نشاط

رحلة إعلامية برعاية جمعية ياردم الي ومركز يلا شباب والمركز الشبابي الإعلامي

غزة- الثلاثاء- الموافق 12-11-2013م- نظم مركز ياردم الي للاعلام والمركز الشبابي الاعلامي ومركز يلا شباب، رحلة اعلامية شارك فيها 50 شخص من نشطاء في الاعلام وعدد من العاملين في الوكالات الاخبارية والمصورين.

وكان هدف الرحلة هو استقطاب فئة الاعلاميين الفاعلة، وتعزيز التواصل الايجابي فيما بينهم، وكذلك منحهم فرصة ممارسة طاقاتهم الكامنة وتمكينهم من ممارسة مواهبهم في المناطق الاثرية والتاريخية في قطاع غزة .
هذا وتم خلال الرحلة زيارة عدد من المناطق الاثرية والسياحية الهامة التي يجب ان يعتز بها كل فلسطيني في قطاع غزة ابرزها قصر الباشا وحمام السمرة وكنيسة القديس بيرفريوس والمسجد العمري ومقبرة الانجليز، و ميناء غزة البحري .
وقد شارك من موقع النخلة أ.  ياسر محمد عودة الأغا والأخ ضياء خالد الأغا.

معلومات عن بعض المناطق الأثرية التي تم زيارتها:

  • قصر الباشا: هو معلم أثري بارز في تاريخ غزة أحد أكبر شوارع مدينة غزة وبالقرب من المسجد العمري الكبير في البلدة القديمة، يقع قصر الباشا أو كما يطلق عليه أحيانا قصر النائب وقصر الرضوان وهو بناء ضخم من الحجر يعود الى العصر المملوكي سمى بقصر الباشا نسبة إلى الباشا الذي حكم غزة في الفترة التركية، وقصر النائب وهو نائب غزة في العصر المملوكي وقصر الرضوان نسبة إلى الحاكم الذي حكم غزة في الفترة التركية نابليون بونابرت مكث في القصر ثلاثة أيام وهو في طريقه إلى عكا.

  • الجامع العمري الكبير: هو من أحد أهم وأكبر المساجد الأثرية في فلسطين، حيث يقع في قلب البلدة القديمة في حي الدرج، إذ تبلغ مساحته (4100 متر مربع)، أنشأ هذا المسجد في القرن الخامس الهجري سنة 1019م، ويوجد فيه قبر "الشيخ زكريا التدمري، وقد جدد المسجد أكثر من مرة، وشهد العديد من الإضافات المعمارية، ولم يتبق منه سوى المئذنة التي تقع بجواره ، وسُمي بالجامع العمري نسبة إلى أمير المؤمنين (عمر بن الخطاب)، ويقال أنه استخدم في بنائه الأعمدة المتبقية من تهدم الكنيسة الأفدوكسية. ويرجع سبب تسميته بالمسجد العمري نسبة إلى خليفة المسلمين (عمر بن الخطاب) رضي الله عنه الذي فُتحت في عهده، على يد القائد المسلم (عمر بن العاص).

  • كنيسة القديس برفيريوس: تقع على مساحة ما يقارب ( 216 متر مربع ) في أحد أقدم الأحياء الشعبية بغزة وهو حي الزيتون حيث أنها بنيت معانقةً جامع كاتب ولايات في هذا الحي العريق. ولها بابان رئيسيان الباب الغربي المؤدي إلى المدخل الرئيسي للكنيسة والباب الشمالي، وقد فتح لها باب إضافي حل محل الشباك الجنوبي من أعلى وذلك ليكون مدخلاً ثالثً للكنيسة وهو مؤدي إلى الطابق العلوي عبر درجين يمتدان نزولاً إلى قاعة المدخل الرئيس التي تمتد إلى الهيكل. وقد استغرق بناء هذه الكنيسة ما يقارب الخمس سنوات من عام 402م وحتى عام 407م حيث دشنت هذه الكنيسة باسم كنيسة أفظوكسيياني نسبة إلى الإمبراطورة أفظوكسييا. وبعد موت القديس البار سميت باسم كنيسة القديس ( برفيريوس ).

 ولـــد القديس برفيريوس في مدينة سالونيك في اليونان سنة 347م بعد الميلاد وعند بلوغه سن الثلاثين ذهب إلى مصر وعاش خمس سنوات ناسكًا، ومن ثم ذهب إلى القدس وزار الأماكن المقدسة فيها.
تواريخ هامة:
 14/4/ 407م دشنت الكنيسة باسم كنيسة أفظوكسيياني.
18/3/395م سيم القديس برفيريوس مطرانا على مدينة غزة.
 26/2/420م وفاة القديس عن عمر يقارب 73 عامًا. وعين اسم الكنيسة باسم كنيسـة القديس بـرفـيريـوس.

