متفرقات

بلدية خان يونس تعقد ورشة عمل حول مشروع تحديث الخرائط المساحية

بلدية خان يونس تعقد ورشة عمل حول مشروع تحديث الخرائط المساحية
 
عقدت بلدية خان يونس، جنوب محافظات غزة، ورشة عمل متخصصة حول (مشروع تحديث الخرائط المساحية Cadastral map  لنفوذ مدينة خان يونس ، بمشاركة واسعة من البلديات بمحافظات غزة وممثلين عن وزارة الحكم المحلي والوزارت ذات العلاقة والمهندسين والخبراء وذوي الشأن.
وحضر الورشة نائب رئيس بلدية خان يونس المهندس صلاح الدين أبو عبدو ، ومدير البلدية المهندس محمد زكريا الأغا ومدير الرقابة الداخلية الأستاذ محمد الأسطل.
وخلال كلمته الإفتتاحية أكد المهندس الأغا على أهمية تنظيم ورشة العمل التي تأتي تتويجاً لجهود البلدية في مجال الرفع المساحي ولتعريف محددات العمل وأبعاده المختلفة والتي جاءت لتوضيح معالم القطع والقسائم بشكل مهني من خلال فريق المساحة التابع للبلدية والشركات التي تم التعاقد معها لإنجاز عمليات الرفع المساحي لأحياء خان يونس.
ومن جانبه بين المهندس أبو عبدو أن مشروع تحديث الخرائط المساحية ينفذ بتمويل ذاتي من إيرادات البلدية  ويرتكز على عملية المعالجة التدريجية وإعادة تعيين حدود القطع والقسائم ضمن نفوذ البلدية حيث تبلغ مساحة المدينة ما يزيد عن (54) ألف دونم تقريباً، مشيراً إلى أن البلدية حققت قفزات في عملية التحديث من خلال قسم المساحة والشركات التي تم التعاقد معها مؤخراً لإنجاز المشروع بالسرعة الممكنة ليحقق الفائدة المرجوة منه ويكون مرجعاً للوزارات المعنية وأعمال بلدية خان يونس في ذات الأمر.
وشدد أبو عبدو على أهمية المشروع الذي من شأنه أن يسرع عملية إنجاز المخططات التفصيلية والرفع المساحي السليم للشوارع والقطع والقسائم على طريق تطوير العمل الهندسي والمساحي في مدينة خان يونس المتوقع أن تكون نموذجاً يحتذى بها بين نظيراتها في محافظات الوطن، إلى جانب الإرتقاء بجودة العمل وتحسينه بالشكل المطلوب بما يتلائم مع الإحتياجات الضرورية.
إلى ذلك تحدث الأستاذ محمد الأسطل مدير الرقابة الداخلية بالبلدية عن أهمية الإبداع الذي خطته البلدية من خلال إنتاج خرائط مساحية محدثة للقطع  والقسائم في المدينة تساهم وتسهل عملية البناء والتخطيط الهيكلي والتفصيلي للأحياء والشوارع ، فضلاً عن إنتاج خرائط تضع حداً للمعاناة التي إستمرات سنوات عجاف والمأساه اليومية والعلاقة المتأزمة مع المواطن.
وذكر الأسطل أن الخرائط المتوفره لدى البلدية عبارة عن خرائط صماء تفتقر للأرقام أو المقاسات والمعلومات السليمة كونها وجدت منذ عشرات السنين حيث تصل الأخطاء والإزحات إلى عشرات الأمتار والتي بدورها ساهمت في إحداث الإشكاليات بين أصحاب الأراضي.
وأكد الأسطل أن تنفيذ مشروع تحديث للخرائط المساحية أمانة في عنق بلدية خان يونس من واقع المسئولية الملقاه على عاتقها تجاه حقوق الأجيال المقبلة مما حدا بالبلدية تحمل المسئولية والتقدم بخطوة إلى الأمام، داعياً إلى ضرورة التعاون في سلطة الأراضي كون ذلك يتلامس مع الخدمة التي يقدمونها للمواطنين.
وبدوره قدم المهندس ياسين الأسطل منسق المشروع لدى البلدية عرضاً مصوراً شارحاً المعاناة التي كانت قائمه لدى البلدية والتي دعت لتنفيذ المشروع على وجه السرعة، مبيناً أهدافه ومراحله الثلاثة من خلال المعالجة الأولية للخرائط المساحية والورقية وزراعة النقاط المرجعية، ومن ثم الرفع المساحي والمعالجة الفيزيائية، وأخيراً المعالجة النهائية وإعادة تعيين الحدود على الطبيعة.
وبين أهداف المشروع العامة المتمثلة بالحصول على رفع عقاري لكامل المدينة وتحسين الإجراءات الهندسية وإستبدال الخرائط الورقية بأخرى رقمية وإعادة تعيين حدود القطع والقسام ، إلى جانب الأهداف الخاصة المتمثلة في تسريع عمليات التخطيط العمراني وتحديد الزوايا الخاصة بين أملاك الحكومة والمواطنين وسهولة توقيع مشاريع الإفراز والقسم الرضائية، وسرعة ودقة تنفيذ فتح الشوارع تنفيذها ومجالات خرى متعددة.
وذكر الأسطل الأحياء الواقعة ضمن المشروع المتمثلة حي السطر، معن، المنارة، المحطة، قاع القرين، الشيخ ناصر، السلام، قيزان أبو رشوان، الكتيبة، قيزان النجار، جورت اللوت، البطن السمين، المواصي الشمالي، المواصي الجنوبي وتبلغ مساحة الأحياء السابقة نحو (34) ألف دونم، مشيراً إلى أن نسبة الإنجاز وصلت إلى 55% رفع مساحي أو معالجة.  
وفي نهاية الورشة تم فتح باب النقاش لجميع المشاركين للإدلاء بأراؤهم ومقترحاتهم حول تحديث الخرائط المساحية وسبل إنجاز المشروع لتحقيق الأهداف المنشودة.

 

م. محمد زكريا، م. صلاح أبوعبدو، أ. محمد الأسطل

م. عمر زايدة، أ. نائل كروان
 

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على المهندس محمد محي الدين زكريا إسعيد حمدان الأغا

اظهر المزيد