيد ياسر عرفات رحمه الله في مركز المعلومات عدة سنوات اضافه الى عمله كمراسل لصوت فلسطين في القاهره ومراسل لعدد من الصحف الالكترونيه والاذاعيه والمجلات العربيه.

ويشغل الان موقع مدير مركز تطوير الاداء الاعلامي في جامعة بيرزيت في قطاع غزه ويشرف على مجموعه من البرامج التاهيليه للصحافيين والمخرجين ويتم عمل دورات مهنيه متقدمه للاعلاميين يشرف عليها ويحاضر في اغلبها وهو من الكوادر المهنيه العاليه في مجال الصحافه والاعلام وربطته علاقات وصداقه مع كل الصحافيين الذين يزورون قطاع غزه اويعملوا فيها سواء العرب والاجانب.

والمرحوم غادر قطاع غزه قبل عدة ايام لحضور المؤتمر الاعلامي الذي نظمته مؤتمر أريج الاردينه في القاهره حول تأثير السلطة والمال في المشهد الإعلامي المصري بصحبة زوجته وابنه محمد وابنته فرح.

واثناء عودته مساء من احدى جلسات المؤتمر فقد اصيب بازمه قلبيه حادت ادت الى وفاته ويتم عمل الاجراءات القانونيه من اجل احضار الجثمان من هناك ودفنه في مقبرة العائله في مدينة خانيونس اليوم.

ونعته نقابة الصحافيين الفلسطيين في بيان اصدرته اضافه الى كل المؤسسات الاعلاميه العامله في قطاع غزه و أسره مؤسسة فلسطينيات و نادي الإعلاميات الفلسطينيات في قطاع غزه والضفة الغربية بأحر التعازي إلى آل الأغا والصحفيين والصحفيات والزميل الصحفي طلعت الاغا والزميلات والزملاء في في معهد الاعلام في جامعة بيرزيت.

انا لله وانا اليه راجعون ..ورحم الله فقيدنا الزميل الصحافي الاخ والصديق علي محمد سالم الاغا الذي كان احد الكوادر المهنيين العاليين في فلسطين واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصالحين والشهداء وحسن اولئك رفيقا.

وتعازينا لوالد وزوجة وابناء المرحوم واشقاءه وعموم عائلة الاغا الكرام وكذلك لكل الصحافيين الفلسطينيين والعاملين بالاعلام وكل من عرف هذا الرجل الرائع.

وسجل خبرات المرحوم علي تم نشرها على موقع النخله التابع لعائلة الاغا في بيان نعي قامت العائله بنعيه، وكم هو رائع هذا الموقع الذي لايترك كبيره او صغيره الا نشرها عن كل ابناء عائلة الأغا وكل المعلومات التي تحتاجها عنهم.

أخوكم: هشام ساق الله أبو شفيق

اضغط هنا للتعرف على المرحوم أ. علي محمد سالم علي حمدان الأغا

اظهر المزيد