نشاط

بلدية خان يونس- إفتتاح مكتبة إيثار للطفل

بلدية خان يونس- المكتب الإعلامي
نظم مركز إيثار للطفل التابع لمكتبة بلدية خان يونس، جنوب محافظات غزة، مخيم ثقافي تربوي للأطفال بهدف صقل مواهبهم واشراكهم بالحياة العملية بشكل معمق وتعزيز النواحي العلمية والتربوية والترويح عنهم، فضلاً عن تحقيق الاستغلال الأمثل لإجازة منتصف العام الدراسي، ويشارك فيه كلا الجنسين حيث يستمر لعشرة أيام غير متتالية ويشرف عليه نخبة من الأخصائين والمرشدين والمدربين التابعين لمركز ايثار الشبابي القائمين على متابعة العمل بالمخيم لتحقيق الأهداف المنشودة.

وخلال جولته التفقدية التي أجراها اليوم رئيس البلدية المهندس يحيى الأسطل شاركه خلالها نائبه المهندس صلاح الدين أبو عبدو ومدير البلدية المهندس محمد الأغا، ومدير العلاقات العامة الأستاذ عماد الأغا، ومدير المكتبة العامة الأستاذ أيمن القدرة، أثنى المهندس الأسطل على دور مركز إيثار في الاهتمام بشريحة الأطفال من خلال المساهمة في تنظيم وعقد المخيمات الثقافية والتربوية والتي تعمل على تحقيق طموحات الأجيال المقبلة وتعزيز النسيج الاجتماعي المساهمة في خلق ثقافات جديدة ورفع الوعي المجتمعي.

وبين الأسطل أن البلدية قد إستجابت لتوقيع الاتفاقية بهدف المساهمة الفاعلة في تعزيز دور المؤسسات المجتمعية والشبابية حيث منحت المركز المذكور الطابق الأرضي من المكتبة العامة لإنشاء (مكتبة إيثار للطفل) تتبع إدارة البلدية بشكل مباشر ويشرف على تشغيلها مركز ايثار، لافتاً إلى أن المخيم الثقافي قد لاقى قبولاً ومشاركة مجتمعية واسعة من شريحة الأطفال من أبناء مدينة خان يونس وأبناء موظفي البلدية.

وأعرب الأسطل عن أمله أن يحقق المخيم الثقافي الأهداف المنشودة ويحقق أحلام الأطفال ويساعدهم في تجاوز محن الحياة من خلال ممارسة الألعاب والمشاركة في الأنشطة الثقافية والتربوية والمسرحية المميزة.

وبدورها ثمنت وديان شعت مديرة مركز إيثار الشبابي دور بلدية خان يونس البارز في خدمة شرائح المجتمع المختلفة وتحقيق الشراكة مع المؤسسات ذات العلاقة ومد جسور التعاون مع الجميع من أجل تطوير المدينة والنهوض بمرافقها وخدماتها المختلفة، مشيرةً إلى أن تنظيم المخيم الثقافي يهدف إلى تكوين جيل من الأطفال قادر على تحمل المسئولية ويشارك في صنع القرار مستقبلاً، إلى جانب تعزيز الجوانب الإيجابية بحياتهم وإخراجهم من دائرة الضغوط التي يتعرضون لها جراء الظروف المحيطة.

وشددت شعت على أهمية تنظيم المخيمات الثقافية لتعميم الفائدة على الجميع والوصول الى المناطق المهمشة لا سيما وأن الأطفال الفلسطينيين بحاجة ماسة لاقامة تلك الفعاليات الشبيهه ، مقدمةً شكرها العميق لكافة المساهمين في انجاح المخيم.


رئيس البلدية م. يحيى الأسطل


أ. عماد سليم الأغا، م. يحيى الأسطل ، م. محمد زكريا الأغا


المبدعة الطفلة سلمى النجار










المكتبة من الداخل


كتب ثفافية تربوية
















منظر عام للمكتبة من الخارج

اظهر المزيد