  • مقبرة الإنجليز: تقع مقبرة (Gaza War Cemetery ) وسط حي التفاح المزدحم، والذي يعد من أفقر وأقدم أحياء غزة، ويجاورها حي الشجاعية الأشد فقرا و ازدحاما، و هو ما جعل موقع المقبرة مفارقة كبيرة جدا, نظرا لجمالها و الاهتمام الشديد و الميزانيات الهائلة التي تنفقها الحكومة البريطانية عليها سنويا.

رغم أنها تدفن الأموات تحت ترابها فان فوق ترابها  المتنفس الجميل وتسمى قطعة من أوروبا،  التقاط الصور التذكارية.

تتسلق الأزهار جدار المقبرة المكسوة بالأحجار الصخرية، وتزين الأشجار الطرقات التي تقطع اتصال القبور بشكل هندسي بديع. وعلى المحور الجنوبي للمقبرة ينتصب نصب تذكاري ضخم كسيت جدرانه ببلاط صخري ويرتفع حوالي 5 أمتار في السماء وينتصفه صليب كبير.

وإلى الشمال من المقبرة تم دفن الجنود الأتراك دون أن يوضع عليهم شواهد تفصح عن أسمائهم، والى الشرق منها تم دفن بعض جنود وحدات قوات الطوارئ الدولية من الكنديين والهنود في الفترة الواقعة ما بين عامي 1957-1967م .
وتبلغ مساحة المقبرة 40000 متر مربع مفروشة بالكامل ببساط من "النجيل" الأخضر ومصممة بشكل هندسي رائع, وتتناثر بشكل منسق شواهد حوالي اربعة آلاف من قبور الجنود بشكل مبهر.

 




الساعة التاسعة صباحاً ولحظة الإنطلاق من أمام مقر جمعية ياردم لي التركية


متحف قصر الباشا


جانب من المشاركين في ساحة المتحف


من داخل ساحة قصر الباشا


صورة جماعية لبعض المشاركين


من داخل المتحف أ. ضياء خالد الأغا، أ. ياسر محمد عودة الأغا


أ. ياسر محمد الأغا


أ. ضياء خالد الأغا



بندقية تعود لعصر نابليون


إبريق من الفخار يعود للعصر الروماني


جانب من مبنى سجن النساء في عهد نابليون


صورة جانبية للمتحف (قصر الباشا)


مغادرة المتحف والتوجه للمسجد العمري


صورة للمسجد العمري من الخارج

صورة للمسجد العمري من الخارج


المسجد العمري من الداخل


روعة الفن الهندسي


من داخل ساحة المسجد العمري

من داخل المسجد العمري حيث حلقات القرآن الكريم


صورة من أزقة حي الدرج المجاور للمسجد العمري من ناحية الشمال


سوق الزاوية، ويقع غرب المسجد العمري، حيث يلاحظ عند البوابة الغربية
ورش تصليح الجلود والأحذية


ويصادف في سوق الزاوية بيع الفسيخ طول العام


سوق الزاويا وهو سوق على مدار الإسبوع


سوق الذهب، يقع في نفس حيز سوق الزاويا، وكانت قديماً تسمى القيصرية





من داخل كنيسة الروم ويوجد في الخلف المغطس الخاص بتعميد الأطفال عند الولادة،
وفي الأمام يوجد قبر القديس برفيريوس


ضياء خالد من داخل الكنيسة


كنيسة الروم  وكل لوحة تحكي قصة عن سيدنا المسيح وعن حياته


جدار الكنيسة، من الملاحظ أن مرسوم رسومات تعبر عن حياة سيدنا المسيح


مسجد كاتب ولاية ملاصق لكنيسة القديس بريفيريوس..


حمام السمرا


من داخل حمام السمرا


من داخل حمام السمرا


فتحات في قبة مسجد السمرا


حوار مع الحاج أبو إبراهيم الوزير  صاحب الحمام


من داخل حمام السمرا


مدخل مقبرة الإنجليز


مقابر جنود الإنجليز


أ. بلال محارب شبكة حدث للإعلام

تحت التراب أموات ، وفوق التراب ورد وأغصان، إنها غزة أجمل


إستراحة مصور.. ثابتون هنا كجذع شجرة الزيتون


مدينة غزة وصورة من داخل البحر


بحر غزة


من داخل حوض ميناء غزة


على هذه الأرض من يستحق الحياة


من داخل حوض الميناء


غزة أجمل


خيرات بلادي- صياد يمارس هوايته


بعض المباني التى تطل على بحر غزة- الصورة من داخل حوض الميناء


النصب التذكاري لجنود سفينة مرمرة


صورة لبعض المشاركين في الرحلة

اضغط هنا للتواصل أو التعرف على أ. ياسر محمد عودة فالوجي الأغا

اظهر المزيد